وسيم السيسى: الفراعنة أول من عرفوا الصيام .. والملك مينا كان إماما بالمصلين

15/07/2015 - 10:43:34

حوار : سلوى عبد الرحمن

دكتور وسيم السيسى أستاذ جراحة المسالك البولية والكلى فى المستشفيات التعليمية و عاشق لعلم المصريات القديمة ومسيحى مستنير يحفظ آيات القرآن عن ظهر قلب،فدائما يستشهد بآيات قرآنية، يدافع وباستماتة عن حق أى مصرى، فليس لديه مسيحى ومسلم، يعشق علم المصريات، ويتحدث عنها بحب العاشق الولهان، شهر رمضان بالنسبة له من أجمل الشهور فى السنة، والأوطان لديه قبل الأديان، ولكن يرى أن التقدم بالعلم والحكمة والحب، كما يفعل الرئيس السيسى، ويحارب دائما الجهل بالمعلومات والبحث، ويعشق الثقافة التى يبثها من خلال حواراته فى جميع المحافل، حتى إنه يقيم صالون ثقافى هدفه نشر الثقافة وتبادل المعرفة، ويحتفل باليوبيل الفضى لصالونه الثقافي، هذا الأسبوع، ويرى أن البابا تواضروس يتفق مع البابا شنودة فى الحكمة وحب الوطن، من الظلم أن نقارن بين شعبية البابا شنودة صاحب الثلاثين عاما والبابا توا ضروس الذى لم يتجاوز السنتين، تحدث إلينا عن أمور كثيرة وفتح قلبه على مصراعيه فى هذا الحوار.


ماذا يمثل لك شهر رمضان كمسيحي مصري؟


شهر رمضان من أجمل شهور السنة بالنسبة لي، لكل المصريين، ويكفي أن عدد الجرائم ينخفض في هذا الشهر، وحتى من يفكر أن يفعل الشر يتراجع عنه ذلك في هذا الشهر، ورمضان يمثل لي أيضا أنه حجر الأساس في قانون الأخلاق عند الإنسان منذ فجر التاريخ، فقانون الأخلاق إلالهي أو الوضعي قائم علي الكبح (لا تسرق لا تقتل لا تشتهي زوجة جارك لا تشهد الزور.. الخ)، فالصيام في نظري ليس فقط للإحساس بالفقير بالحرمان من الماء والطعام فقط، ولكن هو أعمق من هذا، فهو جوهر قانون الأخلاق وهو الكبح عن كل أعمال الشر المروعة للآخر، فهو من قديم الأزل والقرآن الكريم يؤكد ذلك حين قال (كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم )، فهو قديم وهو قانون أخلاقي وأمر إلهي.


هل يوجد صيام كامل في المسيحية كصيام رمضان ؟


يوجد صيام في المسيحية ٤٠ يوما، وهو قدوة بصيام السيد المسيح، أما ماعدا ذلك جاء من رجال الدين والكنائس المختلفة ومن بعض البطاركة، وإنما الصيام في تصوري الذي يجب أن يقتدي به المسيحيون هو صيام السيد المسيح ويكون الصيام الكامل لدينا فيه يوم الجمعة العظيم، أما باقي الـ٤٠ يوما يكون صياما عن الروح كما نعلم .


ما هي ذكرياتك عن رمضان ؟


طفولتي كانت طفولة غريبة، كان والدي شديدا، ووالدتي كان ممنوعا عليها الخروج من المنزل، وبالتالي كان ممنوعا علينا النزول إلي الشارع، وأيضا كانت وسائل التسلية في ذلك الوقت منعدمة ماعدا الراديو أو حديقة منزلنا، وكان والدي لديه مكتبة ضخمة، فكان السبيل الوحيد للتسلية بالنسبة لنا هي الكتب والاطلاع وسماع الأغاني، وهذا في الطفولة المبكرة، ولكن كان هناك تبادل الزيارات مع الجيران وخاصة في وقت السحور، وإلي الآن لابد أن يكون هناك يوم في رمضان نتفق عليه هنا في العمارة التي بها ١٥ شقة، ونقيم سهرة علي السحور، ونجتمع، وتأتي المطربة زينب بركات وهي مطربة راقية وتقوم بغناء الزمن الجميل، وبعد ذلك نتبادل الحوارات الودية الجميلة، وهذا طقس نقوم به منذ عشرات السنين.


