فى العيد .. صينية جدتى تكمل فرحتى

17/09/2015 - 10:45:05

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت - د. عبير بشر

هل تتذكرين صينية العشاء؟.. تلك التى رأيناها فى بيوت جداتنا مصنوعة من النحاس وعليها نقوش جميلة، واشتهرت فى الأفلام العربية القديمة، تقدم فيها الزوجة العشاء لزوجها المجهد فى آخر اليوم، أو تستخدم فى تقديم الطعام لضيف غريب عن أهل البيت فى الريف المصرى العريق.


الصينية النحاس المنقوشة المتوارثة فى مصر هى الأجمل وتستخدم حاليا كقطعة ديكور تتوارثها العرائس عن الجدات، ويمكنك أنت أيضا تدليل أفراد أسرتك بتقديم الطعام عليها بمناسبة عيد الأضحى.


هى لمحة جميلة مازالت مستمرة حتى العصر الحديث وإن تطور شكلها واتخذت تصميمات مختلفة تناسب احتياجات العصر، وتنوعت خاماتها أيضا بتنوع الاستخدام والوظيفة، حيث أصبحت تصنع من البلاستيك لرخص ثمنه مقارنة بالنحاس، وتصنع منها أشكال مبهجة لاستخدام طفلك، وتفنن المنتجون فى تقسيمها إلى عيون لتغنى عن استخدام الأطباق على أن تحوى كل عين صنفاً من طعام الطفل.


وعرفتها الدول الأوروبية وتنوعت أشكالها، وصنعت عندهم من الأخشاب الطبيعية المتوافرة فى البيئة الأوروبية بجودة عالية، وكانت تصنع على شكل مسطح له أرجل لتستقر على السرير أو الأريكة لتناول الوجبات أثناء مشاهدة التليفزيون، ثم تطورت أكثر على شكل مائدة صغيرة ذات عجلات تشبه مائدة الطعام فى المستشفيات، ليمكن استخدامها كطاولة للاب توب والعشاء فى الوقت نفسه وأنت تتصفحين الانترنت.


الصينية النحاس المنقوشة المتوارثة فى مصر هى الأجمل وتستخدم حاليا كقطعة ديكور تراثية تتوارثها العرائس عن الجدات فى البيت، ويمكنك تدليل أفراد أسرتك بتقديم الطعام عليها بمناسبة عيد الأضحى.