يا جمال يا مثال الوطنية أجمل أعيادنا المصرية

22/07/2015 - 9:37:14

بقلم - حمدى رزق

تعرف ايه عن ثورة يوليو؟ ، تعرف ايه عن ابو خالد عود الفل؟ تعرف ايه عن من عاش فقيرا ومات مستورا ، من الستر  ، تعرف ايه عن من مات فى حب مصر ، تعرف ايه عن من تنحى فى يوم اسود ، وطلب ان يعود الى صفوف الشعب فخرج الشعب يلطم الخدود ويشق الجيوب ، يهتف من القلب لا تتنحى .. لا تتنحى ، متحديا متمسكا  بالقائد والزعيم حتى اختاره ربه وأحسن مثواه فى جنازة وقف لها العالم احتراما وإجلالا لرجل عرف قدر وطنه ، فعرف العالم قدره .


كان الهتاف يشق عنان السماء الحزينة، «يا خالد روح قول لأبوك.. ميت مليون بيودعوك»، كانوا يستشعرون فقدا، هتفوا « ناصر ياعود الفل من بعدك بنشوف الذل»، وقد كان تكالبت علينا الأمم من بعده تكالب الأكلة على قصعتها، كان سدا عاليا يمنع عنا فيضان الأذى، وهو من هو، من أقام السد، وعلى الضفاف  مصانع ومزارع ومعامل، والثورة قايمة والكفاح دوار .


الفلاح وجد فى ابو خالد ضالته، كان يحب اصحاب الجلاليب الزرق، لم يأنف من رائحة العرق ينداح على سلسلة ظهر فلاح شقيان هرع ليحتضن ابو خالد، يحضنه حبا وكرما، لا يعرف الفضل لأهل الفضل الا ذوو فضل، وكان صاحب فضل، يوم أخذ من اغنيائهم ليغنى فقراءهم يغنيهم ذل السؤال، وفدادين خمسة، وخمس فدادين، أخيرا امتلكوا الطين بعد ان قضوا عمرا بيشيلوا الطين .


والعامل ابو عفريته مزيتة، الذى ذاق الأمرين، عرقه لغيره، كان يسبح فى عرقه ليسبح غيره فى حمامات السباحة، يشقى ويتعب مقابل قروش لاتسمن ولاتغنى من جوع، كان ناصر للعامل نصيرا، أقام المصانع، وأسس الصناعات، وفجر الطاقات، وعنى بصحة الشقيان، ناصر كان يهتم بكوب اللبن قبل الطوب اللبن، كان العيد فى مصانع الحديد يوم يزور ناصر مجمع الحديد، غادرت الفرحة العنابر يوم رحيل ناصر، صارت خرابا ينعق فيها البوم، قرنصوها «  تجار القرنص». 


تعرف ايه عن يوليو يا ابن يناير ويونيو، تعرف ايه عن ناصر والضباط الاحرار، تعرف ايه عن مصر عبد الناصر،وَقَفَ الخَلقُ يَنظُرونَ جَميعاً.. كَيفَ أَبني قَواعِدَ المَجدِ وَحدي ، ناصر كان طلة مصرية على الشرق ضياء، وعلى الغرب شقاء، وعلى الشعوب ثورة، وعلى المنسحقين كرامة، وعلى الاستعمار نار، يده الطولى جابت العالم، يؤذن، يوقظ الثوار ويعين الاحرار، ويمدهم بمدد،  ارفع راسك يا اخى .. كانت نبوءة وتحققت، تحررت اقطار، وارتسم فى وجه القمر ثوار، وصارت مصر قبلة وكعبة للاحرار، ويوم تكالبت على مصر الامم الباغية فى عدوان ثلاثى غاشم،  كانت بورسعيد، وما ادراك ما بورسعيد، ثوار، احرار، لا لانت لناصر عزيمة، ولا خشى، وفى ظهره شعب علم الناس جميعا أبجديات الحضارة .


تعرف ايه عن يوليو يابن البطن الولادة، اسمعت يابنى عن الحركة  المباركة التى ارتسمت ثورة يؤرخ بها عالميا فى سياق التحرر الوطنى، ناصر زعامة انشطارية، أصابت أرضا خصبة، حبلى بالثورة، فثارت، وفاض التنور، اغرق مراكب الفساد والاستبداد،  ناصر يا حرية ناصر يا وطنية .. يا حرية يا وطنية يا روح الأمة العربية، لم يات على العرب من يؤمن بالعروبة مثل ناصر، وبالقومية العربية مثل ناصر، وبروح الأمة العربية مثل ناصر، ناصر مثل نار سرت فى الامصار، فخرجت شعوبها لاتلوى على شيء سوى الانتصار، علمنا ناصر الانتصار، فلسفة الانتصار، ولن يضيع حق وراءه مطالب .


تعرف ايه عن يوليو وشعاراتها الستة،وضع نهاية للاحتلال البريطانى وأعوانه من المصريين الخائنين، القضاء على الإقطاع، القضاء على الرأسمالية والاحتكار الشخصى، تحقيق عدالة اجتماعية بين طبقات الشعب.بناء جيش قومى قوى، وضع نظام ديمقراطى سليم لمواجهة التشويه السياسى الذى حاول أن يمحو معالم الوحدة الوطنية.


اليست هى شعارات الثوار فى ميدان التحرير يوم الفيضان البشرى فى ٢٥ يناير يومها كان غلاف «المصور» يناير بنت يوليو، نفس الشعارات، لتعرف أنظر تر صور ناصر فى الميدان، وارفع راسك فووووووق انت مصرى، وصوت عبد الحليم حافظ، عندليب الثورة يهتف من قبره :


صورة  صورة صورة  كلنا كدا  عايزين صورة


صورة للشعب الفرحان تحت الراية المنصورة


يا زمان صورنا صورنا يا زمان .


تعرف ايه عن يوليو ياهذا، تعرف ايه عن ناصر الذى شق الطرق، وحفر الترع، ونشر المدارس، وطفق ينادى التعليم كالماء والهواء، والصحة حق، والكرامة تاج، والفقر ليس عيبا، وابن البوسطجى صار رئيسا، ماكان يخجل من ابوه حسين افندى، علمنا أن نفخر بالآباء، ونتوجهم بشوات فوق الرءوس، كان حانيا على الاباء، عطوفا على الأبناء، حاميا للنساء، يا جمال يا مثال الوطنية أجمل أعيادنا المصرية .. بنجاتك يوم المنشية .. ردّوا ردّوا عليَّ .