خبراء الطاقة يطالبون «الحكومة الجديدة»بـ: دمج البترول والكهرباء فى وزارة الطاقة

16/09/2015 - 2:28:37

تقرير: رانيا سالم

قطاع الطاقة أحد أهم الملفات التى تواجه الحكومة الجديدة، الحكومة نجحت خلال الفترة الماضية فى التصدى لمشاكل الطاقة بشكل كبير، وخطت خطوات ناجة وملموسة سواء فى قطاع البترول أو الكهرباء.


لكن يظل الملف على قدر كبير من الأهمية فلابد من تحفيز الاستثمارات فى مجال البترول، وتشجيع الاستثمارات فى مجال الكهرباء، سواء باستكمال مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة أو الملف النووى.


حلول وأفكار متنوعة سواء بدمج الوزارتين، وإعادة تدريب وتطوير كوادرهما، وتحفيز القيادات الشابة بها لتتولى إدارة جادة بأفكار مبتكرة لإدارتها.


الدكتور جمال القليوبى، أستاذ الطاقة بالجامعة الأمريكية، يرى ضرورة أن يكون لقطاع الطاقة وزارة لها دور قريب من الشارع يستطيع بها أن يكسب من ثقة ومساندة الشارع، وهو ما يتم من خلال دمج البترول والكهرباء كحل الأمثل لقطاع الطاقة.


فخلال السنوات الماضية كان هناك مسؤولية مشتركة بين قطاع البترول، الذى ألقى اللوم عليه لتوفير الوقد والغاز الطبيعى اللازم لإدارة المحطات الكهرباء، وبين وزارة الكهرباء التى تظل تطالب بتوفير الوقود لانتاج الكهرباء الازمة بعد ارتفاع معدلات الاستهلاك.


فالدمج بين وزارة البترول و الكهرباء، سيقلل من حجم ميزانية الوزارتين، فقد كشف التقرير الصادر عن الشركة القابضة للكهرباء ٢٠١٣ بأنها تضم ١٨٧ ألف موظف و١١٠ ما بين محصل ومحاسب و٣٦ ألف فنى، وقطاع البترول يتضمن عددا من الشركات على مستوى عال سواء من حيث العمالة المدربة أو الخبرة العالمية فى الإلتزام الزمنى بعمليات الصيانة وتمتلك كوادر متميزة تؤهل لدمج الوزارتين.


ويضيف القليوبى إلى أن هذه الدمج سيتيح للهيئات التابعة لوزارة الكهرباء سواء النووية أو الذرية أو الطاقة الجديدة والمتجددة على إعادة ترتيب أوراقها وتدريب كوادرها، وهو الأمر ذاته الذى سيتاح لشركات البترول فهى الأخرى عليها إعادة تدريب وتطوير كوادرها وتشجيع وتحفيز الاستثمار فى مجال حقول.


الاستعانة بالقيادات الشابة بقطاع الطاقة هو ما يؤكد عليه أستاذ الطاقة بالجامعة الأمريكية، فلابد من تكثيف تواجد للكوادر الشبابية والبحث عنها و ارشادها، فيجب أن يكون هناك ٧٠٪ من القيادات بالوزارة من الشباب فيما هم أقل من ٥٠ عاماً.


فالقاعدة الشبابية داخل المجتمع المصرى تقترب من ٥٨٪، هؤلاء الشباب يجب أن يتسموا بالمزج بين القدرة على إدارة الأعمال بطريقة ناجحة ومبتكرة وبها قدر من السرعة إلى جانب امتلاكهم مهارات وفنيات التخصص، ليصبحوا الحصان الأسود فى السباق الحكومى الحالى.


فهذه القيادات الشبابية عليها أن تعمل بمنهجية الاحصاءات الاقتصادية ودراسة الأسواق داخل وخارج مصر والقدرة على العمل فى مجموعات عمل، وهو ما ينعكس فى قدرتهم على التنفيذ هذه الخطط والاستراتيجيات الموضوعة بقدر من الاحترافية والشفافية.


ويبرهن الدكتور جمال أهمية الاستعانة بالشباب بتجربة وزارة محلب، فرغم حركة ونشاط رئيس الوزراء السابق البلدوز على حد وصفه التى كانت ظاهرة للجميع، لكن استعانته بوزراء لم يمتلكوا فيها قدرات شبابية جعلتهم يتخلفون عن مطالب الشارع ولم يستطيعوا أن يحققوا مطالبهم.


مشيراً إلى أن هذا لايعنى استبعاد الخبراء، ولكن يمكن الاستعانة بهم فى مجال الأبحاث والدراسات والتوصيات، فلابد من الدمج بين خبرة السنوات وبين المستويات والمهارات والقدرات الشبابية استغلالها أحسن استغلال، ضارباً مثلاً بالحكومة البريطانية فيها رئيس الوزراء جون كاميرون ٤٨ عاماً، فى حين أنه استعان بوزير خارجية تعدى الـ٦٠ عاماً.


أحمد محب الأمين العام للنقابة العامة للعاملين بالكهرباء والطاقة، يرى أن القطاع خلال العامين الماضيين نجح فى التصدى لعدد من المشكلات وعلى رأسها وقف الانقطاعات الكهربائية المتتالية


 



آخر الأخبار