بنها تشهد أهم مشروعات فى تاريخها المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية: القناطر الخيرية مشروع قومى

02/09/2015 - 11:19:53

حوار يكتبه: عادل سعد

الحوار مع المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية، ليس من قبيل المصادفة، فالقليوبية التي يعتبرها الكثيرون رئة القاهرة وسلة غذائها ومصدر ألبانها ولحومها، تقف الآن على أطراف أصابعها في انتظار أن توضع في مكانها الصحيح على خريطة التنمية، ومحافظها الذي يحتفل هذه الأيام مع أهالى القليوبية بعيدها القومى هو أكثر المحافظين خبرة ودراية بدهاليز وكواليس الإدارة المحلية، ومكّنته خبرته فى الإدارة المحلية أن يخرج على الملأ ليقدم اعتذاراً رسمياً للمواطنين عن سوء حالة الخدمات وتردى مشروعات المياه والصرف الصحى بمحافظته.


مستقبل القناطر الخيرية ومشروعات بنها الكبرى ومشكلات الإسكان والمرور والمياه، كانت هذه القضايا وأسئلة أخرى كثيرة حول التنمية المحلية فى مصر وهموم المواطن القليوبى على مائدة الحوار مع المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية.


ما أولويات تطوير الإدارة المحلية... من وجهة نظرك؟


المحافظ : الإدارة المحلية أساس التنمية، المحليات المسئول الأول عن التنمية في مصر، لأنها تقدم ٧٠٪ من خدمات المواطنين المرتبطة باحتياجاتهم اليومية، من خلال ٤ ملايين موظف يمثلون ٦٥٪ تقريبا من موظفي الدولة، وباختصار الإدارة المحلية عصب التنمية بالنسبة للمواطن ...وآن الأوان أن نضع أيدينا على نقاط الخلل الموجودة بالإدارة المحلية، وأهمها التشريعات المرتبطة بتنظيم العمل بداخلها، وكلها تشريعات تحتاج مراجعة وإصلاحاً وإعادة نظر، والبداية في إصدار قانون جديد للإدارة المحلية و تعديل القوانين المرتبطة بالإدارة المحلية، وتطبيق اللامركزية فوراً من خلال إدارة محلية حقيقيةواختصاصات واضحة للمحافظين وصلاحيات محددة للمجالس المنتخبة، وإصلاح حال موظفي الإدارة المحلية وتدريبهم ثم اختيار قيادات قادرة على العمل المحلي و مؤهلة.


وماذا عن الفساد فى الإدارة المحلية ؟


المحافظ : المسئولون السابقون ظلوا يتحدثون عن الفساد فى المحليات ولم يفعل أحد شيئاً لمنع هذا الفساد وإصلاح حال موظفى المحليات وكأنهم يريدون أن يوجهوا نظرالمواطنين إلى فساد المحليات لكى لا يرى أحد فسادهم.


الأصل في فساد المحليات فى التشريعات وبطء إجراءات التقاضى، فالتشريعات التي يتعامل بها موظفو المحليات يشوبها جميعا العوار وبها تجاوزات واستثناءات، فلابد من تعديل هذه التشريعات بقوانين عادلة وحازمة تحقق إصلاحاً حقيقياً للإدارة المحلية وترضي المواطنين، مع تخصيص دوائر مستقلة لقضايا ومخالفات الإدارة المحلية لعلاج البطء فى إجراءات التقاضى وسرعة محاسبة المتعدين والمخالفين للقانون وتفعيل إجراءات الضبط والإحضار والحبس الاحتياطى لأن عجز الإدارة المحلية بإمكانياتها المتواضعة عن وقف المخالفة أو منعها يرجع إلى غياب الشرطة وعدم وجود نص يُلزِم الشرطة بتأمين عملية الإزالة وكذلك غيبة الأحكام الرادعة والسريعة نتيجة ضعف التشريعات.


ماذا عن القناطر الخيرية ؟


المحافظ : تتمتع مدينة القناطرالخيرية السياحية بموقع عبقري يضم مئات الأفدنة من المساحات الخضراء التي تحيط بها المياه من جميع جوانبها بين فرعي رشيد ودمياط ، وقد عانت القناطر طويلاً من الإهمال في السنوات الماضية، وانخفضت عائدات السياحة التي يعيش عليها سكانها، والآن يجرى الإعداد لمشروعات عملاقة على أرضها لتعود إليها حفلات الربيع و الأعياد ويستمتع بها كل أبناء الشعب المصري.


