باسم سمرة فى رمضان .. من الطماع .. إلى نشنجى الموالد

09/07/2015 - 9:41:11

باسم سمرة باسم سمرة

كتب - طاهــر البهي

كانت حياته تسير فى هدوء شديد بعيدا عن الأضواء، فقد ظل لسنوات يعمل فى مهنة نبيلة هى التدريس بعيداُ عن الفن والتمثيل حيث درس وتخرج فى كلية التربية ليقوم بعدها بالتدريس للمرحلة الثانوية كمدرس مجتهد يخلص لعمله متكتما حلمه فى أن يصبح واحدا من النجوم الذين يشار إليهم بالبنان.


وجاءته الفرصة التى ينتظرها بشغف عندما اكتشفه المخرج الراحل يوسف شاهين وطلب منه المشاركة فى الفيلم الوثائقى التسجيلى "القاهرة منورة بأهلها" عام 1991.


وتأتينى مزيد من ذكريات تلك الفترة على لسان النجم "باسم سمرة" الذى يتكلم بجدية شديدة هى من أهم سمات شخصيته، ونادرا ما ألمح الابتسامة تداعب وجهه.. وإن كان أبعد ما يكون عن التجهم.. يواصل الحكي بفخر عن مشوار حياة لم يستسلم فيه لليأس:


بعد عامين فقط ينجح باسم فى أن يلفت انتباه أحد تلامذة "جو" ـ يوسف شاهين ـ المخرج المتميز يسرى نصر الله، بملامحه الصارمة وموهبته فى سرقة الكاميرا، فأسند إليه دورا فى فيلمه المعروف "مرسيدس" أمام يسرا وزكى فطين عبد الوهاب عام 1993.


ويتمسك به المخرج يسرى نصر الله فى فيلمه التالى "صبيان وبنات" عام 1995 الذى كان له أثر كبير فى تقدم ذلك الشاب الموهوب على خريطة الفن.


يواصل النجم باسم سمرة روايته المدهشة: وعلى الرغم من تنبأ كل من شاهده فى أعماله السابقة بالصعود السريع إلا أن باسم ظل لمدة خمس سنوات ـ من العام 1995 إلى 2000 ـ قابعا فى بيته لا يعمل إلى أن جاءته أكبر فرصة فى مسيرته والتى شكلت المنصة التى أعاد انطلاقه من قاعدتها مع المخرج يسرى نصرالله أيضا الذى كان مؤمنا بموهبة باسم إلى حد كبير، حيث أسند له دور البطولة فى فيلم "المدينة" عام ٢٠٠٠، ليحقق نجاحاً نقديا مدويا، ويحصد باسم سمرة من خلاله على جائزة مهرجان أيام قرطاج السينمائية.


وكما يقول فإن رحلة الشقاء قد توقفت فيما يبدو.. ولم يتبق سوى مرحلة النجاح وتأكيد الوجود وإثبات الذات..


وبدأت السينما مقبلة على هذا الشاب الذى لا يعرف اليأس ولا القنوط، فأقبلت السينما باسطة ذراعيها لباسم سمرة، المدرس المجتهد، ابن قرية صغيرة فى مركز الصف التابعة لمحافظة الجيزة مدينة الآثار الفرعونية التى تركت آثرها على ملامح وجه فرعونى مميز، حيث شارك فى عدة أعمال مثل "كليفتى", و"باب الشمس", و"عمارة يعقوبيان" الذى أدى فيه دور عسكرى أمن مركزى قروى يقع فى فخ علاقة محرمة، لعب دوره ببراعة لفتت إليه الأنظار, وأقبلت السينما عليه لتتوالى الأفلام المهمة وسط ترحيب النقاد وإقبال جماهيرى هو نفسه اندهش له وحمد الله عليه،  من بين تلك الأفلام التى تعلق بذاكرته: "الجزيرة"، "أنا مش معاهم"، "الشبح"، "الوعد" و"جنينة الأسماك".


