أحمد صلاح.. ومحمد صلاح

12/08/2015 - 10:32:46

  سليمان عبدالعظيم سليمان عبدالعظيم

بقلاا

أنت بالتأكيد تعرف المثل الشهير “ياما فى الحبس مظاليم”.. ولو أنك تكرمت عليا وحذفت “الحبس” ووضعت “الرياضة” فإن العبد لله سيكون لك شاكراً ومهللاً..


فى مصر بالفعل مظاليم فى الرياضة.. مثلاً مثلاً ، تعرف نجما رياضيا يدعى أحمد صلاح.. سترد على فوراً: قصدك محمد صلاح بتاع إيطاليا ، وسأرد عليك: لا يا سيدى أحمد صلاح مش محمد صلاح!..


زمان مكانش فى الرياضة مظاليم.. كان فيه بطل ألعاب قوى فذ اسمه عز الدين يعقوب.. وكان فيه السباح العالمى عبداللطيف أبو هيف .. وكان فيه عبدالحميد الجندى بطل أبطال العالم فى كمال الأجسام.. وكان فيه كمان إسماعيل الشافعى بطل التنس العالمى.. نقول كمان ولا بلاش.. خد عندك، د. علاء غيتة بطل العالم فى القفز بالزانة.. ومين ومين ومين..


ده كان أيام زمان.. أما الآن فده زمن أبو تريكة وبركات بتاع الحركات وشيكابالا وعمرو جمال وعماد متعب.. هذه الأسماء وأسماء أخرى من نفس الطينة هى كل الرياضة فى عرف رجالات وستات الإعلام الرياضى فى البلد.. تقابل شيكا اللى ماجابش أى حاجة للبلد ولا تقابل أحمد صلاح النجم الرياضى اللى جاب لبلده الذهبية.. عدل طبعاً على شيكا.. بلا أحمد صلاح بلا «دياولو» هو مين ده اللى أروح له؟!


أول من نبه إلى المظاليم فى الرياضة فى البلد كان شيخ النقاد عمنا الكابتن نجيب المستكاوى.. كان قصده نوادى المحافظات فى قبلى وبحرى.. كانوا فعلاً مظاليم فى زمن العتاولة “الزمالك” والعناتيل “الأهلى” والدراويش “الإسماعيلى”.. لكن المستكاوى كانت عنده رؤية شاملة للرياضة.. لم تكن الكرة وحدها شغله الشاغل كمسئول عن الرياضة فى الأهرام.. وكان الكابتن عبدالمجيد نعمان زى المستكاوى تماماً فى الأخبار.. وفى الجمهورية الكابتن ناصف سليم الذى شرفت بلقائه مع ابن شقيقته الصديق أسامة هيكل وزير الإعلام الأسبق.


المستكاوى ونعمان وناصف كانوا عارفين الأصول الرياضية مش كورة.. وبس!.


نرجع مرجوعنا.. مين أحمد صلاح ده؟.. وليه الكلام عنه الآن؟!


من خبر صغير على منشور عمودين فى صفحة رياضة بجريدة “المصرى اليوم” عرفت اسمه لما سألت صحفى رياضى شاب تعرف أحمد صلاح.. قال بسرعة: أحمد صلاح حسنى؟!..


أحمد صلاح ده كابتن منتخب مصر فى الكرة الطائرة الذى فاز يوم الخميس ٣٠ يوليو ببطولة كأس الأمم الإفريقية أحمد صلاح كان نجم المباراة وصاحب لقب أحسن لاعب وقاد المنتخب إلى نصر ساحق على منتخب تونس بثلاثة أشواط نظيفة.. وبكده مصر أصبحت مرشحة فى سبتمبر المقبل لكأس العالم باليابان.. وحد كان يعرف ده؟!


الإعلام الرياضى هو المسئول الأول عن حبس الأبطال الحقيقيين المطبوع منه والمرئى.. فينك يا شوبير من ده كله.. فينك يا شلبوكة.. وأنت فينك يا إبراهيم يا فايق؟!.. ناسيين دول ليه؟ ياريتك يا محمد يا شبانة تعمل فى نقابة الصحفيين حفل تكريم باسم رابطة النقاد الرياضيين.. ولا يعنى دول بتوع الكورة يستاهلوا ودول مايستاهلوش؟!


أتمنى لميس تجيب أحمد صلاح فى فقرة.. ويجيبه كمان أحمد موسى.. وكمان شوبير وشلبوكة..


ده واحد يستاهل.. اللى عمله للبلد مش شوية.. فيه لعيبة كورة عملوا فى البلد الكثير ورغم كده مازالوا على الحجر .. وبيكسبوا الملايين.


اللى عمله الإعلام عمله وزير الرياضة «تجاهل تام»، أتمنى أن مجهود أحمد صلاح وزملائه الشجعان مايروحش فطيس.. ما يروحش فى الكازوزه.. من فضلك .. أنت وزير الرياضة ولست وزير الكورة، من حقهم حفلة شكر.. من حقهم كام ألف جنيه معتبرين..من حقهم يكون لهم راعى رسمى وذهبى وفضى وبلاتينى..


المهندس أحمد عز شايل اتحاد رفع الأثقال على كتفه.. كتر خيره.. اللعيبة دى حققت للبلد إنجاز.. إنجز مهمتك يا سيادة الوزير.. شوف شغلك.. ولا يعنى الرياضة عندك كورة وبس.. أهلى وزمالك وبس.. محمود طاهر ومرتضى منصور وبس.. وبس خلاص!