الرشوة فى المحليات .. بغمضة عين مهندس الحى 60 ألف جنيه ثمن الدور المخالف فى مدينة نصر و 10 ألاف فى الزاوية!

10/09/2015 - 2:17:36

تقرير يكتبه: مجدى سبلة

إن كانت قضية الفساد الكبرى فىوزارة الزراعة فى بؤرة الأحداث حالياً فإن المحليات ستظل دائماً رقماً مهماً فى الفساد، ففى مبانيها يعشش الفاسدون والمرتشون.


فالرشوة فى المحليات أشكال وأنواع ومسميات أخطرها رشوة الإدارات الهندسية داخل الأحياء ومجالس المدن ودواوين عموم المحافظات كل غمضة )عين( لمهندس أو فنى المربع السكنى عن مخالفة مبان «بثمن » وطرق تقبيض الرشوة لهذه النوعية من الموظفين لا يمكن ضبطها «إلا من رحم ربى . »


 رشوة تعلية الدور فى عقار بالزاوية الحمراء تختلف عن تعلية دور فى عقار بمدينة نصر، ورشوة المخالفة فى الشارع الفرعى فى بولاق تختلف عن رشوة مخالفة شارع جامعة الدول أو عرابى فى المهندسين..


فى الزاوية أو الشرابية تسعيرة رشوة التعلية 10 الاف جنية وفى مدينة نصر يقفز نفس رقم الرشوة إلى 60 ألف جنيه، لدرجة أن مهندسى أحياء الشرابية والمطرية والزاوية والأحياء الشعبية يحقدون على مهندسى مدينة نصر ومصر الجديدة والنزهة حيث يعتبر مهندسو الأحياء الراقية فى سفرية إلى دولة من دول الخليج وكل مهندس بهذه الأحياء يبحث عن واسطة تضمن بقاءه وعدم نقله إلى حى فقير.. الدخول إلى عالم الرشوة فى الإدارات الهندسية يجيده مقاولو الهدم والبناء للعقارات القديمة بكل منطقة عندما يتم اقرار هدم عقار قديم كان ارتفاعه 3 طوابق يقوم صاحب الأرض بتسليمها لمقاول المنطقة ويتسلم العقار برجاً سكنياً ولا يراعى فيه أى قيود لارتفاعات العقار.


المقاول يحدد رشوته لمهندس الحى ويحدد معه وقت البناء لياً أو أيام الإجازات ويتفق معه المهندس على تسكين الطابق فور بناؤه حرصاً على عدم إزالته بإدخال سكان داخل الشقة لتنتهى الدراسات الأمنية باستحالة الإزالة للدورالمخالف وثمن الرشوة هنا يحدده كل من المقاول ومهندس المربع السكنى الذى يبلغه بموعد الإزالة بهدف ايجاد السكان الجدد.


وصلت الرشاوى إلى أن أحد رؤساء الأحياء مؤخرا طلب من أحد المقاولين شقة «رشوة » فى برج سكنى به دورين مخالفين بمنطقة النزهة ثمن الشقة بالبرج 750 ألف جنيه حسب سعر السوق فى حين طلب رئيس الحى سداد 50 ألف جنيه فقط وظل المقاول فى حيرة لإتمام هذه الرشوة إلى أن تم تغيير رئيس الحى قبل 20 يوما فقط.. وتولى مساعده بدلا منه قائماً بأعمال رئيس الحى ولا يمر يوما إلا ويذهب لنفس البرج مهدداً المقاول الذى رفض منح الشقة لرئيس الحى السابق.


