فى الصداقة والغرام .. مشاعر فى كمين الخيانة

06/08/2015 - 12:38:22

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت - إيمان العمري

عزيزتي الشابة.. عزيزي الشاب.. ماذا لو تعرضت لتجربة الخيانة من صديق أو حبيب؟! هل تغفرها، تقبل الاعتذار، هل يمكن أن تعود كسابق عهدك، أم أن مرارة الغدر لا يمكن أن يمحوها الزمن؟


في البداية يقول حمزة مرسي، طالب ثانوي: إن الخيانة لها أنواع عديدة، ومستويات مختلفة، وأسوأ أنواع الخيانة بين الأصدقاء هي أن يفشي شخص أسرار بيت صديقه الذي استأمنه، كما توجد خيانة العشرة، بمعنى أن يضحي شخص بصديق عمره، ويصاحب غيره لمصلحة ما، ومثل هؤلاء الأشخاص مرفوضين، ولا يحزن الفرد عليهم إن خرجوا من حياته، بل أكثر من ذلك علينا التدقيق في اختيار الاصدقاء، فلا نصاحب من خان يوماً ما صديقاً له، لأن الخيانة مرض لا شفاء منه، ومن غير المعقول أن نسامح الخائن.


أما هدى خالد، طالبة بكلية الفنون التطبيقية، فترى أن الخيانة مؤلمة مهما كان شكلها، فهي أسوأ شىء في الدنيا، فهي ترتبط بالعديد من الأشياء، والصفات السيئة الأخرى، وأسوأ تجربة ممكن أن يقابلها الإنسان في حياته، وغالباً الشخص الخائن هو إنسان مريض.


وتضيف: أنها تعرضت للخيانة من صديقة  لها كانت تربطها بها علاقة قوية جداً من سنوات عديدة، وقد أدى ذلك لابتعادها عن تلك الصديقة، ورغم مرور ثلاث سنوات على تلك التجربة، ومحاولتها نسيان ما حدث، والتعامل مع صديقتها مرة أخرى، فإنه من المستحيل أن تعود العلاقة كما كانت، فالخيانة دائماً ما تسبب شرخاً في الصداقة. 


حبيبي.. خائنا


أما باسم إبراهيم، طالب بكلية الهندسة، فيذكر أنه تعرض لتجربتين مختلفتين وهما خيانة الصديق، وخيانة الفتاة التى كان يحبها، ما أصابه بالحزن الشديد، واستمر لفترة يعاني من فقدان الثقة في كل من حوله.


وعن فقدان الثقة تحدثنا نهاد عن تجربتها مع خطيبها السابق الذي كان يهيم عشقاً بها أو هكذا يدعي، وإن غضبت من أي شىء لا يجد حرجاً في أن يركع طالباً العفو، ورغم اعتراض أهلها عليه، فقد تمسكت به مكتفية بحبه لها، وفي النهاية اكتشفت أنه متعدد العلاقات النسائية، وقد أدت هذه التجربة إلى أنها فقدت الثقة في قيمة الحب، وأصبحت تزن أي علاقة بمعايير العقل فقط.


هدف في الحياة


وتعلق على تجربة الخيانة، وما بها من قسوة د. نيفين راشد استشاري الصحة النفسية، قائلة:"شعور الخيانة صعب جداً، حيث يتلقى الإنسان الضربة من شخص قريب منه بشكل غير متوقع، ما يشكل له صدمة، وهنا يختلف كل فرد في التعامل مع هذه الصدمة، ويمكن أن نقسم الأفراد إلى فئتين، الأولى تضم الشباب الذين لهم هدف كبير في الحياة، فهؤلاء يتعلمون من تلك التجربة، ويشعرون أنهم الأحسن، وأن من خانهم لا يستحق أن يكون موضع ثقتهم، وهو الخاسر، فيتعاملون مع الموقف بشكل إيجابي، بمعنى"الضربة التي لا تقتلني تزيدني قوة"، وأن تجربة الخيانة تجعلهم أكثر مقدرة على اختيار الأشخاص المحيطين بهم.


وتضيف: أن الفئة الثانية تضم الفئة الأخرى من الشباب الذين ليس لهم هدف، وهؤلاء يصابون بحزن شديد، يشعرون أنهم ضحية، فينغلقون على أنفسهم، ويتميز سلوكهم بالعدوانية حتى لا يقعون فريسة للخيانة مرة أخرى.


وحتى يخرج هؤلاء الشباب من تلك الحالة، في البداية يجب تغيير مفهوم أن الشخص الذي تعرض للخيانة ضحية بل هو السبب فيما حدث، فهو من استدعى مشاعر الخيانة سواء بثقته الزائدة في أشخاص لا تستحق أو بعدم تدقيقه فيمن حوله أو باعتماده عليهم، وأنه كان يراهم الميزة الوحيدة في حياته، هنا عليه أن ينظر في حياته، فمن المؤكد أنه سيجدها مليئة بالمميزات، وربما يجد حوله أشخاصاً كثيرين مخلصين له لم يكن يراهم من قبل.


"الكونت" وخيانة بالجملة


رغم أن تيمة الخيانة من أشهر التيمات في الفن، والأدب لكن تعد رائعة الكاتب الفرنسي أليكساندر ديماس"الكونت دي مونت كريستو"، من أشهر الأعمال التي تناولت خيانة مجموعة من الأصدقاء للبحار الشاب، وذلك لتحقيق مصالحهم، وأخذ مكانه في العمل، والاستيلاء على حبيبته، فتآمروا عليه ما أدى لاعتقاله سنوات طويلة، وبعد أن فر من السجن قرر الانتقام منهم، وقد عالجت السينما، والمسرح، والدراما التليفزيونية  في أغلب دول العالم هذه الرواية، وفي مصر كان أمير الانتقام أشهر الأفلام المأخوذة عن تلك الرواية.