الدراما والصحافة

20/07/2015 - 9:20:03

 هيثم الهوارى هيثم الهوارى

كتب - هيثم الهوارى

مسلسل " بعد البداية " من المسلسلات القليلة التي تناولت كواليس الصحافة المصرية بشكل أقرب إلى الواقع وإن كان يؤخذ على المسلسل انه أساء لكل الصحفيين ولم يعتبر أن مهنة الصحافة مثل أى مهنة فيها الجيد والسيىء وتعامل مع الجميع على أنهم قوادون أو عاهرات .. الخ .. في حين أن هناك عدداً كبيراً من الصحفيين الشرفاء والذي لولاهم لحدثت كوارث كثيرة وتصدوا بكل قوتهم للفساد وحاولوا إصلاح ما يستطيعونه ولن أبالغ إذا قلت إنه لولا الصحفيون الشرفاء لضاعت مصر نفسها وهم كثير.
واضح أن المؤلف عمرو سمير عاطف استطاع أن يستغل قضية الزميل الصحفي رضا هلال نائب رئيس تحرير الأهرام الذي اختفى من 11 سنة بنفس الطريقة التي تناولها المسلسل وخرجت الكثير من الشائعات عن علاقته بأجهزة مخابرات معادية أو علاقته السيئة بنظام مبارك ولكن أكثر الشائعات التي خرجت ووجدت صدى كبيراً في هذا الوقت أن حبيب العادلى هو من قام باختطافه لأسباب لا مكان لذكرها هنا وحتى الآن لا نعرف عنه شيئا .
الصراع بين الكبار فكرة استطاع أن يطوعها المؤلف بشكل جيد فكان السيناريو المحبوك دراميا حيث لا توجد لحظة ملل وصولا إلى الإيقاع السريع وهذا يعود إلى قدرة المؤلف والمخرج معا حيث استطاعا أن يقدما لنا عملا مشوقا مستخدما قضية مهمة انفجرت في أعقاب 25 يناير وهى قضية الأموال المهربة خارج البلاد مسلطا الضوء على جانب معتم من القضية وهى علاقة الأجهزة الأمنية برجال الأعمال الذين هربوا الأموال خارج مصر والتي تقدر بالمليارات في حسابات لا يعلم عنها أحد أي شيء .. أبطال العمل لهم أيضا دور كبير في نجاح هذا العمل والذي اعتبره روشتة لعلاج الدراما المصرية من أعمال الهلس التي غزت التليفزيون فى السنوات الأخيرة.