الإدارات الأخرى داخل الأحياء ومجالس المدن المحات والبيئة والمرافق والأسواق والساحات نهاية بإدارات التخطيط العمرانى وأماك الدولة عرفت طريق الرشوة وكل إدارة لها طريقة للحصول عليها فبجرة قلم لهاتين الإدارتين ب »تعد » أقصد بنكنوت إذا ت اعب مهندس ل التخطيط وقام بإدخال قطعة أرض أماك خاصة إلى خط التنظيم أو إدخالها ضمن مشروعات النفع العام ويترك أصحابها مع دهاليز التعويضات فى المحاكم. أما إدارة أماك الدولة فى الحى تعد الأخطر فى الإغراء بالرشاوى لأنها الإدارة التى تتولى حصر وحماية الأراضى الفضاء من أماك الدولة من محترفى الاستيلاء على هذه الأراضى والبناء عليها وتوصيل المرافق لها وتقنين أوضاعها بعد الحيازة الهادئة المستقرة التى منحها موظفو هذه الإدارة للمغتصبين مقابل رشاوى غير معلنة والاكتفاء بأن يسير المغتصب فى طرق التقنين.


ومن أنواع التعديات هذه، الاعتداء على أراضى شركة المعادى للتنمية والتعمير خلف المحكمة الدستورية «وهى شركة مملوكة للدولة » إلا أن محافظ القاهرة قام بالتصدى لها وهدمها.


وآخر قضية من هذا النوع هى التى يدور التحقيق فيها الآن هى التعدى على حرم أحد المصانع المملوكة للدولة بالأميرية والزاوية الحمراء 30 ألف متر مربع من أماك الدولة حيث استولى عليها عصابات احترفت التعدى على أماك الدولة وقاموا ببيعها «بالمتر » وإقامة أبراج سكنية عليها بعد الثورة رغم قرار وزارى بحظر المبانى على هذا الحرم على مسافة 500 متر خوفاً على السكان من أى انفجارات قد تحدث إلا أن العصابات قامت بالبناء على هذا الحرم كاماً ولم تترك سوى شارع مساحته 25 متراً بين المصنع وبين الأبراج السكنية.


أسماء الرشوة داخل إدارات الحى أو مجلس المدينة بدأت تأخذ أسماء مضحكة «مراضية وإكرامية  هنتعشى  العيال هتتعشى »، الرشوة تختلف فى حجمها حسب طالبها ما بين موظف صغير أو كبير.. والكبير لا يتقابل أبداً مع دافع الرشوة ولا يسمح للوسيط بالتواجد فى مكتبه ولا غير مكتبه يمكن أن يرسل الموظف إذا كان كبيراً وسيطاً آخر أو لم يكن معلوماً للراشى خوفاً من المراقبة ووسيط الموظف لا يعلن اسمه الحقيقى ولا سيرته الذاتية.


