سعيد مصطفى كامل محافظ الغربية فى أول حوار: لست محافظ طنطا فقط والمحلة «نموذجية» بعد إهمال ٢٥ عاما

29/07/2015 - 1:18:51

    محافظ الغربية فى حواره مع المصور عدسة: مصطفى سمك محافظ الغربية فى حواره مع المصور عدسة: مصطفى سمك

حوار: محمد حبيب محمد الحسينى - مصطفى الشرقاوى

يؤمن سعيد مصطفى كامل محافظ الغربية بأن التطوير يجب أن يصل إلى كل شبر من محافظة الغربية وليس العاصمة طنطا فقط، يقول أنا محافظ الغربية وليس طنطا فحسب مشيرا إلى أن هناك محافظين سابقين كان اهتمامهم ينصب على طنطا أو بالأحرى شارع أو اثنين فقط بها ويهمل بقية المحافظة مما أدى إلى تراكم المشكلات داخل المحافظة وجعل مدينة مهمة مثل المحلة الكبرى تعانى بشدة جراء إهمال طالها لأكثر من ٢٥ عاما، لذلك يقوم المحافظ حاليا بتنفيذ خطة لتطوير المحلة الكبرى وإعادتها مدينة نموذجية وقلعة من قلاع الصناعة الوطنية.


سعيد مصطفى كامل يؤكد أن كل قرية ومركز بالمحافظة سوف تكون مثل طنطا والمحلة فى الحصول على حقها من التنمية، مشيرا إلى أنه تم تنفيذ ١٩٠ مشروعا بقرى ومدن المحافظة باستثمارات تبلغ ٣ مليارات و٧٤٤ مليون جنيه.


ويؤكد أن مشكلة الظهير الصحراوي جارٍ حلها بعد أن وعد اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية بإيجاد ظهير صحراوي للغربية يتمناه المحافظ عند مدينة كوم حمادة حتى تنطلق المحافظة صناعياً واقتصادياً.


محافظ الغربية يجزم على أنه لا تهاون مع التعديات سواء البناء على الأراضي الزراعية أو أراضي الدولة ، مشدداً على إزالة هذه التعديات بحسم، والحالات الجديدة من التعديات يتم التعامل معها في المهد بإزالتها فورا .. وإلى تفاصيل الحوار.


ما أهم المشكلات في محافظة الغربية؟


التعديات على الأرض الزراعية وأرض طرح النهر والبناء بدون ترخيص والبناء على الأرض الزراعية.


كم حالة تعدٍ على الأرض الزراعية فى الغربية؟


أكثر من ١٠٠ ألف حالة.


كيف يتم التعامل معها؟


نتعامل معها بالقانون، حيث نقوم بحملات يومية لإزالة التعديات على الأراضى الزراعية وأراضى الدولة طبقا للحالة الأمنية، وتلك التعديات ظهرت بعد الانفلات الأمنى قبل ٤ سنوات، وتتم إزالتها بشكل تدريجي وفق خطة موضوعة حتى لا تتم استثارة المواطنين .


لكن البعض يرى أن هناك تراخيا في إزالة التعديات؟


ليس هناك تراخٍ ، فالبلد يمر بظروف صعبة والأمن عليه مسئوليات كثيرة وليس فقط إزالة التعديات، التي ربما تكون في مرتبة ثانية عند الأمن .


وماذا عن التعديات الجديدة؟


لا نسمح لأى شخص بالبناء على الأراضى الزراعية ويتم التعامل مع هذه الحالات فى مهدها بالإزالة الفورية، كما قمنا بتحويل بعض المسئولين للنيابة بسبب سماحهم لبعض الأشخاص بالبناء على الأرض الزراعية، وهذا يجعل بقية رؤساء المدن وكل رئيس وحدة محلية يضع عينيه على أى حالة تعدٍ ويتعامل معها بشكل فوري، فالأرض الزراعية هى مستقبل الأجيال القادمة.


هل توقفت التعديات في الفترة الأخيرة؟


انخفضت بشكل ملحوظ .


