«أسيوط» المحطة الأولى لتنفيذ الإستراتيجية القومية للسكان

08/07/2015 - 10:41:25

وزيرة السكان في أسيوط وزيرة السكان في أسيوط

تقرير : محمد السويدي

تعد محافظة أسيوط أكبر محافظات الصعيد مساحة وازدحاما بالسكان، حيث يبلغ عددهم قرابة ٤ ملايين نسمة، الأمر الذى جعلها أول محافظة تبدأ فيها وزارة السكان تنفيذ الإستراتيجية القومية للسكان خلال السنوات الخمس القادمة والتى تهدف بالمقام الأول إلى خفض معدلات الزيادة السكانية لإحداث التوازن بين معدلات النمو الاقتصادى ومعدلات النمو السكانى، وفى هذا الإطار عقدت د. هالة يوسف، وزير الدولة للسكان اجتماعا مع المجلس الإقليمى بمحافظة أسيوط بحضور المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط ووكلاء الوزارات ورؤساء الأحياء والمدن بالمحافظة، وذلك لوضع الخطة التنفيذية السكانية للمحافظة تمهيدا لعرضها على المهندس إبراهيم محلب خلال الأيام القادمة.


وأشارت إلى أن جزءا أساسيا من عمل وزارة السكان بمحافظة أسيوط باعتبارها قلب الصعيد، هو الاهتمام بالطفولة المبكرة والتى تمثل الخمس سنوات الأولى من عمر الطفل، حيث يتم فيها رسم وتشكيل ملامح شخصيته فى المستقبل، وشددت على ضرورة تنفيذ دورات تدريبية لرجال الدين المسيحى والإسلامى بالمحافظة، وأن تكون هناك دورات تدريبية مشتركة بينهما.


كما تحدثت عن ضرورة محو الأمية بالمحافظة، والتى يبلغ نسبة الأمية بها حوالى ٢٥٪ من سكانها أى حوالى مليون مواطن، مؤكدة على ضرورة وجود خطط قابلة للتنفيذ، ومواجهة التحديات التى تعيق تنفيذ هذه الخطط، وإيجاد حلول لها.


وزيرة السكان طالبت بضرورة تفعيل دور جامعة أسيوط بالمشاركة فى وضع الخطة التنفيذية للإستراتيجية بالمحافظة، خاصة أن جامعة أسيوط لها دور رائد فى مجال السكان، كما أشارت إلى مؤشرات المسح السكانى التى أكدت وجود نسب عالية فى الولادات القيصرية بالمحافظة، مطالبة جامعة أسيوط، أن يتم تدريب وتأهيل أطباء فى أقسام النساء والتوليد جيدا، وأن تكون هناك برامج للتدريب على الولادة الطبيعية ووسائل تنظيم الأسرة.


وأكدت وزيرة السكان، أنه فى إطار دور الوزارة فى التوعية والتعبئة المجتمعية تقوم الوزارة الآن بتنفيذ برنامج الارتقاء بالخصائص السكانية والتوعية المجتمعية من خلال الجمعيات الأهلية يستهدف ٣٦٠ قرية سنويًا لمدة خمس سنوات.


 



آخر الأخبار