بغــــداد .. فيضان دجلة

20/09/2015 - 11:42:48

نهر دجلة نهر دجلة

محمد درويش

وردت علينا هذه الرسالة من حضرة وكيلنا ببغداد ونصها.


الناس منذ ثلاثة أشهر فى شاغل عظيم بشأن فيضان الدجلة واستيلاء كثرة المياه على بغداد فإن الزيادة ابتدأت فى نهر الدجلة من أول شهر رمضان المبارك حتى نهار الرابع والعشرين منه ففى ذلك اليوم أخذ الفيضان (حيال) السنين السابقة وعلاه بنحو عشرين سنتميترو وفيه (24 رمضان) انسكرت بعض السداد الكائنة غربى جهة الأعظمية فحاط الماء بالرصافة وانثلمت سداد غربى الكاظمية فحاط بالكرخ وأصبحت «بغداد» جزيرة محاطة من جهاتها الأربع بالماء على مسافة أقلها ساعتان وأكثرها سبع ساعات واشتد الخطب على الناس نهار السبت 15شوال سنة 1311 الموافق 9 نيسان سنة 1310 (1)


حيث صارت الزيادة فى دجلة خارقة العادة وصار الماء فوق المعتاد نحو قدم ونصف وذاك مما لم نشاهده نحن ولا رأته الشيوخ منذ مئة سنة فأكثر وبقى الحال على هذا المنوال لسادس عشر نيسان ومن ثم نقص الماء قدماً واحدة فقط والآن هو باق على تلك الحالة وأما ما نحن عليه الآن فما يعجز القلم عن وصفه فالبق والبرغوث آخذ منا كل مأخذ ولا ليلنا ليل ولا نهارنا نهار والناس الآن فى قلق عظيم مما إذا اشتد الحر وبدأ التعفن بالمستنقعات نسآل الله تعالى حسن العاقبة واللطف بالعباد والبلاد آمين.