صالح جمعة : عقدى فى الأهلى من الفئة الأولى ومفاوضات الزمالك كلام x كلام

24/06/2015 - 5:35:35

صالح جمعة صالح جمعة

حوار- محمد القاضى

حسم صالح جمعة لاعب خط وسط نادى إنبي ومنتخب مصر الوطنى، والعائد من رحلة احتراف بين صفوف نادى ناسيونال ماديرا البرتغالى موقفه بالانتقال إلى القلعة الحمراء مؤكدا أن عقده من الفئة الأولى ومتساوٍ مع كبار اللاعبين، وقال إن مفاوضات الزملك معه كانت مجرد كلام فى كلام .


. هل قررت قطع تجربتك الاحترافية فى أوروبا والعودة للعب فى الدورى المصرى؟


ـ لم أتخذ القرار النهائى للعودة، ولكنى أدرس مجموعة العروض الموجودة بين يدىّ الآن، لاختيار الأفضل لاستكمال مسيرتى مع كرة القدم، سواء فى مصر، أو فى أوروبا.


. ما هى العروض التى تلقيتها حتى الآن؟


ـ لدى عروض محلية من أندية القمة فى الدورى المصرى، ولدى عروض لاستكمال مسيرتى الاحترافية فى أوروبا سواء من البرتغال، أوفى دوريات مختلفة كبيرة فى أوروبا.


. لماذا تفكر فى العودة الى مصر ؟


_ لأنى أرغب فى الاستقرار فى القاهرة لمرورى ببعض الظروف العائلية الصعبة، والتى تستلزم البقاء فى مصر، ولولاها ما فكرت فى العودة من البرتغال نهائياً.


. ما العروض المحلية ؟


ـ الأهلى والزمالك والإسماعيلى والمصرى البورسعيدى.


. ما النادى الذى تفضل اللعب بين صفوفه ؟


ـ إنبي هو صاحب القرار، وهو سيكون له حرية التصرف فى العرض المالى المناسب للتعاقد معى، وأرى أن النادى الأهلى الأقرب للتعاقد معى، وأتمنى ارتداء الفانلة الحمراء  والعلاقات  طيبة فى الوقت الراهن بين مسئولى الأهلى وإدارة إنبي، وبالتحديد منذ انتهاء صفقة انتقال مؤمن زكريا إلى الأهلى فى شهر يناير الماضى.


. وماذا عن عرض نادى الزمالك؟


ـ مفاوضات الزمالك كلامية فقط، ولم ترتق إلى درجة المفاوضات الرسمية، وكل ما يقال عن جلوسى مع إدارة الزمالك صادر من جانب إدارة الزمالك فقط لا غير، ولم أدخل فى مفاوضات مع الزمالك، وليس لدىّ النية للعب فى ميت عقبة من الأساس.


. هل اتفقت على المقابل المالى؟


ـ حصلت على وعد من جانب مسئولى الأهلى أن أكون مثل زملائى الموجودين فى الأهلى من أصحاب الفئة الأولى، والذين يحصلون على أعلى مقابل مالى فى الموسم الواحد.


. وبالنسبة لمدة العقد ؟


ـ اتفقت أن تكون مدة التعاقد خمسة مواسم قادمة، مع وضع شرط فى التعاقد ينص على دراسة أى عرض احترافى من الممكن أن أتلقاه بعد الموسم الأول من العقد.


. ألا تخشى من الجلوس على دكة البدلاء ؟


_ المنافسة شئ مشروع لكل لاعب موجود فى النادى الأهلى، وأمتلك العزيمة التى تدفعنى إلى المنافسة مع بقية النجوم، وأعلم أنه لا مجاملة بالفريق، ولدىّ ثقة فى القدرة على إسعاد جماهير الفريق.


. ماحقيقة عودتك من البرتغال ؟


ـ اجتهدت فى التدريبات، حتى نجحت فى وضع قدمى فى التشكيل الأساسى، وقدمت مباريات جيدة جعلتني أحجز موقعي كلاعب أساسى .


. ما المركز الذى تفضل اللعب فيه؟


ـ أجيد اللعب فى جميع مراكز خط الوسط، ما بين الهجوم أو الدفاع، ولكنى أفضل اللعب فى مركز صانع الألعاب تحت رأس الحربة الأساسى، على الرغم من أننى شاركت فى العديد من المباريات الرسمية سواء مع نادى إنبي أو منتخب مصر الاوليمبى فى مركز لاعب خط الوسط المدافع.


. ما الفارق بين اللعب فى مصر والاحتراف فى البرتغال؟


ـ الفارق ليس كبيراً، ولكن فى البرتغال هناك التزام واضح بالتعليمات الموجودة داخل وخارج الملعب، بجانب التدريبات فى صالة الجيم بشكل يومى، بالإضافة إلى قوة التدريب نفسه عن مصر..


. من هو المدرب الذي شعرت معه بتطور مستواك؟


ـ الكابتن هاني رمزي، لأنه من أفضل المدربين الذين شعرت بالتطور معهم، وكانت أفضل فتراتي معه، كما أنه يحب لاعبي وسط الملعب نظرا لمركزه الأساسى.


. من هو مثلك الأعلى ؟


ـ في مصر حسام غالي كابتن النادى الأهلي، وعلى المستوى العالمي إنيستا نجم نادى برشلونة الأسبانى.