بعد الزواج والطلاق والعلاقات السرية: موت النجوم يتصدر شائعات الوسط الفنى!

12/08/2015 - 12:11:28

تحقيق: راندا طارق

الزواج والطلاق والموت والمرض والاعتزال شائعات طالما طالت نجوم ونجمات الوسط الفني، حتى تعودوا عليها واعتبروها ضريبة الشهرة، فكلما ازدادت نجومية الفنان وتألقه صوبت نحوه سهام الشائعات!.


ولأنه وسط «مرصود» من ملايين البشر تنتشر فيه الشائعات بسرعة البرق، وكثيراً ما يصدقها الكثيرون –حتى لو تم نفيها – خاصة إذا كانت تمس الحياة الشخصية للفنان!


والمتابع لحركة الشائعات في الوسط الفني يراها تدور في فلك الزواج السري أو الطلاق أو الخيانة، أو الحب وأخيراً الوفاة! وهي الشائعة التي طالت مؤخراً أسماء كثيرة من النجوم أمد الله في أعمارهم ومنهم نور الشريف وصلاح السعدني وعادل إمام!.


وفي التحقيق التالي نرصد حركة الشائعات في الوسط الفني منذ زمن الفن الجميل


كان العندليب الراحل عبدالحليم حافظ هدفا لشائعات كثيرة حول ارتباطه ببطلات أفلامه، ومنهن زبيدة ثروت ومريم فخر الدين وميرفت أمين ونجلاء فتحي وسعاد حسني التي يؤكد البعض أنه تزوجها سراً، بينما ينفي البعض الأمر تماماً مكتفياً بأنهما كانا في حالة حب فقط!، كما اقترن اسم الفنان الراحل فريد الأطرش بأكثر من فنانة منهن سامية جمال وسميرة أحمد وشادية والراقصة ليلى الجزائرية، وواجهت الفنانة ليلى مراد شائعة تفيد اعتزالها الفن بعد انفصالها عن زوجها الفنان أنور وجدي، وشائعة أخرى تفيد جمعها تبرعات تقدر بخمسين ألف جنيه للجيش الصهيوني، والتي أصابتها بأزمة شديدة ومنعت أفلامها وأغانيها من العرض فى سوريا على أثر هذه الشائعة، مما جعلها تنتج فيلمها “الحياة حب” الذي تدور أحداثه حول ارتباطها وتعاطفها مع الجيش المصري لتحرير فلسطين، ووصلت الشائعة لدرجة أن السلطات المصرية عزمت على اعتقالها ومصادرة أموالها وبعد تحريات قام بها مجلس قيادة الثورة تأكدت براءتها.


ومن أكثر الشائعات التي لاقت رواجا كثيرا الخلافات بين العندليب وفريد الأطرش حول أحقية كل منهما في إحياء حفلات شم النسيم، وذلك بعد أن كان الأطرش يتولى إحياء الحفل لمده ٢٦عاما وبعد سفره للبنان تم اسنادها للعندليب وعندما عاد الأطرش روجت تلك الشائعة وغيرها شائعات كثير.


والشائعات لم تختلف كثيرا، ولكنها اختلفت من حيث سرعة الانتشار في ظل السويشيال ميديا والمواقع الإلكترونية التى جعلتها تجوب العالم في دقائق معدودة.


شائعات الوفاة


نالت شحرورة الوادي الراحلة صباح نصيب الأسد من الشائعات حول وفاتها عدة مرات، بل أصبح الأمر مساراً لسخرية البعض على المواقع بعد أن بلغت من العمر تسعين عاما، الأمر الذي جعل أحد المقربين لها يؤكد أنها تمنت الموت للتخلص من تلك السخرية التي أصابتها بالاكتئاب، صباح لم تهزمها أزمات كثيرة بل هزمتها الشائعات وعندما توفيت اعتقد الكثيرون أنها شائعة مثل كل مرة لولا انتشار الخبر في مواقع الأخبار العالمية.


