حنان يوسف : هذه القوادة جعلتني أغير جلدي !

29/07/2014 - 8:54:12

صوره أرشيفيه صوره أرشيفيه

حوار : محمد سعد

رغم مشاركتها في عدد من الأعمال الفنية المهمة منذ سنوات طويلة مثل الطوق والاسورة وليالي الحلمية ويوم مر ويوم حلو إلا أن شهرتها الحقيقية بدأت بعد مشاركتها في برنامج المقالب "عائلة بيسو" لتنطلق بعده وتشارك في عدد من المسلسلات الناجحة مثل "أهل كايرو" و"دوران شبرا" ، حتي تلقفتها المخرجة المبدعة كاملة أبو ذكري لتجسيد شخصية إنصاف القوادة في مسلسل سجن النسا .


هي الفنانة حنان يوسف التي تكشف أسرار هذه الشخصية التي تقدمها للمرة الأولي .


عن شخصية إنصاف تقول الفنانة حنان يوسف : تعودت أن يسند لي المخرجين شخصية الأم التي تمثل الطيبة والمثالية إلي حد ما مثل الشخصية التي أجسدها في مسلسل "شمس" مع النجمة ليلي علوي ، أو السيدة الارستقراطية كما في مسلسل "فرق توقيت" مع النجم تامر حسني ، ولكني فوجئت هذه المرة بالمخرجة المتالقة كاملة أبو ذكري تسند لي شخصية القوادة إنصاف ، والحقيقة أن هذه الشخصية استهوتني جدا لأنها جديدة تماما علي ولم أجسدها من قبل ووجدتها فرصة لتغيير جلدي ، ولا أخفي عليك سرا أنني كنت قلقة في البداية ولكنني أثق في الكاتبة مريم ناعوم والمخرجة كاملة أبو ذكري خاصة أنني عملت معهما في دور صغير بمسلسل "ذات" ، وقامت المخرجة بعمل بروفات للشخصية خاصة بالشكل الخارجي و"الباروكة" التي ارتديتها والملابس وكذلك طريقة الأداء حتي ظهرت بالشكل الذي شاهده الناس والحمد لله أنها نالت استحسان المشاهدين .


وحول أهم الأشياء التي حرصت علي ابرازها في الشخصية تقول : هذه شخصية ثرية جدا ولها تفاصيل كثيرة مثل حركة الجسد واليدين ، والصوت ، وتفاصيل الوجه ، فهذه الشخصية لها خلفية اخلاقية متدنية أو كما يقولون بالبلدي "وشها مكشوف" لأنها كانت تعمل بالدعارة في شبابها وعندما تكبر تجبر بناتها علي نفس المهنة ، وتعرضهم لأشياء يندي لها الجبين ، لذلك لابد من ابراز كل ذلك علي الشاشة بالصوت والصورة والحركة والايماءة حتي لا تفلت الشخصية مني فلا يصدقها المشاهد والحمد لله انني نجحت في ذلك .


وعن الظروف الصعبة التي تم تصوير المسلسل فيها تقول : رغم أننا كنا نعمل في ظروف صعبة جدا من الحر الشديد والزحام الأكثر شدة لأن معظم مشاهدي كانت تضم عددا كبيرا من الممثلين سواء داخل السجن أو خارجه إلا أننا لم نشعر بأي ضيق بالعكس كنا سعداء جدا ونتمني ألا ينتهي التصوير لأننا نشأت بيننا علاقة صداقة ومحبة جميلة أرجو أن تستمر .


وتتذكر حنان يوسف أصعب مشاهد المسلسل فتقول : كان مشهد الرقص في السجن من أكثر المشاهد صعوبة بالنسبة لي لأن هذه الشخصية عندما ترقص لن ترقص بطريقة عادية وانما ترقص بطريقتها الخاصة التي تعبر عن انحلالها الأخلاقي وضربها بعرض الحائط لكل القيم والمبادئ ، وقد تلقيت اشادات كثيرة بهذا المشهد تحديدا .


وحول تحقيق مسلسل سجن النسا النجاح الأكبر متفوقا علي مسلسيها "شمس" و"فرق توقيت" تقول : أبذل كل جهدي في أي عمل فني أشارك فيه وأستمتعت بالعمل مع الزملاء في كل هذه الاعمال والتوفيق في النهاية من عند الله واعتقد أن مسلسلي "شمس" و"فرق توقيت" سيحققان نجاحا أكبر عندما يعاد عرضهما بعد رمضان .


وعما إذا كانت انها ظلمت لتأخر الشهرة كثيرا تقول : أنا اؤمن تماما أن كل شئ بأوان فأنا أعمل بالفن لأنني أعشقه وأستمتع به فقد قدمت قدمت منذ سنوات طويلة عددا من الأعمال الناجحة مثل الطوق والاسورة والجزء الثاني من ليالي الحلمية ويوم مر ويوم حلو ، ثم ابتعدت عني فجأة السينما والتليفزيون ولا أعرف السبب حتي اليوم وكان البديل العمل في فرقة "الورشة" المسرحية واستمر ذلك من أواخر التسعينات حتي عام 2000 ، حتي عدت للتليفزيون مرة أخري في مسلسل "بنت أفندينا" مع النجمة الهام شاهين ، ثم شاركت في برنامج "عائلة بيسو" الذي حقق نجاحا كبيرا حتي ان الناس ينادونني في الشارع باسم "بيسو" ، وشاركت في مسلسلات "أهل كايرو" و"دوران شبرا" وكلها حققت من خلالها النجاح والحمد لله ، ولم أشعر أن النجاح جاء متأخرا لأنني "شبعانة" تمثيل ، ولكنني في نفس الوقت أشعر أنني مازال لدي الكثير كي اقدمه فمثلا أريد ان أجسد شخصية امرأة مصابة بمرض الزهايمر ، أو شخصية لها تركيبة نفسية معقدة .



آخر الأخبار