كعادته يأتي القصيدة كلَّ مساء

20/08/2015 - 11:51:40

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

هدى الدغاري

شاعرة تونسية وأستاذة تعليم ثانوي، أعدت دراسة عن رسائل غسان كنفاني وغادة السمان، ونشرت غادة السمان مقتطفات منها في طبعات الكتاب اللاحقة. لها ديوانان: "لكل شهوة قطاف"، و"ما يجعل الحبّ ساقا على ساق".


كعادته يأتي القصيدة كلَّ مساء


مثل مزحة،


يتطاير خفيفاً بين فصولها الماطرة،


فيما ببغاء على بابها مازال مندهشاً بكرنفال ألوانه،


ينتظر إذناً بالدخول،


كان شاعراً يحذق نسجَ كوفيَّةٍ لصُوَرِه الشتوية،


يلفّ رقبتها الباردة بشالٍ من الكلمات الدافئة،


تهتز الحروف راقصةً على الثلج،


يشتعل سعفٌ مجفّف،


غابة تقشّر أوراقها،


تكشف عن سناجب وأرانب تتقافز،


ربيع يتحسّسه الشاعر بأنامله،


يدعكه مثل كرة من طين،


فتتناثر منه فراشاتٌ وعنادل،


 


هكذا وكعادته، يأتي القصيدةَ كلَّ مساء


يتأبّطها نسمةَ بحر،


يُغلق بابَ الحديقة،


ويتركها معلَّقةً في غصنِ دالية،


سأعود، يقول، وأقترفك ثانية...