يأتي في المرتبة الثانية الزعيم عادل إمام بعد انتشار شائعات تؤكد وفاته أكثر من مرة، خاصة بعد سيل من التهديدات التي كانت تراوده خلال الفترات الماضية بالقتل نتيجة أعماله التي أغضبت بعض الجماعات، ليدخل بعدها في مراحل شائعة الوفاة إثر حادث وأخرى أثر أزمة قلبيبة.


وأكد الزعيم على أن هذه الشائعات تؤثر عليه نفسيا وعلى أسرته، لتعود الشائعة مرة أخرى منذ أيام وترتبك الصحف، رغم وجوده بالساحل الشمالي منذ فترة وجيزة استعداداً لزفاف ابنه الفنان محمد إمام من ابنة رجل أعمال شهير منتصف أغسطس الجاري.


وأفزعت الشائعات المصريين بعد إعلان وفاة العمدة صلاح السعدني والغريب عدم رد السعدني على تلك الشائعة لتقوم نقابة المهن التمثيلية بطمأنة الجمهور عليه مؤكدة على أن العمدة بخير! ونالت شائعة الوفاة مرتين من الفنان القدير نور الشريف إحداهما في فبراير والأخرى في مارس من هذا العام بعد مرضه وسفره إلى لندن للعلاج مع زوجته الفنانة بوسي.


وتعرض أيضا الفنان حسن حسني لنفس الشائعة عدة مرات لينفيها بنفسه، وجورج وسوف نالت منه شائعة الوفاة، وأيضا الفنان دريد لحام والذي حزن بشدة لترويج شائعة وفاتة، خاصة بعد أن كانت تصريحاته السياسية موضع اهتمام كبير من جانب جمهوره العربي واللبناني، ولاحقت شائعة الوفاة الفنان أحمد راتب أيضا، وشائعة عن تعرض الفنانة السورية كندة علوش لمحاولة اغتيال في القاهرة خلال تصوير مسلسلها دلع البنات في رمضان قبل الماضي، وشائعة وفاة الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم.


وتعرض الفنان الراحل حسن مصطفى لشائعة الوفاة أيضا قبل أيام قليلة من وفاته الأمر الذي نفته زوجته الفنانة ميمي جمال، وأخيرا وليس آخرا ظهرت شائعة تفيد بوفاة الفنانة ميرنا وليد إلا أنها نفتها على الفور وأكدت أن ما حدث كان بسبب أحد المواقع الإلكترونية الذي كتب اسمها بديلا للراحلة الفنانة ميرنا المهندس التي توفيت منذ أيام على أثر نقص في صفائح الدم البيضاء.


شائعات المرض


أخرها وأشهرها شائعة إصابة الفنانة الشابة منة شلبي بمرض خطير، تسبب في فقدان وزنها بشكل كبير، لتسافر إلى فرنسا في رحلة علاج، مما أدى إلى ظهور والدتها الفنانة المعتزلة زيزي مصطفى لتنفي الشائعة وتؤكد أن ابنتها تتبع حمية غذائية حتى لا تكتسب مزيداً من الوزن، وأنها سافرت للتنزه مع بعض الأصدقاء، كما انتشرت شائعة حول إصابة الفنان طلعت زكريا بأزمة قلبية ودخوله العناية المركزة.


وتردد مؤخرا شائعة حول إصابة الفنان عزت أبو عوف بمرض خطير لفقدانه الوزن بشكل كبير، ولكنه لم يرد عليها لتؤكد شقيقته الفنانة مها أبو عوف أنه مصاب بحالة اكتئاب شديدة منذ وفاة زوجته وأنه يرفض الحديث والظهور، وتوقفت الشائعة نهائيا عن التدوال بعد ظهوره في عزاء الفنان الراحل سامي العدل رمضان الماضي، وطاردت شائعة الوفاة أكثر من مرة الفنانة فيفي عبده لتقوم ابنتها الكبرى عزة بنفيها على الفور.