ما ملامح تلك المشروعات ؟


المحافظ : هناك مخطط كامل للاستفادة من كافة المقومات الموجودة بالمنطقة ويشمل ثلاثة مشروعات رئيسية ستطرح بنظام حق الانتفاع ،المشروع الأول تطوير منطقة الشاليهات المقرر طرحها بنظام حق الانتفاع، وقد حصلنا من قبل على موافقة بطرحها لمدة خمس وعشرين سنة ولكن نظراً لقصر المدة ولأنها غير محفزة للمستثمرين؛ فقد خاطبنا السيد رئيس الوزراء لإعطائنا موافقة بالطرح لمدة خمسين عاماً لتطويرها عن طريق توفير أنشطة فندقية ترفيهية وسياحية وثقافية مع الالتزام بالمحافظة على الطابع المعماري والتاريخي المميز للقناطر الخيرية (عصر محمد علي) ، مع استغلال النيل الساحر في إقامة أنشطة رياضية وألعاب مائية ومسابقات عالمية رياضية وفنية وربطها بالقاهرة بالنقل النهرى السريع، المشروع الثاني : إقامة فندق على النيل بأرض محلج القناطر الأثري مع الحفاظ على قيمته بالاتفاق والتنسيق مع وزارتي السياحة والآثار وتم اتخاذ الخطوات التنفيذية لهذا المشروع مع السيد وزير الآثار، المشروع الثالث: إنشاء أفخم ممشى سياحي ومرسم للفنانين التشكيليين العالميين على نهر النيل واستغلال المنطقة الواقعة بين القناطر القديمة والقناطر الحديثة بطول ٢٥٠ متراً عند فرع دمياط لإقامة سوق مفتوح للسياح على النيل على غرار خان الخليلي.


ومتى سيتم تنفيذ المشروع ؟!


المحافظ : تطوير القناطر الخيرية مشروع ضخم، وحاليا نعمل على التنسيق مع وزارة الاستثمار لطرح المشروع على المستثمرين الجادين في مؤتمر عالمي بمشاركة عدد من الوزراء، ونسعى لجذب أكبر عدد من المستثمرين حيث تبلغ جملة الاستثمارات المتاحة بالمدينة نحو مليار جنيه، ونأمل في تحويل المدينة إلى مدينة ذات طابع خاص مع تشكيل مجلس أعلى للمدينة برئاسة السيد رئيس الوزراء وعضوية الوزراء المختصين كالتخطيط والآثار والثقافة والاستثمار والسياحة والزراعة والرى، وذلك في إطار خطة متكاملة تتضمن الاستفادة من كافة المقومات الموجودة بها لجعلها متحفاً مفتوحاً بما تحتويه من متاحف ومبانٍ تراثية وكباري أثرية وحدائق.


هل يوجد مشروعات أخرى تمثل أهمية للمحافظة ؟


المحافظ: نحن نعمل على تطوير المحافظة بالكامل، وعلى سبيل المثال فإننا أيضا بصدد إنشاء منتجع سياحي علاجي على بحيرة عرب العليقات على مساحة ٧٥٠ فداناً، كما أننا نتعاون مع وزارة الصناعة واتحاد الصناعات المصرية لإنشاء مجمع صناعي للصناعات الصغيرة والمتوسطة للشباب بالخانكة، وكذلك مصنع في كل وحدة قروية لتوفير فرص عمل لأبناء القرية، وأيضاً نتعاون مع وزارة الاستثمار لإقامة منطقة استثمارية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة للصناعات الغذائية بمدينة بنها على مساحة ٥٠ فداناً.


لكن بحيرة عرب العليقات بالخانكة تحولت إلى بؤرة للتعديات ؟!


المحافظ : لقد تم الانتهاء من الدراسات الخاصة بمشروع إقامة أول مدينة طبية للسياحة العلاجية على بحيرة عرب العليقات, على مساحة ٧٥٠ فداناً حول منطقة البحيرات، وقد تمت إزالة معظم التعديات الموجودة على أرض المشروع، وما زالت حملات الإزالة مستمرة في عملها إلى أن تصبح أرض البحيرة خالية تماماً من أى تعديات.


