خيام الغلابة ... وخيام الصفوة

16/07/2014 - 10:05:32

محمد السيد محمد السيد

بقلم : محمد السيد

الامسيات الثقافية والسهرات الرمضانية لها طابع خاص هذا العام،فقد اتسمت بالرومانسية حيث الاضاءة علي  الشموع ،فهذه لم تكن المرة الاولي التي ينقطع التيار الكهربائي داخل المراكز الثقافية والجمعيات الاجتماعية،زادت حالات انقطاع التيار الكهربائي لضعف الامكانيات لتلك الاماكن وعدم استعدادها،ومع ذلك لم يؤثر هذا علي اقبال الشباب بكافة المراحل العمرية علي تلك الاماكن التي بدأتها قصور الثقافة من الاسبوع الثاني من شهر رمضان بكثافة وكانت اول تلك الليالي في قصر ثقافة روض الفرج حيث امتزجت حفلات قصور الثقافة بين الثقافة والفقرات الفنية الراقية المنوعة.

والمشكلة لم تكن فى انقطاع التيار فقط بل في ارتفاع درجات الحرارة في بعض الاماكن المغلقة نتيجة انقطاع التيار،وهذا لم يمنع رواد تلك الاماكن من الاقبال الشديد الذى لم ار مثيله هذا العام.

اما عن الخيام الخمس نجوم التي تبدأ اسعارها من150 جنيها ودون حد اقصي حسب المطرب الهابط الذي يحييها وتبدأ بعد منتصف الليل،هي ايضا لا تقل كثافتها رغم انها متطرفة( قاهرة جديدة - تجمع- زايد) فتلك الاماكن لديها كافة الاستعدادات لمواجهة قطع التيار حيث المولدات حتي لا يفسدوا مجالس الصفوة وحتي لا تنقطع وصلة الرقص الشعبي تحت مسمي خيمة رمضانية.

- الجميلة ريهام سعيد .. قلبك ابيض ارحمينا فخفة الظل ليست من طبعك وادائك فى المسلسلات ثابت ويحتاج الي تغيير والرسالة ليست لكي وحدك بل لجميع برامج الاستخفاف،فلنتوقف قليلا عن برامج الهلس لانها بالفعل برامج تثير الاشمئزاز بدءا من (الزفة - ورامز - وفؤش - وقلبك ابيض - والجاسوس ) والكثير من برامج التفاهات الساذجة.

والكثير من البرامج التي ليس لها علاقة بالضحك والكوميديا ارحمونا فالمبالغ الرهيبة التي تصرف بلا حساب من اجل الضحك ورعب ضيف او التمثيل علي المشاهدين بالرعب، كانت احق ان تصرف في برامج ربما تساعد فى نشىء جيل، فكيف اشاهد برنامج علي سبيل المثال لمحمد فؤاد يؤجر به طائرة ويتفق فيه مع فنانة وفريق عمل ضخم وسفر خارج القاهرة أي تكلفة تفوق الملايين وبعد كل ذلك اجد اعلان تبرع لو بجنيه ، وكذلك برنامج لرامز هل تعلم كم اجر غطاس واحد وكم ثمن الغواصة التي يصور بها واليخت وفريق عمل وكاميرات اليست مبالغ الانتاج من الاولى ان تلفت الانظار اليها ، أما عن قفزة ريهام سعيد فى نهر النيل كنوع من الهزار فتأكدى انها لن تزيدك بطولة ولن تجعل منك احمد السقا او محمد رمضان .