شائعات الطلاق


طاردت الفنان تامر حسني شائعة انفصاله عن زوجته المغربية بسمة بوسيل، الأمر الذي حرص تامر على نفيه مباشرة، وتعرض الفنان أحمد السقا لنفس الشائعة التي أكدت انفصاله عن زوجته مها الصغير بعد زواج استمر خمسة عشر عاما، والتي تم نفيها بعد ظهور السقا بصحبة زوجته في عزاء والدتها، وانتشرت شائعة تفيد بانفصال الفنانة بسمة عن زوجها السياسي عمرو حمزاوي.


وشائعة طلاق الفنانة منى زكي والفنان أحمد حلمي، رغم تواجدهما في أمريكا، ثم ترددت شائعة أخرى تفيد بسفر الفنانة منى زكى إلى أمريكا ليحصل مولودها الثاني سليم على الجنسية الأمريكية، لتنفى منى شائعة الجنسية ويكتشف الرأي العام أنها كانت بصحبة زوجها في رحلة علاجه.


وطالت شائعة الانفصال أيضا الموزع حسن الشافعي، وذلك بعد خلع دبلة الزفاف الخاصة به في الموسم الثالت من “ارآب ايدول” دونها لتنطلق شائعة تفيد بطلاقه من اللبنانيية زينة لينفي الأمر.


شائعة الزواج والارتباط


أشهرها شائعات خطوبة الفنانة إيمي سمير غانم والفنان حسن الرداد أكثر من مره منذ عرض فيلمهما الأخير “زنقة ستات” و”مسلسل حق ميت” الأمر الذي يتم نفيه من الجانبين، ويصر الجمهور علي تصديقه لظهورهما في مناسبات كثيرة وردت عليه إيمي بأن هناك علاقة أسرية قوية بينهما، وترددت شائعة عودة هيفاء وهبي إلى رجل الاعمال أحمد أبو هشيمة للمرة الثانية، لينفي طليقها الخبر، كما طاردت الشائعات الفنان كريم عبدالعزيز والفنانة منة فضالي، بعد أن نشرت منة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صورة تجمعها بالفنان كريم عبدالعزيز في أحد الأعمال، وهو الأمر الذي فسره البعض بوجود علاقة عاطفية بينهما لتنفى الشائعة على الفور.


وترددت شائعة ارتباط عميد الكرة المصرية أحمد حسن بالفنانة دينا فؤاد وكذب الاثنان الخبر على الفور، وهددت دينا بمقاضاة المواقع التي نشرت تلك الشائعة، وشائعة زواج الفنان أحمد عز من فتاة من خارج الوسط الفني الأمر الذي فسره البعض بأنه أراد أن ينفي صلته بالفنانة زينة ليكتشف بعد ذلك أنه كان في زفاف أحد أصدقائة وتم قطع الصورة ليتصدر هو والعروس الصورة.


وانتشرت بقوة شائعة زواج المطربة شيرين من مدير أعمالها ياسر خليل، وقامت شيرين عبدالوهاب بنفى الشائعة، وشائعة خطوبة الفنان هيثم زكى وحورية وفرغلي بعد نشر صورة تجمعهما ونفت حورية الشائعة، كما لاحق الفنان عمرو سعد شائعة زواجه من الراقصة صوفيا بعد انتشار صور تجمعه بها ونفي عمرو الشائعة.


شائعة الاعتزال


انتشرت شائعة على مواقع التواصل الاجتماعي تؤكد اعتزال الفنانة غادة عبدالرازق للفن وهو الأمر الذي نفته الفنانة بنشر صور من كواليس مسلسل «الكابوس»، وكانت الفنانة غادة عبدالرازق قد أعلنت اعتزالها بالفعل الفن في إبريل الماضي ودونت ذلك عبر حسابها الخاص بالفيس بوك لتظهر بعد ساعات قليلة مغردة أن ذلك كان مداعبه منها لجمهورها وأنها كدبة إبريل، كما تردد أيضا شائعة اعتزال الفنانة ريهام عبدالغفور الفن وارتداء الحجاب لتنفي الفنانة ذلك، وتؤكد تصوير مسلسلين وهما حارة اليهود ومريم، وتردد أيضا شائعة اعتزال الفنانة نادية الجندي الفن، ولكنها نفت الأمر مؤكدة أن الموت وحده من يبعدها عن الفن.


