وزير الداخلية يطالب رجال الشرطة بحسن التعامل مع المواطنين

02/09/2015 - 11:30:12

تقرير: وائل الجبالى

بنبرة واضحة وحاسمة طالب وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار قيادات وضباط مصلحة الأمن العام خلال لقائه بهم مؤخرا بمجموعة من التكليفات والتوجيهات خلال الفترة القادمة بما يصب فى صالح الوطن والمواطن والأجيال القادمة، خصوصا بعد نجاح رجال الشرطهةفى استعادة الإحساس بالأمن والطمانينة لدى المواطنين بما قدموه من تضحيات ومن أهم هذه التكليفات ضرورة التواجد الميدانى الفعال ومواجهة البؤر الإجراميه التى تمس أمن المواطن، والتصدى لكافة أوجه الخروج على القانون بكل حزم وحسم خلال المرحله القادمة التى تشهد تنفيذ الاستحقاق الدستورى الأخير، وفى الوقت نفسه طالب رجال الشرطة باحترام نصوص وروح القانون فى كافة المهام الموكلة لهم وحماية الحقوق والحريات، والتزامهم بحسن معاملة المواطنين.


كما وجه وزير الداخلية برفع درجة الاستعداد للقوات واليقظة التامة بما يحقق سرعة التعامل مع البلاغات والحوادث الهامة ومواجهة العناصر الإجرامية شديدة الخطورة وحالات البلطجة وذلك لدعم ثقة المواطنين فى جهاز الشرطة، وتفعيل الأداء فى مجال تنفيذ الأحكام القضائية وضبط الهاربين تحقيقا للعدالة، وتطوير منظومة الأمن الجنائى من خلال تكثيف التواجد الأمنى بأسلوب غير تقليدى بالشارع والتوسع فى الحملات الأمنية المكبرة وتوجيه الضربات للبؤر الإجرامية والإرهابية المتورطة فى أعمال بلطجة وتجارة المخدرات والأسلحة وكافة صور الخروج على القانون.


وأشار إلى أن حماية أمن الوطن والمواطن وصون مقدراته والحفاظ على مقومات استقراره هى الهدف الأسمى لأجهزة الأمن، وأن رجال الأمن العام وزملاءهم فى القطاعات الأخرى قد نجحوا فى إعادة الإحساس بالأمن والطمأنينة لدى المواطنين بالجهود الذى بذلوها والتضحيات التى قدموها، واهمية دعم وتطوير فاعليات الأمن الجنائى والاحتفاظ بمعدلات متزايدة فى مجال ضبط الجريمة والقضاء على البؤر خاصةً المرتبطة بأمن المواطن وسكينته، وأن تحقيق الأمن الجنائى يجفف أحد روافد ومنابع الأنشطة الإرهابية.


وقال الوزير إن تقديرات الموقف الأمنى يجب أن تأخذ بعين الاعتبار كافة مُعطيات الأحداث والتهديدات الإرهابية المتصاعدة والمتغيرات الأمنية بالمنطقة وبدول العالم.. مؤكداً ضرورة الالتزام باليقظة والمبادأة بالإجهاض المبكر لأى محاولة لتكوين بؤرٍ إرهابية أو الدفع بعناصرها من الخارج.


وطالب رجال الشرطة باحترام نصوص وروح القانون فى كافة المهام الموكلة لهم وحماية الحقوق والحريات، والتزامهم بحسن معاملة المواطنين وأن وعى المواطنين وأبناء الشعب هو الظهير الداعم للأداء فى كافة المواقع الشرطية، وحال أداء المهام بالأكمنة والتمركزات ونقاط التفتيش والتعامل مع الجمهور بشكل يومى مع مراعاة البعد الإنسانى أثناء تنفيذ القانون لدعم جسور التواصل مع المواطنين، وأهمية متابعة القيادات لتلك التعليمات باعتبارها جزءاً من أسلوب العمل اليومى لكافة رجال الشرطة.


كما استعرض عبدالغفار الدور الذى ستضطلع به الوزارة خلال الانتخابات النيابية المُقبلة والذى يتمثل فى تأمين مسار العملية الانتخابية باعتبارها الاستحقاق السياسى الأخير فى خارطة الطريق، مشيراً إلى أهمية توفير مقومات آمنة تكفل حيدة ونزاهة العملية الانتخابية, وتأمين المواطنين لتمكينهم من الإدلاء بأصواتهم, واليقظة التامة والتصدى لكافة صور الخروج على القانون والشرعية بكل حزم فيما يتفق مع الممارسة الديمقراطية وتأكيد الشرعية وسيادة القانون وإتمام العملية الانتخابية.