قلوب حائرة .. لازم محرم !

06/08/2015 - 12:40:34

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت - مروة لطفى

ماذا حدث للبنات ، تعرف هذا وتواعد ذاك وكأن تعدد العلاقات أمر عادى ومعتاد ؟! أسئلة كثيرة طرحتها وحيرة أكثر أعيشها لذا قررت اللجوء لبابك علنى أعرف كيف تفكر النساء ! فأنا شاب فى منتصف العقد الثالث من العمر ، بدأت حكايتى مع الجنس الناعم مبكراً وتحديداً خلال مرحلة المراهقة ، فدخلت فى عدة علاقات عاطفية بعضها مع بنات مماثلات لى فى العمر وأخريات أصغر وأحياناً أكبر .. المهم أن الشيئ المشترك بينهن أن كل منهم تتساهل مع حبيبها وتمنحه كل ما يريد ولا مانع من أن تكرر ذلك مع أكثر من حبيب ! هكذا فقدت ثقتى فى كافة الإناث .. لتمضى سنوات العمر وأتخرج فى الجامعة وأعمل بإحدى الشركات .. وقد ظللت على هذا المنوال من العلاقات حتى العام قبل الماضى .. حدث ذلك حين التقيتها ، فتاة تصغرنى بعشرة أعوام ، لا تعرف شيئاً فى هذه الدنيا أو بمعنى أصح هذا ما أظهرته لى ! تخاف من خيالها ، فهى من عائلة منغلقة فلم تعرف الدخول أو الخروج دون والديها ، ملتزمة فى ملابسها حيث ترتدى الملابس الفضفاضة فضلاً عن غطاء رأسها ، وكلما كلمتها أحكر وجهها خجلاً وحين حدثتها عن رغبتى فى الارتباط هربت منى وملأت الدموع عينها قائلة : " الكلام ده مع بابا " .. ومع ردها شعرت أننى أخيراً وجدت ضالتى وأسرعت مع والداى للتقدم لأسرتها .. وبالفعل تمت خطبتنا .. وطبعاً لم أكن أراها إلا فى وجود أفراد عائلتها فهى تقول دائماً " لازم محرم " .. ولا أخفى عليك أننى غرقت فى حبها .. فمرت على علاقتنا خمسة أشهر حتى اليوم المشئوم الذى التقيت فيه مع صديق لم أره منذ سنوات الدراسة وأطلعته على صورة خطيبتى .. ففوجئت به يتلعثم وعندما أصررت على معرفة السبب .. فتح موبايله على فيديو غير لائق لخطيبتى معه .. وهنا هرعت كالمجنون لمنزلها وواجهتها بما شاهدت فانهارت وعللت ماضيها المشين على شماعة الحب ! وطبعاً فضحتها أمام أسرتها وتركتها مقرراً العزوف عن الزواج للأبد .. ولكن بقى داخلى سؤال هل انعدام الأخلاق أصبح ملاصقاُ للبنات ؟!


أ.م " شبرا "


تعجبت كثيراً من رسالتك فكيف تطالب فتاة بالالتزام وأنت تسعى لمعرفة غير الملتزمات .. فالخطيئة رجل وامرأة وليس احدهما فقط ! فإذا ما رغبت فى معرفة ذات الأخلاق فلابد وحتماً أن تتسم أنت أيضاً بالأخلاق .. فالطيبون للطيبات كما أخبرنا رب العباد .. ولأن دائماً ما تقع الطيور على أشكالها فكان من الطبيعى أن تقترن بمن تماثلك فى الخصال .. طهر نفسك أولاً واستغفر ربك على ما مضى .. وقتها ستظفر بذات الدين .. وللعلم هن كثيرات لكن لا يجدهن إلا المماثلين لهن فى السلوك .