شائعات الشهرة


هي شائعات يختلقها باحثوا الشهرة السريعة وأشهرها شائعة وفاة فنانة شابة ووالدتها حزنا عليها وتركها ابنها الصغير، فتعاطف معها كل متابعي التواصل الاجتماعي ليتفاجأ الجميع في اليوم الثاني بأنها على قيد لحياة، وتنهال الانتقادات عليها بأنها فعلت ذلك لتحقيق الشهرة، وعاقبت الصحافة هذه الفنانة وأكدت عدم متابعة أي أخبار فنية خاصة بها بعد أن وقع عدد كبير من المواقع والقنوات في تصديق الشائعة المتقنة التي أطلقتها الفنانة المغمورة، وهناك شائعات من نوع آخر والتي تشن من قبل البعض بهدف الترويج لعمل فني معين.


كيف يتعامل النجوم مع الشائعات؟


من كثرة ما أطلقت وتطلق عليهم، يتجه معظم الفنانين الآن إلى سياسة تجاهل الرد على الشائعات، فقد أصبحت أمراً معتاداً بالنسبة لهم والقليلون منهم فقط (حديثوا العهد بالنجومية) هم الذين يعنيهم الرد على الشائعات من خلال حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر، ومنهم الفنانة زينة التي حرصت على تكذيب شائعة طردها من المحكمة من قبل رئيس الجلسة بعد اشتباك لفظي مع محامي عز أثناء نظر قضية نسب أطفالها، حيث نفت ذلك عبر حسابها الشخصي على «إنستغرام» ووصفت الشائعة «بالتافهة»، بينما يرى الآخرون أن التجاهل هو الحل.


ويؤكد الزعيم عادل إمام على عدم اهتمامه بالرد أو التكذيب على شائعات وفاته؛ لأنه اعتاد هذه الشائعة كثيرا ولم تعد تضايقه، بعد أن كانت تؤثر عليه وأسرته في بداية الأمر.


ويعتاد الهضبة عمرو دياب على تجاهل الشائعات التي تثار حوله والتي كانت من أهمها شائعة زواجه من «موديل» إيطالية تسببت في خلافات مع زوجته بسبب هذه الزيجة، ولكنه لم يرد على تلك الشائعة، ونفى مدير أعماله الشائعة مؤكدا أنها رغم إثارتها غضب الهضبة لأنها مست حياته الشخصية إلا أنه مازال متمسكا بمبدئه في تجاهل الشائعات. أما مي عزالدين فتؤكد على أن جلدها أصبح «ثخينا» ولا يتأثر بالشائعات بعد أن تعودت عليها وتأكدت أنها ضريبة الشهرة!


بينما تواجه غادة عبدالرازق كافة الشائعات التى تطلق عليها بابتسامة ساخرة ولا تتوقف عندها أبداً، وترى أن من يطلقونها أشخاص موتورون، مكانهم مستشفي «المجانين”!، أما أنغام المعروف عنها بحساسيتها المفرطة، فكانت في بداية حياتها تثور وتغضب وتتعصب وتقوم بالرد على الشائعة بنفسها، ولكن الآن وبعد مرور سنوات طويلة من النجومية والشهرة، أصبحت تطبق نظرية التجاهل التام حتى تسقط الشائعة أو تموت من تلقاء نفسها!


