صبري فواز:- قلة المصادر سر صعوبة هيكل

22/07/2014 - 9:40:49

صوره أرشيفيه صوره أرشيفيه

كتبت : نوران نصار

.أنتهى الفنان صبري فواز من تصوير مسلسل صديق العمر والذي جسد من خلاله شخصية الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل ببراعه.


.وقال صبري فواز معلقا على دوره:-


أن تجسيد شخصية هيكل كانت تحدي كبير لأن هيكل شخصيه غير عاديه , كما أنه شخصيه  مرهقه للغايه وهذا لعدم توافر المعلومات والتفاصيل الشخصيه الكافيه عنه وعن طباعه وعادته, فهيكل لم يكشف للناس ألا ما أراد أن يكشفه فقط ونجح في أن يحيط عالمه وحياته الخاصه بقدر كبير من السريه.


.وعن أذا كان ألتقى بهيكل أو أحد أفراد أسرته قال:


للأسف لم نلتقي به ولا بأي فرد من أسرته وأعتمدنا على مؤلفاته ولقاءاته التلفزيونيه , وحاولت معرفته من خلالها وأعتقد ما جمعته هو ما يعرفه كل الناس عن هيكل فلم يكن لدينا مزيد من الأسرار أو الجوانب الخفيه.


وربما كان فقر المعلومات المتوفره هو أصعب مافي الدور.


.وبالنسبه لكون شخصية هيكل المثيره للجدل دائما بين مؤيد ومعارض على مدار كل العصور..علق صبري قائلا:-


هذا الجدل مغري لأي فنان ومصدر جذب للشخصيه ,وسواءا أتفقنا أو أختلفنا على شخصية أستاذ هيكل فلن نختلف على كونه قامه مصريه كبيره.


.أما عن الجدل المثار حول الأخطاء التاريخيه في العمل فقال:-


ليس مطلوبا من أي عمل فني أن يؤرخ الأحداث طبق الأصل نهائي فهذا ليس دور الفن, بل هو دور الكتاب في رواياتهم وكتبهم ومقالاتهم ودور الأفلام التسجيليه, أما الأعمال الفنيه سواء سنيما أو تلفزيون فهي لا تحاسب أطلاقا على هذا ,فالعمل الفني يحاسب على معايير أخرى مثل البناء الدرامي ,التصوير ,الأخراج,و أداء الممثلين ,ولو توقفنا عند التاريخ فلن يكون هناك أعمال فنيه ولن يصبح لخيال المؤلف دور وعلى سبيل المثال فيلم تيتانك الذي أصبح أسطوره ,ونجح في تحويل قصة غرق سفينة تيتانك ألى مجموعه من القصص الأنسانيه لا أحد يعلم حتى الأن مدى صحتها.


وربما أشار الناقد احمد شوقي في مقاله مؤخرا ألى هذه القضيه لأنه أخذت أكبر من حجمها في الصحف في الأيام الماضيه.


.وعن رأيه كمواطن وكفنان في فكرة وجود نخبه من الصحفيين والأعلاميين مقربه للرئيس وأذا كان هذا في صالحه أم لا..علق قائلا:-


هذا المشهد دائما هو مصدر الجدل والخلاف في عهد أي رئيس, وفي النهايه كل رئيس عليه أن يتحمل نتيجة أختياره لمن حوله.


.وعن أذا كان هيكل قام بدور الناصح الجيد لعبد الناصر أم لا قال:-


لا أستطيع أن أحكم لأن هذه الأمور نسبيه وهناك تفاصيل ومعلومات كثيره غير معلنه.


.وأخير علق على مسلسله السبع وصايا قائلا:-


ربما يكون صديق العمر عملا ضخم وحاز على أهتمام وأعجاب الكثيرين ولكن السبع وصايا نجح في تحقيق نسبة مشاهده أعلى بلا شك وقد أستمتعت بالعمل في وبالتركيبه المختلفه التي قدمتها,وبشكل عام أنا فخور بأنتاجنا الدرامي منذ العام الماضي فقد نجحت الدراما المصريه في أستعادت مكانتها بقوه وهذا ما توقعته منذ عامين.