سلوي خطاب .. طيبتي تدفعني لأدوار الشر

20/07/2014 - 10:24:02

سلوي خطاب سلوي خطاب

كتبت - نوار أنور

تطل النجمة سلوي خطاب علي شاشة رمضان بثلاث وجوة مختلفة من خلال ثلاث أعمال درامية كبري : " تاجره المخدرات في سجن النساء , والصعيدية الشريرة في جبل الحلال, والسياسية في "امبراطورية مين "لتخوض بذلك منافسة حقيقية ضد نفسها وتتحدي بالأدوار الثلاثة قدراتها الفنية "الكواكب " حاورتها فكشفت عن اسرار أدوارها الرمضانية .


سلوي خطاب.. كيف كانت تجربة " سجن النساء ..؟


تجربة ممتعة ورائعة علي كافة المستويات،وأعتبرها تجربة مغايرة لما قدمت من قبل .. المسلسل بالكامل عمل نسائي بداية من تأليف الراحلة فتحية العسال ومرورا بكاتبة السيناريو مريم نعوم ووصولا للبطولات النسائية لكل الفنانات " نيللي كريم وروبي ودرة وانتهاء بمخرجة العمل كاملة أبو ذكري حتي مديرة التصوير سيدة وهذا سر حماسي لهذا العمل,وقد سعدت بالتعاون مع المخرجة كاملة أبو ذكري لأنها دقيقة في التفاصيل الصغيرة ولا تترك تفصيلة مهما كانت صغيرة ومن الممكن ان تعيد المشهد أكثر من مرة حتي تحصل علي ما تريد من الفنان.


هل العمل مع فريق من الستات يقدم صورة أكثر ابهارا ؟


بالتأكيد لأن السيدة بطبيعتها لديها قدرة أكبر علي تحمل المسئولية وعموما أنا لا افرق في العمل بين المخرج الرجل أو السيدة ولكن هناك مخرج شاطر وفنان وكاملة أبو ذكري مبدعة في عملها .


هل السيدات في مصر أصبح لهن ظهر بعد أن أنحاز لصفهن رئيس الجمهورية ؟


السيدات في مصر بدأن يأخذن حقوقهن من زمان والفترة القادمة ستشهد حصولهن علي المزيد والمجتمع كله أصبح معترفا بالمرأة ودورها وأهميتها وتحملها للمسئولية .


نعود للشخصية في المسلسل .. كيف رسمت ملامح تاجرة المخدرات ؟


وجدت أمامي سيناريو مهتم بالتفاصيل الدقيقة للشخصية ورسمها وملامحها كما أن المخرجة كاملة أبو ذكري كسرت تفاصيل الشخصية قبل بدء التصوير حتي ظهرت كما هي علي الشاشة حاليا .


السيناريو وتعليمات المخرجة ترسم الملامح الخارجية للشخصية .. فماذا عن طريقة الاداء ؟


أنا رأيتها بهذه الطريقة وأنا أذاكر الشخصية وتناقشت مع كاملة في ذلك فوافقتني كما أنني ممثلة اكاديمية يعني بالبلدي " دارسة " ولدي مخزون من الخبرات يظهر امام الكاميرا .


هناك خيط رفيع يربط شخصيتك في سجن النساء والشخصية التي سبق وقدمتيها العام الماضي في " نيران صديقة" وهي السيدة الشعبية هل تتفقين معي ؟


لا .. الشخصية في سجن النساء " مختلفة تماما عن " نيران صديقة " وأنا لم انظر لها بهذه الطريقة لأنني عندما اقدم شخصية لا ألتفت اليها فيما بعد وأنساها تماما ولا تترك أي أثر لدي .. ولكن عموما أحب الشخصيات الشعبية وطريقة كلامها .


وكيف ترسمين ملامح أي شخصية تقدمينها ؟


عندما أقرأ اي سيناريو أركز على التفاصيل الدقيقة والملامح الخارجية وأيضا الانفعالات الداخلية حتي أرسم شكل للدور وفي شخصية " تاخرة المخدرات " وأنا أرسم ملامحها تخيلت أنها سيدة تعيش في مستوي هاي كلاس ولكنها في الاصل من بيئية شعبية ولم أر أن طريقة كلامها أكثر من هذا .


