صاحب أول «هاتريك» مصرى فى الخارج باسم مرسى: رقم «٧» وش السعد علىَّ وفيريرا سبب تألقى

16/09/2015 - 2:51:28

  عدسة: مصطفى سمك عدسة: مصطفى سمك

حوار : محمد القاضى

باسم مرسى قلب هجوم منتخب مصر الوطنى، هداف التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية بالجابون ٢٠١٦، الهاتريك الذى أحرزه فى مرمى منتخب تشاد، ليكتب اسمه بحروف من نور كأول لاعب مصرى ينجح فى تسجيل ثلاثة أهداف خارج أرضه مع المنتخب الأول .. «المصور» التقت باسم مرسى لمعرفة أسباب تألقه وارتفاع مستواه بشكل ملحوظ مع الزمالك والمنتخب


هل كنت تتوقع احراز هاتريك فى مباراة تشاد الأخيرة؟


الحمد لله، ربنا وفقنى فى إحراز ثلاثة أهداف فى مرمى منتخب تشاد، والمستوى الذى قدمته فى هذه المباراة كان بسبب رغبتي في الحصول على الفرصة الكاملة والمشاركة بشكل أساسى مع المنتخب الوطنى، فالبعض قلل من قدرتى على اللعب دوليا، رغم أن كل المباريات التى شاركت فيها نجحت فى أن أكون إيجابياً على مرمى الخصم بنسبة ٩٠٪، والمباريات التي لم أسجل فيها، كنت عاملاً مساعداً فى نجاح زملائى لإحراز الأهداف.


لماذا قمت بارتداء تى شيرت رقم ٧ رغم استقرارك على رقم ٢٢؟


رقمى مع المنتخب الوطنى ٢٢، ولكن تصفيات كأس أمم إفريقيا تجبر اللاعبين على ارتداء أرقام من ١ إلى ١٨، ولم أجد رقماً بدون لاعب إلا الرقم ٧ ، وكان بصراحه وش السعد عليّ، أما فى تصفيات كأس العالم فالأرقام مفتوحة.


هل ستترك رقم ٢٢ نهائياً؟


رقم ٧ يعتبر الآن وش السعد عليّ، وطالما أنه لا يوجد أى زميل لى فى المنتخب يرتديه ، فسوف يكون رقمى الجديد، خلال تصفيات كأس العالم، وتصفيات أمم إفريقيا، على أمل أن أنجح فى إحراز أهداف فى المباريات المقبلة.


هل اخترت رقم ٧ حباً للبرتغالى “كريستانو رونالدو”؟


بصراحة أنا معجب بكريستيانو رونالدو، وإعجابي به يصل إلى درجة العشق، وليس الرقم ٧ فى مباريات تشاد له أى علاقة نهائياً بكريستيانو، لأننى لا أرغب فى أن أقلّد أى لاعب فى العالم، ولى شخصيتى المستقلة.


ما حقيقة عروض الاحتراف التى تنهال عليك؟


منذ أن نجحت فى الفوز بلقب هدَّاف الزمالك للموسم الماضى؛ ولدىَّ عروض احتراف حقيقية كلها موجودة على مائدة مجلس إدارة نادى الزمالك منذ ثلاثة أشهر تقريباً.


وماذا كان رد الزمالك على تلك العروض؟


تم تأجيل فكرة الاحتراف بشكل مؤقت لأن مجلس الإدارة قال لى إن فكرة الرحيل مرفوضة فى الوقت الراهن، لأن الزمالك يحاول بناء فريق كبير فى الفترة المقبلة، ويجب الحفاظ على شكل الفريق الذى نجح فى الفوز بدرع الدورى، ولأنى زملكاوى، لا أفكر فى شىء إلا لقب الدورى للمرة الثانية على التوالى، بعدها قد أفكر فى خوض تجربة الاحتراف الخارجى، وأمامى الباب مفتوح فى أن أنجح فى الانضمام إلى الأندية الكبيرة فى العالم.


