المنتخب يبدأ رحلة « رد الاعتبار» الفراعنة فى مهمة شاقة أمام تشاد حفاظا على صدارة المجموعة

02/09/2015 - 2:13:54

  المنتخب فى مهمة صعبة أمام تشاد المنتخب فى مهمة صعبة أمام تشاد

تقرير: محمد أبوالعلا

يبدأ منتخب الفراعنة الكروى بقيادة كوبررحلة رد الاعتبار بمواجهة شاقة أمام منتخب تشاد أملا فى الحفاظ على صدارة المجموعة فى مواجهة النسور « الفريق النيجيرى « المنافس الأول لمنتخب الفراعنة للحصول على تذكرة التأهل لبطولة إفريقيا ٢٠١٧ بالجابون .


وكان كوبر قد اختار ٢٧ لاعبا فى بداية المعسكر، وسط انتقادات عنيفة بسبب استبعاده لعدد من اللاعبين الكبار، أمثال حسام غالى وعبد الله السعيد وعماد متعب ، ووضع كوبر جدولا منتظما للتدريبات ضمن جدول الإعداد للمعسكر، و اشتمل المران على تدريبات بدنية شاقة للاعبين تخللته تدريبات خاصة لمهاجمى الفريق بالانطلاق بالكرة وبدونها، وكذلك التدريب على بعض الجمل الخططية والتكتيكية وكيفية إنهاء الهجمات بإيجابية واستغلال الفرص المتاحة أمام مرمى المنافس .


وبرر كوبر قراره باستبعاد اللاعبين الكبار، بأنه حق أصيل للجهاز الفنى للمنتخب، ولا يوجد شخص آخر يمكن أن يفرض رأيه على الجهاز الفنى سواء إعلاميا أو جماهيريا، مؤكدا أنه يعلم مدى حب الجماهير الشديد لهم لكنه برر قرار الاستبعاد بأن مستواهم الآن لا يرقى لمستوى منتخب مصر، المتوقع لهم للدخول ضمن قائمة منتخب مصر فى الوقت الحالى، مؤكدا على الجانب الآخر أنهم لاعبون كبار لا يمكن التقليل من شأنهم مطلقا، وطالب كوبر من غالى قائد المنتخب فى الفترة القادمة بالتركيز بشكل أكبر داخل الملعب، والبعد عن المشاكل التى بدورها تقلل من تركيزه داخل الملعب بشكل كبير، حتى يعود إلى مكانه الأساسى مع منتخب بلده، ليخوض معه باقى مراحل التصفيات المتبقية.


أهمية المواجهة


وعن أهمية مباراة تشاد قال كوبر إنه يعلم جيدا أهمية هذه المباراة، وصعوبتها داخل المجموعة التى تضم فريقى نيجيريا وتنزانيا، بالرغم من تصدرنا للمجموعة السابعة حتى الآن، لكننا سنلعب للفوز فى جميع المباريات المتبقية حتى نصل للبطولة التى يفضلها المصريون، بعد إخفاق الوصول فى النسخ الثلاث الأخيرة للبطولة، وذلك بعد وصول مصر للرقم القياسى فى عدد الفوز بالبطولة برصيد سبعة ألقاب قارية، ومنهم ثلاثة ألقاب متتالية فى سابقة لم تحدث لأى منتخب فى العالم، لذلك كل ما أسعى لتحقيقه الآن هو إعادة منتخب مصر إلى سابق عهده وألقابه فى إفريقيا، ثم إلى كأس العالم ٢٠١٨، والغائب عن مصر منذ عام ١٩٩٠ ، وهذا كان نص الاتفاق الذى تم عقده بينى وبين مجلس اتحاد الكرة برئاسة جمال علام، وأوضح أنه تم عقد عدد من المحاضرات الفنية والنفسية للاعبين من الذين خسرو جزءا من مستواهم خلال الفترة السابقة، بغية تحفيزهم وحثهم على بذل أقصى جهد لهم فى مباراة تشاد القادمة، فهذه المباراة تعد عنق الزجاجة للمنتخب، فى الفترة الحالية لأن الفوز بها سيزيد رصيد مصر إلى ست نقاط ستحافظ لنا على صدارة المجموعة كما كنا مع بداية التصفيات.


تألق المحترفين


وأكد كوبر أنه سعيد للغاية بأداء جميع لاعبى المنتخب المحترفين بالخارج، مثل محمد صلاح ومحمد الننى وأحمد كوكا و محمدعبد الشافى ، وطالبهم ببذل مزيد من الجهد حتى يستمروا فى اللعب بشكل أساسى مع أنديتهم فى أوربا، مما يعود بالنفع على المنتخب فى النهاية، وقد نفى المدير الفنى كوبر فى نهاية حديثه بعض التصريحات المنسوبة له والتى تؤكد أنه لا يتوقع وصول مصر إلى بطولة كأس العالم بروسيا ٢٠١٦، مؤكدا أنه دائما يبحث عن النجاح، وأنه يتمنى الوصول مع المنتخب إلى منافسات كأس العالم القادمة.