سلوي خطاب في الواقع شخصية طيبة ومسالمة جدا ولكنك تتألقين في الأدوار الشريرة مثل دورك في "جبل الحلال " ؟


أنا أستغل هذه الطيبة لأظهر الشر الذي لا أتمكن من اظهاره في الحياة , وتقديمي لهذه النوعية من الأدوار وتألقي فيها نوع من التفريغ هذا أولا .. أما ثانيا أن عملي فنانة أقدم كل الشخصيات علاوة أنني فنانة إكاديمية .


وما الذي جذبك  لمسلسل " جبل الحلال " ؟


أولا  وجدت العمل الذي يعيدني للتعاون مع محمود عبد العزيز الذي قدمت معه أجمل أدواري من خلال فيلم " الساحر " مع الراحل رضوان الكاشف كما أنني وجدت نفسي أمام سيناريو مختلفة لناصر عبد الرحمن الذي يكتب لأول مرة للتليفزيون فهو سيناريست سينمائي بارع وكتب المسلسل باسلوب سينمائي رشيق بالاضافة إلي جودة النص وتناولة فكرة الصراع بين الخير والشر كما أن كل الشخصيات في العمل مكتوبة بشكل جيد والدور الذي ألعبه في المسلسل مختلف عن نوعية أدواري التي قدمتها وأعتبره نقلة في مشواري .


وماذا عن الاستعداد للشخصية ؟


اعتمدت في المقام الأول علي السيناريو ثم درست الشخصية وعلاقتها بالشخصيات الأخري سواء داخل قصر " أبو هيبة " أو علاقتها بزوجها " حكم " الذي يلعب دوره الفنان أشرف عبد الغفور كما درست ابعاد الشخصية النفسية وانفعالاتها ثم المرحلة النهائية المعايشة والاندماج .


أيضا لأول مرة يشاهد الجمهور سلوي خطاب في دور كوميدي من خلال مسلسل         " أمبراطورية مين " ؟


شخصية " فضيلة " مكتوبة بشكل جيد وبها حس كوميدي وأنا لا أجيد الكوميديا ولكن الشخصية كوميدية وانا قدمت ما كتب في السيناريو وأعتقد أن الخروج عن النص هو ما يفسد العمل وأنا ضد هذا .


وعموما أقدم في " أمبراطورية مين " دور جديد علي تماما و يشاهدني الجمهور بشكل مختلف عن الدورين السابقين حيث أقدم شخصية إمراة تحرص علي العمل السياسي وتشجع الأشتراكية حيث سافرت إلي لندن بعد نضالها في مصر وبعد ثورة 25 يناير تقرر العودة مرة أخري وتتوالي الاحداث بصورة ستكون مفاجئة للجمهور .


هل قبولك تقديم الأدوار الثلاثة خلال رمضان لأسباب مادية أم رغبة في التواجد بكثافة ؟


لا هذا ولا ذاك .. ولكن أغراء الشخصيات الثلاثة وأعجابي بها وخشيتي من عدم توافرها مرة أخري السبب في تقديمي لها ولم أستطع الاعتذار عن أي منهم فأثناء التصوير هيات نفسي أنني أقدم حلقات منفصلة منفصلة وأحيانا أصحو من النوم لأقول لنفسي أي شخصية أقدمها اليوم لاصبح مثل التلميذة التي تذهب للامتحان ولا تعرف أي مادة تؤدي الامتحان فيها .


يصفك البعض بأنك " غول تمثيل " ما تعليقك ؟


أولا أشكرك علي هذه المجاملة ولكن هل تصدقين أنني كلما دخلت البلاتوة أشعر أنني أدخل علي أمتحان فلا يوجد لدي هذه الثقة أنني ممثلة قوية ومازلت ابذل مجهودا في كل مرة أمثل فيها .


ألا تتفقين معي انك تبذلين مجهودا كبيرا لتقديم ثلاث أدوار في موسم واحد وكل شخصية مختلفة عن الأخري ؟


أتفق معكي في ذلك فقد أرهقت جدا ولأول مرة في مشواري أنشغل بتقديم ثلاث ادوار في موسم واحد وما شجعني علي الأقدام علي هذه المغامرة هو مخرجي الأعمال الثلاثة والمساعدين الذيين نسقوا لي مواعيد التصوير والتنقل بين الأدوار وقد أنتهيت في البداية من " جبل الحلال " ثم " امبراطورية مين "ومازلت اصور "سجن النساء " ولن اكرر تجربة تقديم ثلاث أعمال في موسم واحد .



آخر الأخبار