ماذا عن التعديات على النيل؟


يتم التعامل معها مثل التعامل مع التعديات على الأرض الزراعية ، وهى أقل في العدد من التعديات على الأرض الزراعية.


ما أبرز المناطق التي بها تعديات على الأرض الزراعية؟


كل مراكز المحافظة بها تعديات.


ماذا عن الخطة الاستثمارية للمحافظة في العام المالى الجديد ٢٠١٥/ ٢٠١٦


خطتنا قائمة على التطوير وفقا لما يتم اعتماده في الموازنة الجديدة للمحافظة، والغربية تعانى من عدم وجود ظهير صحراوي وبالتالي يؤثر ذلك على النواحى الاستثمارية في المحافظة ، لذا نركز على مجالات الرى والزراعة والصرف الصحى والبنية الأساسية وتطوير الخدمات والاهتمام بالمناطق العشوائية في جميع أنحاء المحافظة.


كيف تتغلبون على مشكلة عدم وجود ظهير صحراوى ؟


قمنا بمخاطبة وزير التنمية المحلية اللواء عادل لبيب لتخصيص ظهير صحراوى ويتم التنسيق في ذلك، حتى نستطيع خلق استثمارات جديدة تتيح فرص عمل للشباب، وزيادة القدرات الاقتصادية للمحافظة، ووعدنا لبيب بحل تلك المشكلة.


وأين سيكون هذا الظهير الصحراوي؟


أتمنى أن يكون الظهير الصحراوى من مدينة كوم حمادة؛ فهى أفضل طريق يمكن للمحافظة من خلالها الاتجاه نحو الظهير الصحراوى.


أعلنتم مؤخراً عن خطة لتطوير المحلة الكبرى .. ما ملامح تلك الخطة ؟


وفقا لتوجيهات المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء نقوم حاليا بعمل مشروع « المحلة مدينة نموذجية» وهذا المشروع يتكلف ٦٠ مليون جنيه ، ويتم على مرحلتين ، المرحلة الأولى تعتمد على إزالة جبل القمامة على الطريق الدائري في المحلة، وإقامة حديقة ومدينة ملاهى على أحدث طراز كمتنفس لأهالى المحلة، كما قامت الهيئة الهندسية وإدارة المشروعات بالانتهاء من تطوير كوبري الشون ونقوم بتطوير الشوارع الرئيسية، وتم إنشاء مجمع سيارات بتكلفة ٣٢ مليون جنيه أقيم خارج المدينة حتى نبعد التكدس عن الأحياء والشوارع الرئيسية ، وهذا الموقف الجديد سوف يتم افتتاحه في ٢٠ أغسطس المقبل، وسيؤدي إلى سيولة مرورية داخل المحلة ، بالإضافة إلى أننا نقوم بإحلال وتجديد المرافق والبنية التحتية بالمحلة والتي تأثرت بلا شك من زيادة عدد السكان والضغط عليها حيث كانت تستوعب عدداً محدوداً لأنها أنشئت منذ أكثر من ٥٠ عاما، وكانت مُعدة لتخدم الآلاف من المواطنين فى مدينة المحلة ثم تحولت الآلاف إلى ملايين، وبالتالى باتت تلك الإمكانيات غير متكافئة مع تلك الزيادة السكانية المتزايدة، وتأثرت تلك الخدمات والمرافق، لذلك تحركنا لإحلال بنية تحتية للمحلة.


لكن المحلة تعانى من تراجع اقتصادي بسبب أزمة صناعة الغزل والنسيج.. كيف تعود المحلة قلعة صناعية مرة أخرى؟


الحكومة لديها اتجاه للنهوض بصناعة الغزل والنسيج في المحلة وليس شركة المحلة فقط، وتم عقد أكثر من لقاء مع الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط لبحث النهوض بتلك الصناعة وحضر اللقاءات رئيس شركة مصر المحلة، ورئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، ورجال أعمال من القطاع الخاص بالغزل والنسيج، ومصدرون، ونأمل في وضع حلول لعودة تلك الصناعة لمجدها، وبالنسبة لشركة مصر للغزل والنسيج فهى تحتاج إلى ضخ استثمارات جديدة وزيادة التصدير والاهتمام بالتسويق ونبحث تلك الحلول لجميع الشركات في المحلة وليس شركة مصر المحلة فقط.