الحارس الأساسى وعن حراسة مرمى المنتخب أشاد الكابتن أحمد ناجى مدرب الحراس بمستوى المنضمين للمنتخب على جديتهم فى التدريبات وحرصهم على حجز مكان بالتشكيل الأساسى للمنتخب فى مباراة تشاد، وهم شريف إكرامى وأحمد الشناوى وعلى لطفى ومؤمن سليمان، جيمعهم يستحق حراسة مرمى المنتخب فى الفترة القادمة، لدى ثقة كبيرة بهؤلاء الحراس فهم مستقبل حراسة المرمى المصرية فى العشر سنوات القادمة، نظرا للكفاءة الكبيرة التى يتمتعون بها فى مركز حراسة المرمى، وعن اختيار الحارس الأساسى الذى سيلعب مباراة تشاد الدولية، يقول مدرب حراس مصر إن الحارس لن يخرج عن حارسين إما إكرامى أو الشناوى وهذا ليس تقليلا من الباقى على الإطلاق، لكن المنافسات الإفريقية التى يخوضها الحارسان مع الأهلى والزمالك فى الكونفيدرالية، ترفع نسبة مشاركتهما عن باقى الحراس الآخرين، لكن مركز حراس المرمى فى المنتخب ليس حكرا على أحد سنرى فى المرحلة القادمة، من يفرض نفسه من الوجوه الجديدة التى نتابعها بكل دقة،وعن مباراة تشاد قال ناجى إنها مباراة مهمة للغاية فى مشوار المنتخب فى التصفيات الإفريقية، مؤكدا اتفاقه مع كوبر بجانب الجهاز بالكامل، إنهم سيكونون سببا فى وصول جميع اللاعبين لأعلى مستوى لهم فى هذه المباراة المهمة فى مشوار المنتخب المصرى.


على قلب رجل واحد


وقد حرص الكابتن حسن فريد نائب رئيس اتحاد الكرة والمشرف على المنتخب الوطنى على التواجد الدائم بجانب الجهاز الفنى واللاعبين، أثناء فترة المعسكر، لمتابعة سير التدريبات وحث اللاعبين على ضرورة بذل أقصى مجهود لديهم فى هذه المباراة المهمة، وتعويض ما فات من إخفاقات حدثت سابقا، وتواجد فريد الدائم جاء للاطمئنان أيضا من الجهاز الإدارى على توفير كل الإمكانيات خلال المعسكر، لتهيئة المناخ المناسب أمام الجهاز الفني واللاعبين، كما عقد جلسة خاصة مع المدير الفنى كوبر لبحث أي طلبات خاصة بالفريق وتوفيرها. وقد كان فريد دائم الحديث مع اللاعبين فى وجود الجهاز الفنى بخصوص اسم مصر الذى لا يقدر بثمن، وضرورة تعظيم وإعلاء هذا الاسم دائما، ولن يأتى هذا إلا بالعمل والاجتهاد داخل الملعب، وطالبهم أيضا بضرورة تنفيذ التعليمات الفنية التى يلقيها عليهم المدير الفنى ومعاونوه، حتى عبور مباراة تشاد بسلام وأن يكون الفوز حليفا فى النهاية،


وعن الخلافات التى حدثت بين لاعبى الأهلى ولاعبى الزمالك داخل المعسكر، أكد نائب رئيس الاتحاد أن جميع اللاعبين على قلب رجل واحد والكل يؤدي دوره بإخلاص دون تهاون داخل الفريق، مؤكداً أنه لا وجود للفتن داخل المنتخب، وبصفة خاصة بين لاعبى الأهلى والزمالك، وأن اللاعبين يتناسون تماما الانتماءات للأندية بمجرد دخولهم معسكر المنتخب، وينصهر الجميع في قالب واحد، وهو مايتضح لكل من يتابع تدريبات الفريق. وأكمل كل هذه المشكلات والخلافات بين اللاعبين التى نسمع عنها تخرج من جانب الإعلام فقط ، وليس لها أساسا من الصحة على الإطلاق، والدليل على سبيل المثال عندما سمح الجهاز الفنى للاعبين بالخروج خارج المعسكر لمدة ١٠ ساعات لتغيير جو التدريبات وإبعاد الملل لديهم، وجدنا وقتها أن جميع لاعبى الأهلى والزمالك قد توجهوا إلى أحد المطاعم للحصول على وجبة الغداء مجتمعين، كل ما أريد إثباته أن لاعبى منتخب مصر رجال بمعنى الكلمة، ولم ولن يحدث غير ذلك، يجب أن يتأكد الجميع أن لاعبينا يتمتعون بالخلق وحب الوطن وهذا ما يميز منتخب مصر على مر العصور.واختتم فريد كلامه مؤكدا أنه يتوقع فوز المنتخب فى مباراة تشاد وباقى المباريات، ثم الوصول إلى الجابون ٢٠١٧ لتحقيق البطولة الغائبة عن مصر منذ ستة أعوام كاملة.