سفارتنا في تونس

14/09/2015 - 10:29:37

هيثم الهوارى هيثم الهوارى

كتب - هيثم الهوارى

من الواضح أن وزارة الخارجية المصرية ليس لديها علم أن مصر قامت بها ثورتان وان النظام السياسي الفاسد فيها تم تغييره والدليل على هذا وجود الوزير سامح شكري نفسه على رأس منظومة الخارجية ونحن بالفعل نتجه نحو عصر جديد تتغير فيه الأمور للأفضل وليس العودة للخلف.
فمازالت الخارجية والسفارات التابعة لها تعمل بطريقة غير مفهومة ولا تدرك أن وظيفتها الأساسية هي المحافظة على المواطن المصري في الخارج وليست أموراً أخرى وخير دليل على هذا تجاهل سفارتنا في تونس وجود وفد ثقافي رسمي يشارك في مهرجان المسرح بالمنستير .
بالرغم من علم السفارة بمشاركة الوفد المصري إلا أن السفير لم يكلف نفسه ويرسل حتى مندوبا عن السفارة يكون في استقبال الوفد أو حتى يجرى مكالمة تليفونية هو أو الملحق الثقافي مما جعلني اعتقد بعدم وجود سفارة مصرية في تونس وكنت قد أوشكت على الاتصال بسفيرنا في الجزائر الذي كان حاضراً في إحدى الحفلات التي أقيمت ضمن فعاليات مهرجان وهران السينمائي حتى اكتشفت أن سفارتنا في تونس لها موقع وبريد الكتروني وتليفونات لا ترد فأرسلت لهم ايميلا لعلهم قد يكونون في إجازة خلال 9 أيام التي قضيناها في تونس ولكن يبدو أن الموقع مثل السفارة كلاهما ليس له لزوم!