- عفوا للكاتبةً الكويتية هبة مشاري مؤلفة ( سرايا عابدين ) الابداع يحترم ولكن التلاعب فى التاريخ يدمر أجيال وأوطان .واقولها لكل من يقترب من تاريخ مصر ليس من حق ان يكتب تاريخ مصر ، الا من قراء جيدا تاريخها ،ولابد ان يكون مؤرخاً او دكتورا او متخصص في التاريخ، فلن نسمح بان نكرر مهزلة السينما والاعمال التجارية الرخيصة ولن يغلب علي الدراما التليفزيونية الجانب المادي ،واذا سمحنا لان يكتب تاريخنا من ليس منا ، فلماذا لم توجد رقابة تاريخية مثلما كنا نشاهد فى الاعمال الدينية والتاريخية التي كانت تقدم فى زمن الرجال وليس فى زمن الهزل ، لان المسلسل ليس فقط ملئ بالمغلطات التاريخية والجغرافية بل ايضا بالخلط بين الشخصيات،فمثل هذا العمل لن يقدم الا تشويها لصورة أسرة محمد علي ليس فقط بل كوطن،واذا كان المؤلف يريد ان يقلد مسلسل تركي متعدد الاجزاء أي يقدم عمل تاريخي تجاري مستوحي من الخيال ،فلماذا يدخل به شخصيات تاريخية معروفة ، ان الاستمرار في تقديم مثل هذا العمل ما هو الا مهزلة تمس سمعة مصر وتاريخها، ويدمر صورة مصر أمام أبنائها الأجيال القادمة، والذي سيرسخ تلك الصورة المشينة في أذهانهم.

*اخر ورقات حماس والاخوان

لا انكر ان الكثير منا متعاطف مع غزة لكن ذكاء المصريين جعل الاغلبية يعلم ان ما يحدث ربما يكون فيلم تسجيلي بالاتفاق مع اصدقائهم اليهود كي يورطوا جيشنا في حرب ليس وقتها الان ،والسؤال اين انصار بيت المقدس كي يقوموا بالعمليات الانتحارية و يفخخوا سيارات الجنود الاسرائيلية العائدون من اجازاتهم مثلما يفعلوا مع جنودنا المصريين ؟

ولماذ الي الان لم نجدهم فجروا مديريات الامن الاسرائيلي او مراكز مسؤالة ، فكل ما نراه من وسائل الاعلام ما هي الا صور مرسلة لنا عن طريقهم أي انها من الاخر مجرد حركات مثلما يطلقوا علي انفسهم .

فكيف تتخيل ان يقوم مواطن مقيم بمخيم جباليا بغزة أي بينه وبين أقرب جندى إسرائيلى ما لا يزيد عن بضع كيلومتر !! هداه تفكيره بدلا ما يرتدي حزام ناسف ويتجه اربعة كيلومترات ويخترق اول جندى اسرائيلى ( اللى هو محتل بلده ومغتصب ارضه وبيته ) ويفجر نفسه ، بل بالعكس قرر الهروب من غزة عبر الانفاق ويتسلل الى مصر ... ومنها الى احد الموانئ المصرية ويختبى فى مركب الى تركيا ... ثم الى حدود تركيا مع سوريا .... ثم يتسلل الى داخل سوريا ...، وهناك فى سوريا وبعد ما قطع مايقارب الالف كيلومتر يرتدي حزامه الناسف ويفجر نفسه فى افراد من الجيش السورى !

وهنا لابد ان تضع الف علامة تعجب ..كيف تقنع مثل هذا الغبى ان الخسة والندالة والجبن لن تجعله شهيدا !!

فهو مازال مقتنع انه بقتل من هو من دمه ودينه .. تاركا عدوه الحقيقى اللى استحل دمه ودينه .. وبهذا سيفوز بالجنة!

هذه حقيقة حماس و من يظنها مقاومة بعد غلق الانفاق عليهم لم يعودوا قادرين على السرقة يتاجرون بدماء شعب غزة من اجل مزيد من المال.

اكاد اشك انه اتفاق اسرائيلى حمساوى تركى قطرى امريكى.

ولكن غباء الاخوان حرق الخطة التي رسمها التنظيم الدولي حيث خرجوا في مظاهرات اخوانية على قناة الجزيرة تطالب بفتح الحدود واعلان الجهاد ، وفي نفس الوقت تطلق اسرائيل العديد من الصواريخ بالخطاء علي الحدود المصرية .

ولكن من الآخر لن ينخدع المصريون بكل تلك التمثيلية التي روج لها الاشقاء حماس واسرائيل ، فكما يقول المثل المصري ( عمر الدم ما يبقي مية ) (والقطري والاسرئيلي علي حماس وحماس والاسرئيلي علي المصريين).

"إلي الأغبياء لن تخدعوا الفراعين".