ماذا عن وعدك للعاملين المصابين بفيروس سي بالشركة بمنحهم السوفالدي مجاناً؟


تم الاتفاق مع وزير الصحة على منح المصابين بفيروس سي بالشركة على عقار السوفالدي بالمجان وعددهم حوالى ٥٠٠ عامل.


هل بدأ العمل مرة أخرى في شركة طنطا للكتان؟


شركة طنطا للكتان بدأت فى تشغيل ٥ مصانع من أصل ١١مصنعاً، وذلك بعد عودة الشركة إلى الدولة من المستثمر السعودى، وسوف تعود صناعة الكتان إلى مكانتها فى الشركة خلال ٢٤شهراً.


وماذا عن عودة العمال الذين تم إخراجهم معاشاً مبكراً من الشركة ؟


عودة العمالة مسألة قضائية ومنظورة حاليا لدى القضاء ، وعندما يتم البت فيها، فعلى إدارة الشركة تنفيذ الحكم، ويهمنا أن تعود الشركة ضمن منظومة الصناعة فى مصر.


ما خططك لتطوير مدينة طنطا؟


طنطا مثلها مثل بقية مراكز المحافظة سيتم التطوير فيها أسوة ببقية المراكز، أنا لست محافظ طنطا او المحلة فقط، أنا محافظ للغربية كلها ومسئوليتى تطوير جميع القرى والمراكز الثمانية داخل المحافظة ، وللأسف هناك محافظون سابقون كانوا يهتمون فقط بمدينة طنطا أو الكورنيش فقط ويهملون بقية المحافظة حتى باتت مشاكلها متراكمة بدليل أن ما يتم حاليا من تطوير المحلة لم يحدث منذ ٢٥ عاما، لكن هناك اتجاهاً حالياً لوضع كل المراكز فى ضوء الاهتمام سواء المشروعات والطرق والخدمات والبنية التحتية حتى ينعم المواطن بخدمة جيدة ،كما سنبدأ خلال أيام في تطوير جميع المناطق الشعبية داخل طنطا مثل العجيزى والحكمة وسكة المحلة.


وماذا عن تطوير منطقة السيد البدوى؟


تمت إضافة مولد الكهرباء الجديد الخاص بمسجد سيدى أحمد البدوى بقدرة ٣٥٠ كيلو فولت وبتكلفة ٣٥٠ ألف جنيه، وذلك للقضاء تماما على مشاكل انقطاع الكهرباء لتخفيف الأحمال سواء داخل المسجد الأحمدى أو الميدان ويتم إنشاء مظلات جديدة بالساحة الأحمدية حول المسجد لحماية المواطنين من حرارة الشمس.


كما طلبنا من إدارة المسجد التنسيق مع مجلس مدينة طنطا للحفاظ على النظافة العامة حول المسجد لما لهذا المسجد من مكانة إسلامية وأثرية عريقة وعلم دينى كبير فى مدينة طنطا يقصده الرواد من جميع أنحاء الجمهورية.


ماذا عن المشروعات الجديدة في المحافظة؟


نعمل على مشروعات تطوير البنية التحتية في جميع المراكز بالمحافظة من طرق وكبارى وشبكات المياه والصرف الصحى، وبالنسبة للمشروعات فالقطاع الخاص هو الذي يقوم بها، وهناك استثمارات جديدة دخلت المحافظة مثل مشروع إقامة منطقة لوجيستية وأسواق حديثة بمدينة طنطا على مساحة ٨٢ فداناً بهدف توفير فرص العمل وتوفير السلع للمواطنين بأسعار زهيدة، والتكلفة الاستثمارية للمشروع تبلغ ٨٠٠ مليون جنيه ، وسيتم انتهاء العمل به خلال ٣ أعوام ، لتوفير ١٠ آلاف فرصة عمل.


