كبري دماغك

17/07/2014 - 9:56:54

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب - عادل عزب

كالعادة – وربنا ما يقطع لهم عادة - بدأ سباق المسلسلات الرمضانية وبدأت معه المنافسة الشرسة بين العديد من المسلسلات التي انطلقت حلقاتها مع أول أيام الشهر الكريم، ليس فقط على مستوى الآداء التمثيلي للنجوم والأبطال، ولكن أيضاً إلى التباري في استخدام الألفاظ الخارجة والملابس الجريئة وهز يا وز!!
ولأن أول القصيدة كفر أطلت علينا الفنانة اللبنانية هيفاء وهبى بباكورة أعمالها على شاشات الفضائيات من خلال مسلسل "كلام على ورق"، الذي تقوم فيه بدور فتاة اسمها "حبيبة" كانت تعمل مصممة أزياء وقادتها ظروفها السيئة إلى الانحراف وإدمان الكوكايين، والمسلسل - ما شاء الله - منذ بدايته مثل الجواب باين من عنوانه، حيث يتضمن مشاهد ولامؤاخذة أبيحة، وعبارات معظمها ورد في صفحة 5 من كتاب قلة الأدب وصلت إلى حد وصف هيفاء نفسها داخل المسلسل بأنها "بنت شمال"!

فيما دخلت الفنانة الشابة سارة سلامة حلبة السباق الحراق، وفي أول ظهور لها بمسلسل "ابن حلال" صدمت جموع الصائمين بارتدائها "هوت شورت" في جميع مشاهد الحلقة الأولى والتي اختتمتها بظهورها نصف عارية في غرفة النوم، وهي بالطبع مشاهد لا تتناسب مع قدسية رمضان خصوصا وأن "الهوت شورت" المولع ده حتما يدخل في إطار المفطرات!


أما مسلسل "صاحب السعادة" الذي يقوم ببطولته الفنان عادل إمام وتقدم فيه الراقصة الأرمينية صافيناز عدة رقصات مع الزعيم بملابس رقص مثيرة فقد ذكرني بجملة وردت في فيلم تمر حنة:"هو انت يا سيد يا محترم يناسبك غير البدارى المصغر"!
ويبدو أن الفنانة التونسية" درة" لا تزال ترى أن الرقص هو أسرع الطرق للشهرة والنجومية، فبعد اللي بالي بالك الذي قدمته العام الماضي في مسلسل "مزاج الخير" ها هي تعيد الكرة هذا العام في مسلسل "سجن النسا" ولكن بمشاركة فعالة في "الهز" من نيللي كريم وروبي !
أما عن مسلسل "دكتور أمراض نسا" الذي يقوم ببطولته الفنان مصطفي شعبان فحدث ولا حرج ، كوكتيل من الأباحة ليس له مثيل ، حيث ظهر البطل في مشاهد عديدة وسط البارات وهو يرقص مع عدد من الفتيات يرتدين ملابس خليعة، الأمر الذي دفع نقابة الأطباء إلى تقديم بلاغ للنائب العام ورفع قضية ضد الشركة المنتجة ومخرج المسلسل لتشويهه صورة الأطباء، وإعطاء انطباع سييء عن المهنة ككل، والتسبب في أزمة ثقة بين المرضى وأطبائهم، خاصة وأن المسلسل يسلط الضوء على نموذج طبيب بعيد تماماً عن أي التزام أخلاقي يستغل مهنته في إقامة علاقات مع مريضاته!


ومادام الأمر وصل إلى هذا الحد فقد وجب علينا أن نستبدل أغنية "سبحة رمضان لولي ومرجان" بأغنية جديدة تبدأ كلماتها بـ "دراما رمضان رقص ونسوان"!


لم أعد أعرف لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ملة، فكل المواقف التي يتخذها الرجل تثبت يوما بعد يوم أن كل من ينتمون إلى "النهضة" يتبنون سياسة الميكس "كل حاجة والعكس"!
أوردغان الذي كان يحلم بمنصب أمير المؤمنين في دولة الخلافة الإسلامية المزعومة لم يتورع في أن يسرب أفلاما إباحية لخصومه للاحتفاظ بمقعده في حكم تركيا، وأردوغان الذي خرج علينا مشيرا بأصابعه الأربعة، في إشارة إلى تضامنه مع معتصمي "رابعة العدوية"، وشن حرب ضارية ضد جيش مصر وإرادة شعبها بعد عزل محمد مرسي ، أصدر أوامره بضرب وتمزيق أجساد المتظاهرين الأتراك في ميدان تقسيم ، وأردوغان الذي تجرأ على شيخ الأزهر الدكتورأحمد الطيب وقال : "إن التاريخ سيلعن الرجال أمثاله كما لعن التاريخ علماء أشباهه في تركيا من قبل" سمح بافتتاح فندق للعراة في شبه جزيرة داتكا التركية الواقعة ساحل البحر الأسود  لزوم فرفشة السياح!


واستمرارا لسياسة خليفة المسلمين العثمانلي الرشيدة وتحت رعاية جنابه احتفل عشرات الآلاف من الأتراك قبل ثلاثة أيام فقط من رمضان المبارك بيوم  مساندة حقوق المثليين جنسيا!  وامتلأت شوارع اسطنبول بآلاف أعلام قوس قزح رمز المثلية الجنسية فى العالم، دون أن ينطق "أردوغان" ببنت شفه!


المؤسف أن هذه الاحتفالات تزامنت مع تنظيم اعتصام ضخم  في مدينة اسطنبول تحت شعار "هنا رابعة" مساندة للإخوان وأرسل أوردوغان شخصيا مندوبا لافتتاحه وإلقاء كلمة نيابة عنه!


موقف أوردوغان تجاه احتفالات المثليين بالذات لم يدهشني لأني من الأول شاكك فيه!


لا يزال الناقد الرياضى الهارب إلى قطر علاء صادق مصرا على أن يستفز مشاعر ملايين المصريين بتغريداته الحقيرة مدفوعة الأجر!


الأخ –ولامؤاخذة- عيلاء  وجد في القرارات التي صدرت خلال الفترة الأخيرة الماضية فرصة للتنفيس عما في صدره من غل وحقد، وعلى الفور بدأ في إطلاق سمومه مستنكراً ما فعلته الحكومة الجديدة من رفع الأسعار، ومتطاولا على الرئيس عبد الفتاح السيسى وعلى قراره بتطبيق الحد الأقصى للأجور، مشيرا إلى أن ذلك التطبيق سيستثنى الحرامية والعبيد! وقال أذكى اخواته فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر": إن تطبيق الحد الأقصى للأجور يشمل آلاف الاستثناءات.. الحرامية والعبيد مالهمش حد أقصى مع السيسي.. احنا اللى خرمنا التعريفة".


على فكرة مش التعريفة بس هي اللي اتخرمت يا عيلاء!