عدلى القيعى خبير صفقات « الأحمر»: إيفـــونا صفقــة ســـوبر

15/07/2015 - 10:53:37

حوار: محمد أبوالعلا

عدلى القيعى اسم كبير فى النادى الأهلى وصاحب الصفقات الأهم فى تاريخ النادى عبر السنوات الطويلة الماضية، له رأى خاص فى الصفقات التى يبرمها النادى حاليا، وتحدث معنا أيضا عن رأيه فى حالة التذبذب التى يمر بها النادى ويشرح كيفية تلافى سلبيات المرحلة الماضية .


ما رأيك فى صفقتى ماليك إيفونا وجون انطوى ؟


صفقتان من العيار الثقيل، ونجاح لإدارة التعاقدات والتسويق بالنادى، يكفى أن كلا منهما يعتبر هدافا للدورى الذى كان يلعب به، بالرغم من صغر سنهما والذى لا يتعدى ٢٤ عاما على الأكثر، وهذا ما يحتاجه الفريق من صفات للاعبين فى الوقت الحالى، لقد شاهدت جون انطوى مع الإسماعيلى، فهو مهاجم متميز، لا يخاف من المنافس مهما كانت شعبيته وقوته، أما إيفونا فأنا لم أره كثيرا لكنى سمعت عنه فى الفترة الأخيرة كثيرا، وقد سألت أصدقاء لى من المغرب عنه بصفة ودية، وقد أشادوا به كثيرا، وأعتقد انهما من الصفقات الإفريقية التى يستحقها الأهلى، فى هذه الفترة الصعبة، وأتوقع لهما النجاح بشكل كبير مع الفريق .


كيف تفسر التذبذب الواضح فى إدارة التعاقدات ؟


يوجد سر فى هذا الأمر لا يعلمه الكثير ولاسيما الجماهير الحمراء، وهو أن هذا التذبذب الواضح جاء نتيجة الأزمة المالية الطاحنة التى مر بها النادى خلال الفترة السابقة، والتى كانت سببا رئيسيا فى فشل إدارة التسويق والتعاقدات فى إتمام صفقات تضاهى طموحات وإنجازات الفريق بشكل جيد، وهذا على عكس ما حدث مع الزمالك الذي استغل أموال الرعاية في إبرام تلك الصفقات، وتمكن من خلالها من تدعيم صفوفه بلاعبين سوبر، كانوا وراء فى ظهور الفريق بمظهر مميز، ومغاير لمستواه الذى اعتادت عليه الجماهير خلال السنوات السابقة، وقد اقترب بالفعل من تحقيق بطولة الدورى هذا العام عن جدارة واستحقاق، أما الآن فالأمر تغير تمام بعد تسلم النادى تقديمه عقود رعاية الفريق، وامتلاء خزينة النادى بملايين من السيولة المادية، التى تمكنه من تصحيح مسار الفريق للأفضل وتمكنه من تلافى الأخطاء السابقة .


وما رؤيتك لمستوى الأهلى فى الفترة الحالية ؟


الأمور تحسنت كثيرا عن الفترة السابقة بكل تأكيد، لقد تحسن أداء اللاعبين بشكل ملحوظ مع الكابتن فتحى مبروك، خلال فترة زمنية قليلة، وهذا إن دل على شىء فهو يدل على عدم فهم الإدارة الفنية السابقة التى تمثلت فى الإسبانى جاريدو، لطبيعة لعب وشخصية اللاعبين طوال الثمانية أشهر التى توالى فيها هذا المنصب، لكنى الآن مطمئن بشكل كبير على مستقبل الفريق، والاستمرار فى انفراده بتاريخه الحافل بالبطولات والإنجازات التى لم يصل إليها أحد من الفرق على المستوى القارى أو العالمى حتى الآن .


كيف ترى السياسة التسويقية داخل النادى منذ رحيلك ؟


أنا غير متابع أو ملم بمجريات الأمور، بشكل كبير داخل النادى منذ تقديم استقالتى للمجلس الحالى، لكنى بالفعل أتابع بعض الأمور السطحية داخل النادى بالصدفة البحتة، بالإضافة لفريق الكرة، أنا لا أريد التدخل وكذلك لا أريد أن يفهم سؤالى أو تدخلى فى أمر ما داخل النادى بشكل سلبى، أو يقال إننى أريد أن أفرض نفسى على المجلس، لذلك قد قررت الابتعاد تماما عن أمور النادى، وأتابعه من بعيد، النادى حاليا يدار من قبل مجلس إدارة محترم، يعلم جيدا كيف يدير شئون النادى بشكل صحيح.


هل يمكن أن نرى القيعى مسئولا داخل النادى مرة أخرى ؟


فى الفترة الحالية لا أعتقد ذلك، أنا أحب أن أخدم النادى من بعيد، وأعمل بالأهلي لخدمة النادي فقط وليس لخدمة مصالح أي فرد.


لماذا يقال إنك رجل حسن حمدى فقط ؟


لم أكن يوما رجلا لأي رئيس ناد بالأهلي، سواء حسن حمدي أو محمود طاهر، أو حتى صالح سليم الذي أعتبره مثلي الأعلى، أنا رجل الأهلي فقط، وأعمل من أجل خدمة القلعة الحمراء.


ما مصير برنامج ملك وكتابة الذى كنت تقدمه فى قناه النادى ؟


توقف البرنامج لفترة كبيرة، دون سبب واضح لدى، ولا أعلم السبب الحقيقى لإلغائه من خريطة البرامج داخل القناة، أعتقد أنه كان البرنامج الأكثر مشاهدة على القناة، بصفة عامة، من يرد معرفة السبب الحقيقى، يذهب إلى رئيس النادى ورئيس القناة .