هل هناك مشروعات متوقفة بالمحافظة؟


هناك بعض المشروعات المتوقفة على ضخ استثمارات، وتحدثنا مع الوزراء المختصين لاستكمال تلك المشروعات في موازنة ٢٠١٥/ ٢٠١٦ مثل إعادة إنشاء مستشفى السنطة العام وتطوير مستشفى الرمد بطنطا، وتطوير مستشفى الصدر بالمحلة الكبرى.


هناك شكاوى من الخدمة الطبية.. ماذا عن تطوير المستشفيات بالمحافظة؟


نعمل على إنشاء مستشفيات جديدة فى المحافظة ودخول مستشفيات أخرى الخدمة، وهناك مستشفيات دخلت الخدمة بالفعل مثل مستشفى زفتى العام التي تضاهى أفضل المستشفيات بعد توقف دام أكثر من ١٧ عاماً حيث تم ترميمها وتطويرها وتجهيزها بأحدث الأجهزة الطبية بتكلفه ٦٣ مليون جنيه.


وهناك إضافتان مهمتان للقطاع الطبي هما افتتاح المستشفى التعليمي الجامعى ويتم حاليا تشغيلها بكامل طاقتها بالتعاون مع الجامعة لتوفير الكوادر المطلوبة، لرفع طاقتها من ٢٠٪ حاليا إلى ١٠٠ ٪ فهذه المستشفى قادرة على استيعاب ١٠٠٠سرير وتعمل الآن بقوة ٢٠٠سرير.


والإضافة الثانية هى افتتاح مستشفى ٥٧٣٥٧ لعلاج الأطفال بالمجان في طنطا.


بالإضافة إلى مستشفى صدر بسيون وإعادة بناء مستشفى السنطة العام وإنشاء عيادات خارجية بمستشفى بسيون المركزى، وجناح جديد بمستشفى سمنود ورفع كفاءة مستشفى المنشاوى العام والمحلة العام وكفر الزيات بتكلفة تصل إلى ٧٠ مليون جنيه.


وهناك متابعة يومية على المستشفيات فى كل المراكز والوحدات الصحية بالقرى لمعرفة حجم الخدمات الصحية التى تقدم للمريض وتتم معاقبة المقصرين ،فلن يسمح بترك المريض دون تلقى رعاية آدمية بسبب تغيب الأطباء.


ما خطتكم للارتقاء بشبكة الطرق؟


قمنا بإنشاء محطة الخلط الأسفلتية بطنطا بتكلفة ١.٥ مليون جنيه وتعمل بطاقة ١٢٠ طناً في اليوم وذلك لرصف الشوارع الداخلية ورفع كفاءة الشوارع الحالية بإعادة رصف الحفر والمطبات والشوارع التى يتم الانتهاء من أعمال البنية التحتية بها.


وتم تخصيص ١٧٥ مليون جنيه لإنشاء المحور الجديد لمدينة طنطا خارج الكتلة السكنية، والذى يشكل قوساً شمالياً للمدينة يبدأ بإنشاء كوبرى هيلانة على مزلقان مرور سالم بتكلفة ٧٠ مليون جنيه وينتهى بكوبرى دفرة بتكلفة ٩٨ مليون جنيه..


وتطوير ثلاثة أنفاق بتكلقه ٤.٥ مليون جنيه ، كما قمنا بتنفيذ ١٩٠ مشروعاً فى مختلف القطاعات بقرى ومدن المحافظة باستثمارات ٣ مليارات و٧٤٤ مليون جنيه، وقطاع رصف الطرق يشمل تنفيذ ٩٥ مشروعاً منها ٨٠ مشروعاً لرصف مداخل قرى وشوارع بمدن المحافظة ورصف ١٣ وصلة جديدة وإنهاء مشروع إنشاء الطريق المزدوج المحلة / كفر الشيخ بطول ٣٢ كيلو متراً بتكلفه ٧٠٠ مليون جنيه، وطريق طنطا / كفر الشيخ بطول ١٨ كيلو متراً بتكلفه ٣٨٥ مليون جنيه.


بالإضافة إلى إقامه الكوبري المعدنى على قناة طنطا الملاحية بتكلفة ٥٠٠ ألف جنيه لربط المزارعين من أهالى قرية كفر الشوربجى بأراضيهم التى تقع فى الناحية المقابلة للقرية ويفصلها شريط السكه الحديد وقناة طنطا الملاحية.