وعن الجوائز يذكر بفخر شديد: جائزة أحسن ممثل فى دور ثان من مهرجان الإسكندرية عن دوره فى فيلم "قبلات مسروقة"، وجائزة أحسن ممثل فى "مهرجان روتردام" عن دوره في فيلم "بصرة".


 وفى الفيديو شارك فى العديد من المسلسلات وكان صعوده أيضا يتسم بالسرعة وتأكيد النجاح:


 بداية من "ملح الأرض" مع الفنان محمد صبحى إلى "قلب حبيبة"، "صرخة أنثى"، "على مبارك"، "بنت من الزمان ده"، "بنت اسمها ذات" و"الوالدة باشا" وغيرها.


وعن مشاركته المميزة هذا العام يقول باسم:


 يعمل فريق عمل مسلسل "بين السرايات" حتى اليوم لاستكمال تصوير المشاهد الأخيرة بدون توقف إلا ليوم واحد بقرار من مخرج العمل سامح عبد العزيز لإعطاء أبطال المسلسل أجازة قصيرة بسبب الإرهاق  خاصة وأن المشاهد الأخيرة تجمع فريق العمل كاملا وهم النجوم والنجمات: باسم سمرة، آيتن عامر، نجلاء بدر، سيمون، روجينا، سيد بدر، نسرين أمين، وصبرى فواز، وعمرو عابد والفنان محمد الشرنوبى، ويذكر باسم أن تصوير مسلسل "بين السرايات" استغرق فترة تصوير امتدت نحو ستة أشهر  خاصة أن المسلسل به كم كبير من مشاهد التصوير الخارجى  فى حى شبرامنت  فى حين أن التصوير الداخلى كان باستوديوهات العدل داخل ديكور تم بناؤه مطابقا لحى بين السرايات.


وعن أحداث المسلسل يقول باسم: إنها تدور حول منطقة بين السرايات وعلاقتها بجامعة القاهرة، وذلك من خلال المكتبات والمحاضرات والسكن والمقاهى، وهو يلعب شخصية أحد أفراد سكان المنطقة "مخلص" الذى يقوم بالعمل داخل مكتبة لخدمة طلاب الجامعة بالمشاركة مع أشقائه، وتبهره لعبة جمع المال ومن هنا تتوالى الأحداث وتتصاعد الدراما وسط لمحات من الكوميديا.


وعن عرض عملين له فى وقت واحد: أكد باسم أنه لا يقلقه ذلك على الإطلاق باعتباره غير مسئول عنه حيث إن مسلسله الآخر "مولد وصاحبه غايب" كان معدا للعرض خلال شهر رمضان الماضى ولكنه لظروف إنتاجية لم يلحق بالعرض وقتها.. ويقول باسم: أرجو ملاحظة أن كل شخصية ألعبها فى المسلسلين بعيدة كل البعد عن الأخرى.


لاعب خنجر:


وعن شخصيته فى (مولد وصاحبه غايب) يقول: أجسد شخصية "لاعب خناجر" فى عالم الموالد الشعبية، وهو ما استدعى أن أتعلم هذه اللعبة الخطرة "لعبة الخناجر" والتدريب عليها قبل دخولى العمل، حتى يقتنع الجمهور بآدائى وقد تعبت فى آدائها جدا وأرجو أن يشعر الجمهور بذلك وأن يرضيه العمل.


الضرائب تحجز على باسم السمرة


وعن أعماله التليفزيونية الجديدة التى يعتز بها يؤكد أنه لا يدخل عملا وهو غير راض عنه ليس دوره هو فقط بل العمل ككل، وقد شارك فى بطولة مسلـــسل "الوديعة والذئاب" مع النجوم مصطفى فهمى، رانيا فريد شوقى، تهانى راشد، محمد متولى، إيمى سمير غانم،  ويجسد دور خميس الذى يرث هو وشقيقه مخبزا من والده بعد وفاته، ويقوم خميس بإدارته، ولجشعه تكشف الأحداث عن كونه متهربا من الضرائب ويتسبب فى مشاكل كثيرة معها.. وفى النهاية تقوم مصلحة الضرائب بالحجز على المخبز.