شيخ المداحين ياسين التهامى: أمدح الرسول بالكتاب والسنة

08/07/2015 - 12:35:22

  ياسين التهامى وسط عشاقه من المحبين ياسين التهامى وسط عشاقه من المحبين

حوار - أشرف التعلبي

“ والله ما طلُعت شمسُ ولا غربـت ،إلا و حبك مقرونا بأنفـاســـي ، و لا تنفستُ مسروراً و مكتئبــاً ، إلا و أنت صهيلي بين أنفاسي،ولا شربتُ شراب الماء من عطــش ،إلا رأيتُ خيالا منك في الكاس،أكادُ من فرط الجمـال أذوبُ،هل يا حبيب في رضـاك نصــيبُ،جعلتُ قلبي يهفو دوما للقـــاء،وإذا ذكـــرتُ يا حبيبي أطـيبُ،بمجرد الأذكار قلبي هائـمُ،هــــل فؤادي عنك قط يغـــيبُ ،إني الأسيرُ بحبي فيك في شرع الهوى ،فارحــــم قلوبُ نال منها شحوب،من يغــــفرُ الذالات غيرك سيدي، إني السعـــــيدُ إذا أتيتُ أتـــــــــــــــوبُ»


كلمات ينشدها شيخ المداحين الشيخ ياسين التهامى فى حب الله ورسوله الكريم بصوته العذب الرقراق ، تصل القلب لملكوت رحب واسع الأفق تسمعه فتشعر أنك في رحاب الله، لا يفصلك عنه سوي دقات القلب. الشيخ ياسين التهامى أبن قرية الحواتكة بمركز منفلوط فى أسيوط منذ نعومة أظافره وهو يعيش فى جو ديني في قرية معظم أهلها من المنتسبين للطرق الصوفية. لا يُكثر «التهامى» من الظهور الإعلامى، وما هى إلا مرات معدودة ظهر فيها فى الفضائيات رغم شهرته العالمية ،وحتى فى مقابلاته لا يكثر من الكلام، وكأن الله خلقه لينشد فقط.


ارتقى التهامى بالإنشاد الديني الشعبي من حيز الأسلوب الدارج واللغة العامية، إلى إنشاد أفخم وأبلغ وأنشد قصائد المديح النبوي والعشق الإلهي لكبار أئمة التصوف من أمثال عمر بن الفارض ومنصور الحلاج ومحيي الدين بن عربي وغيرهم .


فى هذا الحوار يبوح الشيخ ياسين التهامى بمكنون عشقه للإنشاد فى حب رسول الله.


هل للمدح دور في نشر سماحة الاسلام ومحاربة الفكر المتطرف ؟


بالطبع للمدح والتصوف دور كبير في نشر سماحة الاسلام لأنه يدعو للتسامح والقيم والاخلاق الجيدة ، ويطلق عليه والله اعلم مقام الاحسان .


إذن له دور في القضاء علي الارهاب؟


نعم ، فهو يدعو الي المحبة ونبذ العنف ومحاربة الأفكار المتطرفة ، وهذه هي سمات التصوف .


ماذا عن ادخال الموسقي في الانشاد والمدح ؟


الانشاد هو الانشاد وهو امر معروف،وكادخال الموسيقي في الانشاد والمدح انا والحمدلله كنت سبب في ذلك وربنا يكرم ان شاء الله كما أن هذا يكون حسب المتابعة والمعني،كموسيقي مصاحبة للانشاد فقبيحها هو قبيح وحسنها هو حسن .


كيف تري مستقبل الانشاد الديني؟


للأسف ، لم يأخذ الانشاد حقه في وسائل الاعلام ، فى حين أن الانشاد موجود في كل ميدان وله احبابه واصحابه ، والاعلام لا يسلط الأضواء عليه رغم أن الموالد في كل الميادين على مستوي الجمهورية .


هل للمنشدين دور في تجديد الخطاب الديني الذي يطالب به الرئيس السيسي؟


أكيد طبعا، والانشاد هو المعني بتوصيل الرسائل بتوعية الناس بالقيم وبسماحة الاسلام ،وهو يعني ان تفعل والا تفعل ، والانشاد ليس كلام بدون معني ، بل هو الشعر الموثق بالدليل من الكتاب والسنه.


ماذا عن دور وزارة الثقافة في دعم المنشدين ؟


هناك دور ودعم من وزارة الثقافة للمنشدين والانشاد ، ودارالاوبرا مفتوحة امام المنشدين


ماذا عن حفلات شهر رمضان ؟


لدى عدد من الحفلات من بينها حفلة فى مكتبة الإسكندرية


هل هناك فرق بين المحبين للمدح اليوم عن السابق؟


المدد موصول والقدم موجود وكله خير ان شاء الله ، لكن خلال العقود الماضية كانت نسبه التصوف محصورة بين كبار السن ،ومع الايام حدثت طفرة في معدلات سن المحبين من الشباب والمثقفين ،وأصبح هناك أجيال جيدة من المحبين وبكم رهيب،وهذا بسبب حالة الروحانيات العالية،وأنا والحمدلله اتعامل مع التراث القديم واطلق عليه الشعر الموثق وهو ما لا يخلو بيت شعر الا ما تجد له دليل من الكتاب والسنه ولذلك هذه القصائد باقية.


كيف يصل هذا الشعر الموثق الي الاجيال الجديدة ؟


قالوا عن الشعر الموثق انه تعشقه الاذهان قبل الاذان ،وفيه راحة للذهن ويحس به الانسان


لماذا اخترت الشعر الموثق؟


لأنى وجدت نفسي فيه،ووجدته روشتة وعلاج لانه يجعل هناك جو روحاني صادق فهو من كتاب الله ومن سنه رسول الله صلي الله عليه وسلم .


ما تعليقك علي مقارنة البعض بينك وبين نجلك محمود التهامي نقيب المنشدين ؟


الموضوع ليس مقارنة ولكن مسئولية صعبة جدا،وهي مسؤولية ومشاعر وأحاسيس قبل أن تكون مهنة ،بما فيها من سفر ومشقة وتحمل للمسئولية ومواعيد ،فالموضوع ليس سهلاً، نسأل الله لنا وله وللجميع نصيب ورصيد في قلوب الأحباب


ماذا عن الارتجال أمام الجمهور ؟


تاتي الكلمات عندما تعيش الحالة ،وهذا كرم ونعمة من الله سبحانه وتعالي بأن يفتح عليك ،وتأتي إليك الكلمات من وراء السطور


هل هذه الروحانيات موجودة بالخارج في الحفلات والمهرجانات الدولية ؟


ما يخرج من القلب يصل الي القلب حتي لو اختلفت الاديان والثقافة ،لكن الفطرة لها دور ، فطرة الله التي فطر الناس عليها ، ورغم أنه لا يعاوننى مترجم في الدول الاجنبية لترجمة ما نقول وهو لا يفهمون معني الكلمات الا انهم يعيشون الحالة ويحسون بها ، ومن هنا كان دور تبادل المشاعر بين القائل او المداح والمستمع .


ما هى أبرز ردود افعال الاجانب عندما يستمعوا للمدح ؟


نعم هناك مواقف عديدة وحسنه ،سواء كانت هذه المواقف داخل مصر او في الدول الاجنبية التي تقام فيها مهرجانات للمدح والانشاد ، والاجانب يستقبلوا الانشاد بالاحساس.


ما أبرز الدول التي زرتها ؟