لكن أزمة المرور لاتنتهى رغم التوسعات المرورية؟


هناك أكثر من ٤ آلاف سيارة ملاكى تعمل بنظام التاكسى داخل مدينة طنطا وهو مايسبب اختناقاً مرورياً بصفة دائمة إلى جانب سيارات التاكسى، ونحن نعمل حاليا على إنهاء تلك الظاهرة، والمرور يعمل على مدار ٢٤ساعة، وقمنا بنقل كافة المواقف من داخل المدينة إلى موقف عبدالمنعم رياض في سبرباي بهدف خلق نوع من السيولة المرورية.


هل سيتم نقل موقف الجلاء بطنطا؟


ندرس ذلك ، حيث تم حاليا توسيع موقف السيارات في سبرباي تمهيدا لنقل مواقف أخرى هناك.


هل لغياب مرفق النقل العام دور فى زيادة العبء على المواطن وانتشارأزمة المواصلات بالغربية؟


هناك نوع من الاستغلال من جانب بعض سائقى السرفيس، لغياب المنافسة من مرفق النقل العام، وبالتالى فبعض السائقين يستغلون المواطن ويرفعون الأجرة أحيانا إلى ٣٠٠٪من قيمة المواصلات ونواجه ذلك بأشد العقوبات، والمحافظة بحاجة إلى ٣٠ مليون جنيه لشراء أتوبيسات جديدة لمرفق النقل الداخلى لإحداث التوازن بين النقل الخاص والنقل الداخلى التابع لهيئة النقل العام.


كيف تواجهون مشكلة القمامة؟


حجم القمامة التي يتم رفعها فى طنطا فقط حوالى ١٠٠٠ طن يوميا ، وعلى مستوى المحافظة ما يقرب من ٢٤٠٠ طن قمامة يوميا، تتنوع ما بين «صلبة، عضوية، طبية» يتم نقلها يوميًّا من مدن المحافظة إلى المدفن الصحي بمدينة السادات خارج المحافظة والتي تكلف المحافظة ما يقرب من٢ مليون و٥٠٠ ألف جنية شهريًّا لنقلها، أى ٣٦مليون جنيه سنويا، وأن كمية النفايات الطبية الصادرة من المستشفيات والصيدليات والمراكز الطبية تقدر بـ١٥ طنًا يوميًّا بمركز طنطا فقط، وما يقرب من ٦٠ طنًا يوميًّا بمحافظة الغربية.


ولماذا لا تقوم المحافظة بتدوير تلك القمامة؟


لدينا مصنع في مدينة دفرة به خط لتدوير القمامة وسيتم افتتاح الخط الثانى قريبا جدا، وسوف تتم إضافة أربعة خطوط أخرى خلال الفترة القادمة، وذلك لتحويل القمامة من مشكلة إلى نهضة صناعية ليوفر المئات من فرص العمل.


لماذا لم تقم بتغيير الأجهزة المعاونة لك حتى الآن؟


الأجهزة المعاونة الموجودة جيدة ولا تفكير فى تغيرها حاليا؛ فهى تعي جيدا مشاكل المحافظة وتسعى للمعاونة في حلها.


الغربية من المحافظات التي تعانى أزمة في مياة الشرب والصرف الصحى.. كيف تتغلبون على تلك المشكلات؟


مشروعات الصرف الصحى الجارى العمل بها حاليا تبلغ تكلفتها ٥٥١ مليون جنيه لإنشاء ٢٢ محطة صرف صحى بقرى المحافظة سوف ترفع نسبه خدمة الصرف الصحى بقرى المحافظة من ٢٥ ٪ حاليا الى ٤٠٪، وما أنفق على مشروعات مياه الشرب بلغ ملياراً و٧٧ مليون جنيه لتنفيذ توسعات لمحطة مياه كفر الزيات واستكمال الخزان العالى وتوصيل شبكات المياه بالمحلة الكبرى وإجراء توسعات بمحطة مياه زفتى ومحطة مياه طنطا الجديدة وشبكاتها وإنشاء محطة مياه بسيون وسمنود والسنطة وشبكاتها ومحطة مياه دمرو بالمحلة الكبرى وإنشاء ٩ وحدات إزالة حديد ومنجنيز و٨ وحدات مياه.


