رانيا محمود ياسين لحواء : أولادى رقم واحد فى حياتى

25/06/2015 - 9:52:03

رانيا محمود ياسين رانيا محمود ياسين

حوار- أميرة إسماعيل

فنانة تجمع بين الأصالة وبين الذوق العالى الراقى, فهى لا تسعى لأى دور بل تبحث عن الإضافة الجيدة لمشوراها الفنى، لعل هذا نتاج تواجدها ضمن أسرة فنية مهمة.. هى الفنانة الجميلة رانيا محمود ياسين التى تحدثت لـ "حواء" عن الجديد فى حياتها وأهم أعمالها الفنية المقدمة فى شهر رمضان وكيف تقضى وقتها فى هذا الشهر الفضيل وبين ذكريات زمان وأيام تعيشها اليوم كأم أولا ثم فنانة محبوبة..


"شهر رمضان كان فسحة زمان"، كنت مدللة جدا فى منزل أسرتى حيث كنت استيقظ على مناداة أبى لى "رانيا اصحى الفطار خلاص .." ومع الوقت أصبحت أشارك أمى تجهيز السفرة ولكن بعد زواجى تغير الوضع تماما.. فمسئولية زوجى محمد رياض وأولادى تفرض علي النشاط وتجهيز متطلبات المنزل ومتابعتها, فطقوسى فى رمضان مثل أى بيت مصرى تنحصر فى الصلاة وقراءة القرآن وتجهيز الفطار ومتابعة المسلسلات والبرامج مع أسرتى.


وماذا عن اللمة العائلية مع أستاذنا محمود ياسين ومدام شهيرة؟


نتقابل ثلاث أو أربع مرات على مدار الشهر سواء عندى أو عند عمرو أخى أو فى منزل أقاربنا ولكن اليوم الأول له الأولوية فى تجمعنا سويا.


ما الذى أخذتينه من أسرتك الكبيرة وأضفتينه لأسرتك الصغيرة؟


أخذت منهم الخوف الشديد على أولادى والاهتمام بصحتهم وتفاصيل حياتهم خاصة وأن أمى تعشق التفاصيل ولا تمل من سؤالنا عن أدق تفاصيل حياتنا، وهكذا أنا مع أبنائى عمر (14سنة) و(آدم 8 سنوات)، وأخذت حنية أبى الشديدة علينا فالحنية فى أى بيت ستنعكس بالضرورة على أى أب وأم مستقبلا، ومازلت إلى الآن استشيرهم فى أمور بيتى واستمع إلى نصائحهم وآخذ بها.


كيف يتعامل محمد رياض مع أبنائه وأسرته؟


محمد أب حنون للغاية وهو شخص عقلانى يتأثر بعصبيتى فى بعض الأحيان ونعتبر أولادنا هما رقم واحد فى حياتنا, بالإضافة إلى صفاتنا المشتركة وتأثرنا ببعضنا البعض طوال سنوات زواجنا والتى من أهمها أننى "ممثلة فاشلة جدا فى الحياة"، فلا أتحدث إلا بطبيعتى وأرفض ما لا أحبه وهو كذلك وقد اكتسبت هذه الصفة من أبى الفنان الكبير محمود ياسين وأمى الفنانة شهيرة.


ماذا عن برنامج "الناس وبس " وأعمالك الأخرى؟


هو أولى تجاربى كمذيعة – وأتمنى أن ألاقى قبولا واستحسانا لدى الجمهور- وأقوم بالتحضير له منذ فترة لتحضير الموضوعات التى تهم الناس وهو مقدم لكافة الطبقات الاجتماعية فى محاولة لتقديم شيء جديد ومختلف يفيد الناس فهو على شاكلة التوك شو الاجتماعى. من ناحية المسلسلات فأنا ضيف شرف فى مسلسل "يا أنا يا إنتى" مع فيفى عبده وسمية الخشاب، والمسلسل به الكثير من ضيوف الشرف، وهو خط إنسانى ودور جديد أجسد فيه شخصية صيدلانية تتزوج من شخص يعترض عليه الأهل ويكون السبب فى دخولها السجن وتتوالى الأحداث.


ألا تخشين تجربة الفنانة المذيعة؟


هى تجربة أتركها لحكم المشاهد وأتمنى أن أنجح بها وتلقى القبول خاصة وأننى أحتفظ بشخصيتى كفنانة فى تقديم البرنامج وأعتمد على البساطة التى اعتدتها طوال حياتى الفنية وهى تجربة ليست جديدة على الفنانين، وهناك من ينجح ويكمل فى هذا المجال وآخر يفضل أن يظل فى مكانه.


كيف ترين صورة المرأة المقدمة فى الدراما هذا العام؟


أستطيع من خلال دورى أن أقول إنها صورة إيجابية لأنها تؤكد مقولة " ياما فى الحبس مظاليم" وأن المرأة قد تنخدع وراء الحب أو غيره وتكون مظلومة وضحية لشخص آخر.