بما أنك من عشاق التاريخ الفرعوني ومتعمق فيه ماذا عن الصيام في مصر القديمة ؟


تحدثت كارلين شوبرد عمدة برلين، فقالت كيف يكون شكل العالم الآن بدون الحضارة المصرية القديمة ويؤكدها ولسبارش عندما قال نحن في حاجة إلى ٢٠٠ سنة أخرى حتي نفهم حضارة مصر القديمة، يكفي أن نعلم أن القرآن ذكر ذلك حين قال (اذكر في الكتاب إدريس إنه كان صديقا نبيا) وإدريس هو هيرمس وهو أول رسول في تاريخ البشرية منذ ٥٥٠٠ سنة قبل الميلاد وآدم كان نبيا ولم يترك الله مصر بلا أنبياء، وهيرمس هو من قام ببناء كعبة مكة وكانت أعظمها فبني ١٤٠ كعبة وكلمة كعبة كلمة مصرية قديمة آتية من (كابا) وفي الإنجليزية (cuop)مكعب وكلمة دين آتية من كلمة مصرية قديمة بمعني (دي) أي خمسة، ونون تعني شعيرة دينية قديمة أي الشعيرة الدينية الخماسية والتوحيد يوجد في مصر منذ الأسرة الأولي فكلمة (وع وعو نن سنو ) أي (واحد أحد ليس له ثانٍ) الشيء الثاني وهو الصلاة وكانت بالوضوء فتوجد لوحات للملك مينا وهو يتوضأ ووراءه تلميذه والإبريق و(التشيب اتشيب) أي الشيبشيب ويذهب إلي (البر دوا) بيت الوضوء ويتوضأ كما نتوضأ الآن، ثم يرجع لكي يصلى (ايمم) الإمام ووراءه صفوف المصلين وهم يسجدون بأذقانهم، وجاء ذكرهم في القرآن الكريم (و يخرون للأذقان سجدا)، أما الصوم فمصر القديمة كانت تصوم ٣٠ يوما، ويصومون عن النساء طوال الشهر، وكلمة وحوي يا وحوي إياحا، فكان ملاك القمر في مصر القديمة اسمه ياحا، وعند الرومان يوحا واحا معناها أظهر وحوي نداء وياحا نداء القمر وآتية من كلمة وحشتني وكلمة ثاو معناها يمتنع والميم عن أي صوم وتوجد في الشهر ليلة مباركة وبها نور وهي ليلة القدر لدينا الآن، وماو كلمة مصرية قديمة معناها الزكاة، والنون معناها شعيرة دينية عرف المصري القديم التوحيد والصلاة والصيام قبل المسيحية واليهودية والإسلام .


نصيحة للمرضي في رمضان وخاصة لمرضي الكلي والمسالك البولية؟


إن الله أعطي رخصة الإفطار في رمضان للمريض وخاصة مريض الكلي وتكوين الحصوات، أما عن البروستاتا، فأمراضها ثلاثة الالتهاب والتضخم والسرطان، والنصيحة لمرضي البروستاتا هو التخفيف من اللحوم الحمراء والإكثار من البروتين النباتي والبحري، أما عن تضخم البروستاتا، فعلي حسب الحالة فهناك تضخم بسيط، وهناك من تكون الأمور مستعصية، أما الالتهابات فتحتاج لمضادات حيوية فيحتاج للإفطار والبعد عن المسببات مثل حبس البول والإثارة في أوقات كثيرة بدون قذف فيجب البعد عنها.


 



آخر الأخبار