الرشوة فى إدارة الاشغالات تعمل على طريقة «المعلم الكبير » وهو ريس الباعة الجائلين فى ميدان ما أو شارع ما.. تكون ع اقته المباشرة مع مدير الاشغالات ل بالحى حيث يلجأ ريس الباعة إلى فرض الإتاوات علهيم ويقوم سرا بسداد معلوم مدير الاشغالات إما شهرياً أو أسبوعياً حسبما يتفقان، مع ضمان حق بصاص شرطة المرافق الذى يعرف مواعيد شرطة المرافق جيدا ويقوم بإباغ ريس أو «كوماندة » الباعة الجائلين لرفع الإشغالات قبل قدوم حملة شرطة المرافق، ويتم عمل حساب البصاص من المعلوم حسب الطلعة الواحدة لشرطة المرافق، وإذا أخفق ريس الباعة مع بصاص المرافق تكون الخسارة فادحة على الباعة الجائلين ورئيسهم  أما الرشوة فى إدارات المحات فتقف عند أصحاب الأدوار الأرضية فى العقارات القديمة عند جملة مفيدة ثمنها غال جدا » هى «تغيير النشاط » من سكنى إلى تجارى وفى العقارات الجديدة تقف عند اجراءات الترخيص لمحل وتحديد نشاطه.. الرشاوى التى تلعب دوراً كبيراً، حيث تدخل معها إدارة البيئة إذا كان النشاط الجديد فى الترخيص يتطلب موافقتها وخاصة تراخيص المقاهى الموقوفة ويتم اصدارها «مياه غازية » الجديد فى رشوة المحليات يطل برأسه من إدارة جديدة تم انشاءها بالأحياء منذ عام اسمها إدارة الساحات حيث يستأجرها أصحاب الحظوة المقربون لمهندس الحى وغالباً مايتم خصم معلوم من عائد الساحات يتم منحه لمن سهل لهم إيجارها من الحي.. لدرجة أننى علمت أن رئيس حى الزاوية الحمراء قام بتأجير ساحة 4 فدان بجوار الحى أرض زراعية تم تبويرها وتحويلها إلى ساحة عائدها أكثر من 150 ألف جنيه شهرياً تدار بواسطة البلطجية إدارات التخطيط العمرانى تفتح بيوتاً وتغلق أخرى .. عندما تقرر فتح مشاريع أو غلق شارع أو تحديد الارتفاعات طبقاً لشروط الطيران المدنى ، والضحايا دائما أصحاب العقارات ويمكن للمعارف والع اقات أو الرشاوى أن تعفى ل عقارات من الغلق أو الفتح أو التعلية وكله «يرزق بفضل الله » .بقيت إدارة أماك الدولة حيث يعرف موظفوها جيدا خطوط التنظيم والأراضى الفضاء أماك الدولة، يحددون أماكن هذه الأراضى ويسهلونها لمافيا الاستي اء عليها ويحددون كذلك ل الطرق القانونية لهؤلاء المغتصبين .. وكل قطعة يتم الاستي اء عليها حسب المساحة ل والموقع .دائما وأبداً الموظف الذى تحوم حوله الشبهات فى الأحياء هم الموظفون الميدانيون الذين يحرصون دائما على يكونوا فى الشارع بدلا من المكاتب ، لأن الشارع يشجع على كشف الغنيمة وكان آخر ألاعيب الموظفين الميدانيين هو الموظف الذى سهل لعدد من البلطجية الاستي اء على قطعة أرض يمتلكها مواطن لسعودى بالمعادى بعقود مزورة وتم كشف هذه العملية التى كان بطلها موظفا بحى المعادى وتمادى البلطجية المعتدون على الأرض برفع دعوى قضائية تم رفضها .رئيس حى السيدة زينب المهندس حسام رأفت كان آخر المسئولين الشرفاء الذى بادر برفض رشوة من مدع ملكية لقطعة أرض وقام بإباغ الرقابة الإدارية التى قامت بضبط هؤلاء المغتصبين، وقرر الدكتور جال سعيد أن يصرف تكاليف «فريضة الحج » لرئيس حى السيدة زينب هذه الأيام، وكانت كلمة السر التى اتفق عليها رئيس الحى مع الرقابة مع المتهمين هى «تشرب شاى . »


أشكال الرشاوى فى المحليات يمكن أن تصبح بشكل دورى أسبوعى أو شهرى ويطلقون عليها «شهريات » أو مراضية أما الإكرامية فرشوة اليوم الواحد أفدنة بحوض العجوز من أراضى الإصاح الزراعى التابعة للجمعية المصرية بالقاهرة من أماك الدولة بعقود مزورة، تم الاستي اء عليها من مافيا استي اء ل ل أراضى مسجلين بمعرفة مهندسى الحى الذين بادروا بإصدار تراخيص بناء العمارات السكنية عليها .إلى أن قامت الهيئة العامة للإصاح الزراعى بوزارة الزراعة بالطعن على هذه العقود بالقضية رقم 4579 لسنة 2014 . أبطال هذه القصة التى تفوح رائحتها حاليا بديوان محافظة القاهرة مدير منطقة الاسكان بحى الزاوية والمطرية وعين شمس والبلطجية سمير صدقى محمد وعادل عبدالسام من خال ع اقاتهم ل بمحترفى الاستي اء عنتر عبدالسميع ل وأسامة عبدالحليم وعصام صاح وشنودة إشغالات وفوزى مرافق هكذا يطلقون عليهم.الأجهزة الرقابية رصدت أخيرا قيام مهندسى الاحياء بتحرير مخالفات العمارات حوض العجوز المقام على أماك الدولة والعدد الاكبر من هذه الأبراج لم يتم تحرير مخالفات عليه.. الامر الذى يكشف أن أى عمارة لم يحرر لها مخالفة تم دفع ثمن إقامتها برشوة حسب مساحتها وعدد الشقق فيها.