من ناحيتها أكدت الناقدة الفنية خيرية البشلاوي على أن الفنانين مطمع للشائعات التي ترتبط بهم نظير شهرتهم، لافتة إلى أن الشهرة تجذب بعض الناس لفكرة إرباك الشخص المشهور ومضايقته و»اللعب عليه»، لأن ما يقال عليهم سيأتي بالصدى لدى الناس لأن الشائعات لا تطلق على شخص نكره، موضحة أن الفنانين عرضه لها؛ لأن حياتهم متعددة ومتنوعة ومليئة بالاحداث، حتي أصغر حدث في حياتهم يهم الناس ولديهم ميول لتصديقها خاصة «الناس الفاضية»، الشائعات متنوعة قد يطلقها شخص يكره فنان أو قد تطلقها جهة استخبراتية مثلما حدث عندما انتشرت شائعة عن خبر وفاة سيدة الشاشة الراحلة فاتن حمامة زمان، وذلك كان اختبار من جهه أمنية للتحقق من مدى سرعة وصول الشائعة من خلال إطلاق شائعة يرصد من خلالها مدى انتشارها.


وأوضحت أن الناس عادة يميلون لتصديق الشائعات، خاصة تلك التي تأتي على هواهم، “فلانة انفصلت عن فلان وعلانة ارتبطت بفلان”، وذلك يحدث بكثرة الآن مع الفنانيين الصغار الذين يتعاونون معا، فالشائعة مصدرها فرد أو جهة وأحيانا الفنان نفسه يدشن شائعة ما.. رغبة منه في تسليط الضوء عليه، الشائعة سلاح ذو حدين تؤذي أوتفيد، ولكن في الغالب هدفها الضرر، فهي صفة بشرية شريرة مثل النميمة التي تعد من الأشياء المحببه للناس مع أنها مرفوضة دينيا.


وأضافت أن الشائعة غالبا تثير آذان الناس ولا يريدون حتى التأكد من إن كانت صحيحة أو غير صحيحة فهي تروق لهم، بالرغم من كونها ظاهرة «هايفة» تكشف عن فزع نفسي وروحي، وأحيانا تكون محببة أيضا للمثقفين في حال انتشارها حول غريم لهم، وقد تكون محض اختلاق «فالودن عادة تستثار وتصدق».


وأنهت البشلاوى كلامها قائلة: للشائعة ضرر بالغ على الفنان، خاصة شائعات المرض، فعند انتشار شائعة إصابة فنان بمرض السرطان مثلا، ربما يدفع ذلك المنتج للتراجع عن التعاقد معه، فالشائعة سلاح و»السلاح اللي مابيصيبش يدوش» وغرضها دائما الشر.


ويؤكد الناقد الفني طارق الشناوي على أن الشائعات هي الوجه الآخر للفنان، ولكن الجديد الذي يحدث في السنوات الأخيرة عن سابقيه زيادة شائعات الموت والمرض، ومنها مرض الإيدز على سبيل المثال، خاصة أن ذلك المرض لم يكن ظاهرا قديما، لأفتا إلى أن الشائعات مستمرة عبر العصور، ولكن في ظل انتشار السويشيال ميديا أصبح من السهل ترويج الشائعات عن السابق لكن الإذاعة والصحف فقط هما مصدرا الخبر، عكس الآن في ظل وجود الإنترنت الذي فتح مجالا خصبا للشائعات يصعب السيطرة عليه.


وأوضح أن الشائعات جزء منها «حقد” والآخر «حب»، ويرى أن شائعة وفاة الزعيم عادل إمام التي انتشرت أكثر من مرة كانت بدافع حب جمهوره الذي يخشى عليه دائما فتنطلق الشائعة! ففي لبنان على سبيل المثال يقول اللبنانيون «تؤبورني» ومعانها بالمصري «بموت فيك»، وهذه الشائعات تتناسب مع المثل الذي يقول «ومن الحب ما قتل»، فالحب ارتبط هنا بالموت، فشائعة موت الفنان وراءها ساذج أو «عبيط» مفرط في حبه للفنان، وفي بعض الأحيان يطلق فنان شائعة على نفسه بغرض الترويج الشخصي أو المهني، ولكن الشناوى يرى في النهاية أن للشائعات تأثيرا سلبيا على الفنان، خاصة إذا تعلقت بالمرض أو الموت.