كما نقوم بتوصيل الصرف الصحى إلى القرى التى لم يدخلها وتسبب ذلك في انتشار الأمراض بسبب اختلاط مياه الشرب بالصرف الصحى، مثل قرية مشلة التابعة لكفر الزيات حيث يتم فيها حاليا تنفيذ مشروع الصرف الصحى ومحطة المعالجة للقرية والقرى المجاورة لها بتكلفه ١١٠ ملايين جنيه.


كيف تواجهون مشكلة الإسكان فأسعار الوحدات بالغربية لم تعد في متناول متوسطى الدخل؟


نتدخل من خلال مشروعات الإسكان الشعبى والإسكان المتوسط والإسكان المتميز حتى يكون هناك نوع من ضبط الأسعار فى السوق، ولهذا قامت المحافظة بإنشاء ٩٦٠ وحدة إسكان اجتماعي لمحدودى الدخل فى مدينة زفتى على مساحة فدانين ونصف الفدان، وجارٍ اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء ٤٤ وحدة سكنية على مساحة ١٠٨٦متراً كإسكان اقتصادى بحيث يستغل العائد منه فى بناء إسكان اجتماعي لمحدودى الدخل وذلك تطبيقا لمبدأ العدالة الاجتماعية.


ماذا عن دور رجال الأعمال فى تنمية المحافظة؟


رجال الأعمال يقومون بدور جيد فى توفير معدات فى بعض المستشفيات وتقديم العون للأسر الفقيرة، لكن ننتظر منهم دوراً أكبر في الفترة القادمة، وإن كان عدم وجود مناطق صناعية هو ما يجعل رجال الأعمال أبناء المحافظة يتجهون نحو الاستثمار فى مناطق صناعية خارج المحافظة.


ما جهودكم للحد من البطالة في الغربية؟


البطالة مشكلة حقيقة فى المحافظة نسعى لحلها، ورغم ذلك فلدينا الآلاف من فرص العمل فى الغزل والنسيج وفى القطاع الخاص، لكن الكثير من الشباب يبحثون عن فرصة عمل في الحكومة، ويرفضون القطاع الخاص رغم الفرص المتوفرة به، والحكومة لا تستطيع استيعاب كل هذه الأعداد.


ماذا عن توصيل الغاز الطبيعي في المحافظة؟


بعد الانتهاء من طنطا والمحلة الكبرى تقوم شركة غاز مصر حاليا بتوصيل الغاز الطبيعى في كفر الزيات وزفتى بواقع ١٥٠ ألف وحدة سكنية.


هل ستشارك المحافظة فى حفل افتتاح قناة السويس الجديدة؟


بالفعل المحافظة ستشارك فى افتتاح قناة السويس وهناك تنسيق يومى بين هيئة قناة السويس ومحافظة الغربية في هذا الشأن، والمحافظة أرسلت إلى هيئة القناة واللجنة المنظمة للاحتفال أسماء ٨٠ شخصا سوف يحضرون حفل الافتتاح من كافة الأطياف بالمحافظة، وأغلب من وجهت إليهم الدعوة لحضور الاحتفالية هم من أسر شهداء الجيش والشرطة بالإضافة إلى عدد من ممثلى المجتمع المدنى.


كما أن مديرية الشباب والرياضة ومديرية الثقافة تجهزان احتفالية كبرى فى استاد طنطا وتمت دعوة آلاف المواطنين لحضور تلك الاحتفالية.


أيضا حفل الافتتاح سوف يُنقل عبر ١٥شاشة عرض عملاقة فى مراكز المحافظة المختلفة بالاضافة الى ٤شاشات عملاقة فى مدينتى طنطا والمحلة الكبرى ، وذلك حتى يتمكن مواطنو الغربية من متابعة هذا الحدث التاريخى.


 



آخر الأخبار