«القومى للمرأة» يستعد لمعركة الانتخابات البرلمانية

02/09/2015 - 11:41:55

تقرير : نرمين جمال

تجرى الاستعدادات على قدم وساق داخل المجلس القومى للمرأة انتظارا للانتخابات البرلمانية المقبلة من أجل المنافسة بقوة على حصة من مقاعد البرلمان، والاستفادة من التجارب السابقة لتفادى الأخطاء.


وتقول السفيرة ميرفت التلاوى رئيس المجلس القومي للمرأة :كان من الضرورة دراسة الفترة السابقة خصوصا تجربة تأجيل الانتخابات فى بداية هذا العام لتحديد نقاط القوى التي يمكن استغلالها والمعوقات التي كانت أم السيدات، وتوصلنا إلى أن تقدم للترشح ٧٤١٦ مرشحا منهم ٦٤٦٧ مرشحا من الرجال و٩٤٩ مرشحة من السيدات بنسبة ١٤.٧٪ منهم ٣٠٤ سيدات على نظام القوائم و ٦٤٥ سيدة على نظام الفردي، وتلك الإحصاءات تعكس أن هناك معوقات لاتزال تواجهها المرأة في مشاركتها في الحياة السياسية في مقدمتها تراجع الأحزاب السياسية عن دعم المرأة، والثقافة السائدة التي لاتشجع المرأة على العمل السياسي وتحصر دورها كأم وربة منزل، والأحزاب السياسية للأسف ملتزمة بالعدد الذي حدده القانون ولم تتعداه بعض الأحزاب سوى بسيدة اواتنين.


وأضافت أن بعد هذا الرصد عقدت لجنة خبراء المكتب السياسي بالمجلس اجتماعا لتدشين حملة” طرق الأبواب “ للوصول للفئات المهمشة والسيدات في جميع القرى والنجوع وبدأت الحملة بتدريب ١٣٠ من الرائدات الريفيات للوصول ل٥٠ ألف سيدة للإدلاء بأصواتهن للمرأة خلال الانتخابات سوى البرلمانية او انتخابات المجالس المحلية.


كما تقول منى سالم رئيس المكتب السياسي بالمجلس القومي للمرأة: إن معظم الأنشطة التي يقوم بها المكتب مثل حملة “ طرق الأبواب” هى حملات توعية سياسية ستصب في خدمة الانتخابات سواء البرلمانية او المجالس المحلية، وسيتم اختيار السيدات للحصول على برامج التأهيل السياسي وفقا لمجموعة من المعايير يعدها حاليا المكتب أهمها أن تكون السيدة تحظى بقاعدة شعبية داخل محافظتها.ولديها القدرة على العطاء داخل دائرتها .وأن تكون مقيدة في جداول الناخبين .


ومن جانبها تقول منى منير مؤسسة جبهة المرأة العربية وصاحبة فكرة حملة طرق الأبواب : الحملة حتى الآن تم تنفيذها في القاهرة والجيزة وبورسعيدوالبحيرة وسوهاج والإسماعيلية وسوف يتم استكمال باقي محافظات مصر حتى نهاية شهر سبتمبر .وتعتمد على حملة الرائدات الريفيات التي تخلق علاقة بين النساء في القرى والمراكز وبين المجلس وأنا من أشد المؤمنين بالرائدات الريفيات والفترة القادمة ستكون لهم وأنا أريد أن أراهن رائدات واعيات يستطعن تمثيل المرأة ليصبحن كوادر في المجالس المحلية