كارولين ماهر .. صاحبة الـ130 ميدالية : أحلم بفريق تايكوندو من المعاقين

17/09/2015 - 10:51:42

كارولين ماهر كارولين ماهر

حوار- أميرة إسماعيل

هى فتاة فى العشرين من عمرها.. تنتمى لأسرة تهتم بالرياضة بكافة أنواعها، تحتل المركز الثالث على مستوى العالم، وفى مصر تم اختيارها لمدة ثلاث سنوات على التوالى فى قائمة أفضل 10 رياضيين على مستوى الجمهورية، حصدت العديد من الجوائز والبطولات.. هى كارولين ماهر بطلة مصر فى التايكوندو والتى تحدثت إلى"حواء" عن مشوارها الرياضى والبطولات التى تعتز بها ونصيحتها لكل شباب جيلها.


* كيف كانت بدايتك فى عالم الرياضة؟


- أنا أحب الرياضة بشكل عام، فهى الشىء الترفيهى المحبب لى والذى أمضى فيه وقتى دون ملل أو انزعاج، وقد بدأت "التايكوندو" مع صديقتى فى النادى منذ كان عمرى عشر سنوات، ورغم أننى انتقلت من رياضة لأخرى إلا أننى أحببت التايكوندو وحصلت على الميدالية الفضية فى أول بطولة لى وكانت فى ألمانيا.


* ما أشهر البطولات التى حصلت عليها؟


- حصلت على العديد من الميداليات الذهبية فى بطولة الجمهورية، بالإضافة إلى بطولات المناطق، وأول أفريقيا وأول عرب وثانى كأس عالم"فرنك فور"،  بعدها التحقت بمنتخب الناشئين، ثم منتخب الآنسات وخلال هذه الفترة حصلت على بطولات كثيرة بما يقرب 130 جائزة وميدالية من حوالى 39 دولة، كما تم تكريمى من قبل الأمم المتحدة مع إدراج اسمى ضمن موسوعة"نساء ذوى إنجازات فوق العادية" نظرا لإنجازاتى الرياضية واهتمامى بذوى الإعاقة.


* من وجهة نظرك هل حصلت على التكريم المناسب؟


      - الألعاب الفردية مازالت فى طريقها لنيل حقها فى تكريم لاعبيها والاهتمام بهم  ومتابعتهم خاصة وأن البطولات التى حصلت عليها تستحق ذلك.


    * ماذا عن دراستك واهتمامك بذوى الإعاقة؟


     - أنا خريجة الجامعة الأمريكية – قسم إعلام وتسويق، حصلت على درجة الماجستير بتفوق، وحاليا أعمل مدير موارد بشرية بإحدى الشركات، أما اهتمامى بمجال ذوى الإعاقة فكان منذ 2010، حيث التحقت بإحدى الجمعيات المعنية بمشاكلهم وأهمية وطرق دمجهم فى المجتمع والتوعية بحقوقهم وواجباتهم وتوفير فرص عمل ملائمة لهم، وسبل التعامل المناسب لكل إعاقة وفق المجال الذي تلتحق به.


   *  كيف تقسمين وقتك للتوفيق بين كل ما تقومين به؟


- تنظيم الوقت مهم جدا لأى شاب وفتاة، ولابد من اعتياد ذلك حتى يكون لكل شىء وقته المخصص له ورغم أن ذلك يحتاج إلى مجهود إلا أن نتائجه رائعة فى تحقيق ذاتك ونجاحك.


    *  موقف صعب لا تنسينه؟!


        - فى 2011 أقمت دعوى قضائية ضد الاتحاد الدولى للتشكيك فى نتائج التحاليل الخاصة بى والتى كانت إيجابية – أى أننى أتناول منشطات- وهذا أمر غير صحيح ورغم ذلك واصلت الدفاع عن حقى حتى حصلت على أكبر تعويض وقتها.


* وماذا عن أسرتك؟!


-  أسرتى تدعمنى بشدة، ولولا مساندتها لما حققت أى نجاح, فتعلمت منها ألا أستسلم أبدا مهما كانت المشكلة، وهي السبب الأول فى نجاحى وتخطي أى عقبة فى حياتى المهنية والرياضية، هذا بالإضافة إلى إخوتى الذين يمارسون الرياضة ولكن هواية وليس احترافاً مثلى.


* ما الحلم الذى تسعين لتحقيقه حاليا؟!


- أحلم بتكوين فريق للتايكوندو(شباب وفتيات) من ذوى الإعاقة، فهذا إضافة للتاريخ المصرى الرياضى، والمطلوب دعمهم جديا فى هذه التجربة.