أبو طاقية

21/06/2015 - 9:42:37

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

رستم عبد الله

قاص وكاتب. صدر له مجموعة قصصية واحدة بعنوان "حكايات من خلف الزبير".


    كان شاباً في منتصف العقد الرابع من العمر ذا بشرة قمحية متوسط القامة يرتدي جلبابا أبيض ناصع البياض انحسر إلى ساقيه له حاجبان كثيفان متصلان وعينان سوداوان غائرتان ويرتدي في يده اليمني ساعة فضية لامعة ويمتد من جيبه مسواك طويل وغليظ ويعتمر فوق رأسه طاقية سوداء بأطراف مذهبة وقد غمسها حتي منتصف جبهته.


    وقف بعد صلاة المغرب وهمس بأذن إمام المسجد ببضع كلمات فهز الإمام رأسه مشيراً إلى الميكرفون. أخذ الشاب أبو طاقية سوداء الميكرفون ونفخ فيه وفوق شفتيه ترتسم ابتسامة باردة كبيرة كشفت عن صفي أسنانه البيضاء كالثلج وارتفع صوته:


ـ السلام عليكم صلوا على النبي يا جماعة سأحدثكم ربع ساعة فقط عن قيام الليل وفوائده الجمة.


    ألقى محاضرته بلينة استقر نور محاضرته بالقلوب وبدأت الرءوس تهتز، علامة الإنصات بادية على الوجوه. كان يتمتع بغزارة نادرة ودراية كاملة ويستند على أدلة من الكتاب والسنة عن الأجر العظيم لقيام الليل، تتفطر بشرى عظيمة وأملا بهيجا في قلوبهم. امتدت الربع ساعة لنصف ساعة بل ساعة إلا ربعا لم يشعروا بالوقت لحلاوة محاضرته التي أسهب فيها عن قيام الليل وفوائده وأجره العظيم والطمأنينة والانشراح اللتين تلازمان صاحبه والسعادة والسعة في الرزق لمن يقوم الليل. أنهى محاضرته القيمة بالدعاء والصلاة على الرسول والناس متأثرون بها جدا ومتحسرون على ما فاتهم من الخير، فقد أحدثت شرخا في حياتهم وأضاءت جوانب كانت مظلمة في نفوسهم لقد عرفوا كل شيء عن فوائد قيام الليل أخذوا يثنون عليه ويدعون له بالبركة.


    أذن لصلاة العشاء أقيمت الصلاة، ارتصوا بتناسق بديع وقد غمرتهم السكينة والخشوع، سلم الإمام منهياً الصلاة. استأذن أبوطاقية الإمام أن يبيت بالمسجد ليواصل طريقه في الصباح ويلحق إخوته في الدعوة الذين سبقوه للمنطقة التالية. ترك له الإمام مفتاح الجامع وهو يدعو له بالرزق الوفير. أخذ الليل يجمع أشياءه ليرحل وخيوط الفجر الذهبية تتسلل في الأفق انتظر الناس سماع أذان مسجدهم، لكن لم يسمعوه كانت كل مساجد القرى المجاورة تصدح بالأذان إلا مسجدهم، انسلوا من بيوتهم وتباشير غبش الفجر تداعب فضاء القرية همهمات وحسبلة تنبعث من جوار المسجد، لقد سرق أبو طاقية ميكرفون المسجد ورحل في منتصف الليل لكن لم يكونوا يدركون أن سرقة ميكرفون المسجد من ضمن فوائد قيام الليل التي لم يذكرها ذلك في محاضرته.