كيف تقدم للمواطن كشف حساب بعد مرور عامين على ثورة الثلاثين من يونيه؟


المحافظ : محافظة القليوبية «مش « محافظة كلها مشاكل فقط بل على العكس هي محافظة واعدة في الاستثمار الزراعي والحيواني والصناعي والسياحي أيضا، وإليك بيان بما تم في هذا الشأن:


تسلمت المحافظة وبها ٨٠٪ من القرى بدون صرف صحي ويتم حاليا الانتهاء من ٣٠٪ من تلك القرى، ونبدأ فوراً في تدبير الاعتمادات اللازمة للانتهاء من الـ ٥٠٪ الباقية وسوف يتم العمل فيها فوراً .


تسلمت مشكلة نقص كمية مياه الشرب ونوعيتها، ويتم الآن الانتهاء من ١٣ محطة كومباكت يتم تنفيذها سريعاً لحين الانتهاء من إنشاء عدد ٢ محطة مياه كبرى في ميت عاصم ببنها و ميت الدروج بكفر شكر بطاقة إنتاجية سعة ١٦٨ ألف م٢ يوميا لكل محطة.


ولا ننسى الأسر الفقيرة التي عانت طويلاً من السكن داخل الخيام؛ حيث أطلقنا لأول مرة على مستوى المحافظات تجربة فريدة من نوعها في محافظة القليوبية هي مشروع “نهر الخير “ وقامت المحافظة بإنشاء عدد ٢ عمارة سكنية لسكان الخيام بشبرا الخيمة وتم بالفعل تسليم المرحلة الأولى منه في عيد الفطر الماضي لـ٤٥ أسرة بعد معاناة ٩ سنوات من الإقامة في خيام الإيواء بشبرا، كما تم تأثيث هذه الشقق، ويجرى حاليا إنشاء ثلاث عمارات جديدة بالتعاون مع وزارة التطوير الحضاري وأربع عمارات أخرى في الخانكة بالتعاون مع جمعية رجال الصناعة بالمحافظة، وسيتم تسليم اثنتين منهم بكامل الفرش والتجهيزات مع عيد الأضحي لسكان الخيام بالخانكة.


تسلمت المحافظة و بها أزمة طاحنة في المرور .. ولهذا يتم عمل الآتي:


تطوير ميدان المؤسسة ليساعد في حل أزمة ملايين المسافرين يومياً من وإلى القاهرة بعد إنشائه في زمن قياسي وبتكاليف قليلة، وإنشاء موقف لسيارات النقل الجماعي بسعة ٧٥٠ سيارة وموقف لأتوبيس النقل العام وساحة انتظار للسيارات الملاكي وربطهم جميعاً بمترو الأنفاق من خلال كوبري المشاة بسلم كهربائي بالإضافة إلي سوق للباعة الجائلين يسع أكثر من ٢٠٠ محل على أعلى مستوى.


يجرى الآن الانتهاء من مشروعات ربط شمال بنها بجنوبها من خلال عدد ٢ كوبري على الرياح التوفيقي بتكلفة مائتي مليون جنيه بالإضافة إلى نفق المنشية بتكلفة ٥٠ مليوناً ليصبح هناك ٤ معابر للربط بين الشمال و الجنوب بدلاً من نفق واحد وهو نفق شعراوي، كما تم عمل توسعة للشوارع الرئيسية وخطوط تنظيم جديدة وإنشاء كورنيش جديد على الرياح التوفيقي و تطوير مداخل بنها بالكامل (ميت غمر – زفتي – كفر الجزار) وعمل دراسات مرورية بمعرفة د/أسامة عقيل لتطوير شارع فريد ندى و سعد زغلول و محور كلية العلوم لتتواكب مع افتتاح المحاور الجديدة لحل مشكلة المرور في بنها لمدة عشرين عاماً قادمة.


يجرى العمل حالياً في محور شبرا - بنها الحر الجديد ليكون إضافة لحركة النقل بين بنها والقاهرة وبانتهاء الطريق الإقليمي ويقابله في بنها مع الطريق الحر والطريق الزراعي وطريق المنصورة وطريق الزقازيق لتكون بنها مركز توزيع الحركة الأولى في مصر وينتقل إليها زيادة الطرق الإقليمية والحرة بعد أن يكتمل الطريق الإقليمي حتى طريق إسكندرية الصحراوي.


يجرى العمل أيضاً في محور أحمد عرابي وربطه بالطريق الحر وكذلك محور طريق المصانع وربطه بالطريق الزراعي و الدائرى.


 



آخر الأخبار