ما أبرز هذه العروض ؟


كان لدىَّ عروض فى الدورى الإنجليزى فشلت قبل أن تصل رسمياً إلى مجلس الإدارة بسبب عدم وصولي إلى النسبة الرسمية التى يطلبها الاتحاد الإنجليزى من المشاركة على المستوى الدولى مع المنتخب الوطنى، لذلك فالبريمير ليجا مغلق أمامى مؤقتا، وعرضان من ناديي “موناكو” و”ليل” الفرنسيين لكن قيمة التعاقد كانت ضعيفة جدا، وقد قمت بالتوقيع لشركة التسويق التى يتعامل معها محمد صلاح نجم نادى روما الإيطالي، ووعدونى بأن أنضم إلى واحد من أكبر الدوريات الأوربية فى المستقبل.


هل تحدثت مع الجهاز الفنى حول عروض احترافك؟


تحدثت مع الكابتن إسماعيل يوسف ومستر فيريرا اللذين طلبا منى تأجيل الاحتراف طالما أن مجلس الإدارة لديه مبررات رفض العروض الاحترافية، وأبرزها أن الزمالك فى حاجة ماسة إلى جهودى فى الموسم الجديد.


ما طبيعة علاقتك مع فيريرا؟


كل المدربين الذين تدربت على أيديهم فى الزمالك يعتبرون من أفضل مدربي الدورى بداية من كابتن أحمد حسام «ميدو»، وكابتن حسام حسن، وكابتن محمد صلاح، ومستر باتشيكو البرتغالى، ولكن مستر فيريرا لديه القدرة على تطوير أدائى فى الملعب؛ فمعه نجحت فى أن أصل إلى قمة المستوى الفنى المطلوب منى، وأحرزت ١٨ هدفاً فى الموسم الماضى، ونجح تحسين تحركاتي في أرض الملعب بشكل ملحوظ.


هل توقعت أن تكون هدَّافاً للزمالك فى الموسم الماضى؟


كان لدىَّ تصميم منذ بداية الموسم أن أنافس على لقب هداف الدورى العام، وليس هداف الفريق فقط.


ما أكثر هدف تعتز به في الموسم الماضى؟


فى مرمى الإسماعيلى بالدور الثانى، لأن هذا الهدف بالذات كان بعد حملة الشائعات التى طاردت الفريق حول عدم قدرة اللاعبين هذا الموسم فى الفوز بدرع الدورى العام، وبعد صحوة النادى الأهلى مع الكابتن فتحى مبروك فى الدور الثانى، وهو الهدف الذى جاء فى اللحظة الأهم فى مسابقة الدورى العام، لأنى لأول مرة فى حياتى أنجح فى إحراز بطولة لى مع أى فريق لعبت معه، كذلك الهدف الذى أحرزته فى مرمى المصرى كان له مذاق خاص، لأنى فشلت فى إحراز أى أهداف فى مباراة الدور الأول فى مرمى النادى البورسعيدى.


هل تتمنى بقاء فيريرا مع الزمالك فى الموسم المقبل فى ظل أنباء رحيله عن ميت عقبة؟


تعلمت من مستر فيريرا أشياء خارج حدود المستطيل الأخضر، فهو إنسان قبل أن يظهر بالشخصية القوية خارج الملعب، والحفاظ على الجهاز الفنى الحالى للموسم الجديد تأكيد على الاستقرار الذى غاب عن الزمالك طويلا.


هل حلقت شعرك بتعليمات من رئيس الزمالك؟


هذا الكلام ضمن الشائعات التى تتم إثارتها من حولى، فالمستشار مرتضى منصور تحدّث معى حول شعرى، ولكنه لم يتحدث معى حول حلاقته نهائياً، ولكنى أعطيته وعداً ثم نفذته، وفى حالة فوزنا بدرع الدورى العام، فسوف أقوم بالحلاقة، والحمد لله اننى أوفيت بالوعدين، بالفوز بدرع الدورى وحلاقة شعرى، والنيولوك الخاص بشعرى ليس له أى علاقة برئيس النادى، لأن المسألة حرية شخصية.


فالبعض يتهمك بالغرور.. ما ردك؟


هذا الكلام على عكس شخصيتى تماماً، لأنى رجل هادئ الطباع، ولا أفكر فى إثارة المشاكل نهائياً، سواء مع زملائى فى الملعب أو خارجه، كما أن حبي للزمالك وجماهيره شىء لا يُقدّر بمال.