أحمد الشيخ «صاحب الأزمة»: وقعت للأهلى على بياض.. وتوقيعى للزمالك كان بشروط

26/08/2015 - 3:06:57

حوار : محمد القاضى

أحمد الشيخ المنضم إلى صفوف النادى الأهلى من المقاصة أثار أزمة بعد أن قام بالتوقيع لناديين الأهلى والزمالك فى وقت واحد، وهو الأمر الذى دفع مسئولى لجنة شئون اللاعبين باتحاد الكرة إلى إصدار قرار رسمى بإيقاف قيده فى الأسبوع الماضى بشكل مؤقت إلى حين الفصل فى الموضوع برمته.


شئون اللاعبين قامت بالتحقيق مع أحمد الشيخ فى وجود حسين حلمى المستشار القانونى للنادى الأهلى، بعد أن تم قيده فى آخر يوم للقيد المحلى، وحرصنا على محاورة اللاعب لمعرفة أسباب الأزمة والتفاصيل الخاصة بصفقة انتقاله إلى الأهلى خلال فترة انتقالات الصيف الحالى.


هل بالفعل وقعت رسمياً مع نادى الزمالك قبل التوقيع للأهلى؟


توقيعى لنادى الزمالك كان بناء على إتفاق مع الإدارة على عدم تنفيذها نهائياً إلى حين الانتهاء من المفاوضات مع نادى مصر المقاصة حول الحصول على الاستغناء الخاص بى، من حيث القيمة المالية، وهذا الاتفاق كان واضحاً ورسمياً.


لكنك وقعت على ورقة رغبة للانضمام لنادى الزمالك؟


أى أوراق وقعتها مع إدارة الزمالك قبل انتهاء مباريات الموسم الماضى، غير صحيحة، لأنىى كنت لا أفكر فى الرحيل عن صفوف نادى مصر المقاصة للانتقال الى أى ناد جديد، حتى أظهر أمام منتخب مصر الوطنى خلال الفترة المقبلة، وليس معنى التوقيع أن يستخدم مسئولو الزمالك هذة الورقة ضدى.


كيف استقبلت قرار لجنة شئون اللاعبين بعدم قيدك فى القائمة المحلية؟


عندما استفسرت من اتحاد الكرة حول سبب الإيقاف قالوا لى إنه تم تأجيل القيد الى حين الفصل فى العقود التى تقدم بها مسئولو نادى الزمالك فقط، وقالوا لى إن الموضوع فى مصلحتى حتى يتم التأكد من الموقف القانونى النهائى.


ما ظروف تعاقدك مع إدارة النادى الأهلى؟


وقعت لمدة خمس مواسم تبدأ من مباريات الموسم الجديد، وأتمنى أن أكون صفقة رابحة للنادى الاهلى، خصوصا وأن حلم حياتى تحقق بارتداء القميص الأحمر، ولا أرغب فى الحديث عن الأمور المالية الموجودة فى التعاقد بناء على تعلىمات من جانب إدارة النادى.


هل كنت ترغب فى المشاركة فى مباراة الأهلى الأخيرة أمام اتحاد الشرطة فى الكأس؟


. الحمد لله حافظت على لياقتى البدنية طوال الفترة الماضية، منذ انتهاء مباريات الموسم الماضى، حيث طلبت من الكابتن إيهاب جلال المدير الفنى لنادى مصر المقاصة ضرورة أن أشارك فى مباراة بتروجت فى دور الـ ١٦ لمسابقة كأس مصر، والتى خسرناها، من أجل الحفاظ على لياقتى البدنية، بجانب الحفاظ على لياقتنى الذهنية وحساسية المباريات، خصوصا بعدما تأكدت من أن اتحاد الكرة سوف يقوم بإشراك مجموعة الصفقات الجديدة مع الأندية فى مباريات الكأس.


سبق لك وأن نشرت صورة على الفيس بوك تتمنى فيها اللعب للزمالك؟


الزمالك هوأول نادى تفاوض معى منذ إنضمامى إلى نادى مصر المقاصة وبالتأكيد سوف أكون سعيد للغاية عندما أنجح فى اللعب له لأن النادى الأهلى كان مشغولاً بنتائج الفريق المتذبذبة فى الدورى، وعندما جاء موعد إبرام الصفقات جاءنى اتصال هاتفى من جانب الكابتن هيثم عرابي مدير لجنة التعاقدات فى الأهلى، والذى أكد لى على رغبة مسئولى الاهلى فى التوقيع معى، ومن الصعب على أى لاعب فى مصر أن يقوم برفض عرض الاهلى مهما كانت المغريات الاخرى.


ولكن المنافسة صعبة فى حجز موقعك بالفريق .. ماتعليقك؟


الملعب الفيصل بينى وبين أى لاعب فى هذا المكان.


لكن الأهلى يضم عبد الله السعيد وماليك ايفونا ووصالح جمعة ورمضان صبحى؟


هذه المجموعة متميزة بكل المقاييس، ولكنى اثق فى قدرتى على اللعب فى مركز صانع الالعاب تحت راسى الحربة، لأن النادى الجهاز الفنى للنادى الاهلى لا يعترف، إلا بعد بالمجهود فى الملعب، ومن جانبي سوف أضاعف من جهدى خلال الفترة القادمة، كى أنجح فى إثبات وجودى