يشارك بمسلسلين فى رمضان آسر ياسين: تعلمت الملاكمة من أجل رحيم!

10/06/2015 - 1:41:47

حوار : راندا طارق

اسمه قفز بسرعة الصاروخ فى الوسط الفنى، صنع لنفسه شخصية مميزة جذبت انتباه مؤلفين ومخرجين كبار أمثال وحيد حامد وداوود عبدالسيد، ويسرى نصرالله وخيرى بشارة وشريف عرفة، ولأنه فنان موهوب حصل على البطولة المطلقة مبكراً فى عدة أفلام منها الوعد ورسائل البحر! يراهن على «العهد» ويتحدى الجميع بشخصية سعد فى «ألف ليلة وليلة»، إنه الفنان الشاب آسر ياسين فى حوار جرىء للمصور:


بداية أرجو أن تحدثنا عن طبيعة دورك في مسلسلك الرمضاني القادم العهد «الكلام المباح»؟


أقدم شخصية مُهيب، الذي يتعرض للظلم منذ الصغر، ويكتشف في الكبر أنه يمتلك قوة خارقة.. وتتوالى الأحداث لتجيب عن التساؤلات وأهمها هل يقرر هذا الشاب استخدام القوة الخارقة التي يتمتع بها في ..الخير أم الشر؟ هل ستكون هذه القوة نعمة أم نقمة عليه؟، ويشاركني البطولة غادة عادل، كندة علوش، أروى جودة، هنا شيحة، آيتن عامر وشيرين رضا، وهو من تأليف محمد أمين راضي ومن إخراج خالد مرعي.


هل أنت مستعد لحرب تكسير العظام في سباق رمضان؟


ذلك بحسب تعريف الأقوى والمواصفات التي يمتلكها كل عمل، ولكن من المؤكد أن كثرة الأعمال الدرامية التي تقدم في شهر رمضان كل عام أمر اعتاد عليه المشاهد، لذلك يقبل الجمهور على العمل ذي العناصر المتكاملة من حيث الكتابة والإنتاج والإخراج وبالطبع اختيار الفنانين، البقاء سيكون للأكثر إمتاعا لأكبر شريحة من الجمهور، وفي النهاية أنا لا أتحدى إلا نفسي وأثق أن العهد مسلسل محترم ومهم سيعيد الجمهور إلى الشاشة، ولا أخشى التنافس.


أيهما تفضل دور الطيب أم الشرير؟


أفضل الدور الجيد الذي يناسبني ويضيف لي وأضيف له عند تقديمه، سواء كان طيبا أوشريرا، ولا يهمني البطولة فردية أم جماعية، فالأهم عندي هو الدور والورق الجيد، فلا أقيس الأدوار بالمتر ويهمني الكيف وليس الكم، وهناك الكثير من الأدوار التي انطلق من خلالها نجوم كثيرون ولم تكن بالبطولة المطلقة والعكس صحيح.


ألف ليلة وليلة هو مسلسلك الثاني في رمضان.. ما جديدك فيه؟


«ألف ليلة وليلة» سيكون مفاجأة للجمهور، لأنه يعتمد على إبهار المشاهد، وقد تم رصد ميزانية ضخمة له، وحرص المخرج رؤوف عبدالعزيز على الاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة الخاصة بشكل الصورة لتكون أكثر إمتاعا وإبهارا، ويركز العمل على قصتين الأولى «نجم الدين» ويقوم بتجسيدها زميلي الموهوب الفنان أمير كرارة وأجسد أنا القصة الثانية المتمثلة في دور «سعد» وهي مأخوذة عن رواية شعبية، ويتم التصوير بين مصر وبولندا ويعتمد على الخدع والجرافيك التي تم تنفيذها في أمريكا وأوربا، ألف ليلة وليلة من بطولة شريف منير، نيكول سابا، مادلين طبر، كمال أبوريه، نهال عنبر ونسرين طافش.


ما قصة الملاكم آسر ياسين في فيلم من ضهر راجل؟


أقدم شخصية شاب يدعى رحيم وهو بطل ملاكمة، يتيم الأم منذ صغره، قام والده بتربيته حتى أصبح ملاكما مشهورا، وهذا ما أقدمه في فيلم من ضهر راجل، تدربت على الملاكمة عاما كاملا، حتى لا أستعين بدوبلير ويكون هناك مصداقية للعمل، وقد بذلت جهدا مضاعفا على الدور لتقديمه بالشكل الجيد، ومن المقرر أن استأنف تصوير مشاهدي في الفيلم أواخر الشهر الجاري استعدادا لعرضه في عيد الفطر المبارك، وأتمنى أن يحظى بإعجاب الجمهور، ويشاركني بطولته الفنان محمود حميده، وياسمين رئيس، وعلاء مرسي، وليد فواز وصبري فواز.


هل تنافس به على أعلى الإيرادات بشباك التذاكر؟


بالتأكيد... فالهدف من صناعة أي فيلم تحقيق الربح المادي والجودة الفنية، والمنتج يضع شباك التذاكر نُصب عينه، وكذلك ينظر الفنان إلى الإيرادات؛ لأنها التي تصنفه كنجم شباك أولا، وأنا أراهن على فيلم من ضهر راجل؛ لأنه عمل غير مسبوق ومختلف فنيا وجماهيريا، كما أعد الجمهور بمشاهدة ممتعة.


أيهما تفضل نجم الشباك أم حائز قلوب الجماهير؟


حائز قلوب الجماهير هو من يحقق أعلى الإيرادات ويصبح نجم شباك، ولكن بشرط أن تتوفر له الدعاية اللازمة والتوزيع الجيد، إضافة إلى الجهد الذي يبذله لتجسيد دوره بما يجعله يستحوذ على ثناء وحب الجمهور.


ما تعليقك على عودة البطولة الجماعية، وهل هذا يعنى ندرة النجم الذي يستطيع أن يحمل بطولة عمل بمفرده؟


لابد أن نتفق على أن البطولة الجماعية ليست ظاهرة جديدة في السينما والتليفزيون، هناك أفلاما كثيرة قُدمت على خطى البطولة الجماعية، منها العار الذي جمع بين الفنانين الكبار نور الشريف وحسين فهمي ومحمود عبدالعزيز ونورا وإلهام شاهين وأمينة رزق، وأيضا جري الوحوش، ولابد أن نتفق أيضا أن اجتماع عدة مواهب في عمل واحد يقويه، ويعود بمتعة المشاهدة ويضمن للجمهور مشاهدة عمل ذي قيمة فنية عالية.


ما مواصفات البطل المطلق؟


البطل هو حلقة الربط بين كل عناصر العمل، فيجب أن يتمتع بحضور طاغي وقوي وقريب من القلب، وموهبة كبيرة يستطيع من خلالها تحمل عبء ومسئولية العمل ككل، وقد كنت أخشى البطولة المطلقة خاصة في فيلم الوعد لوجود الكبار وحيد حامد ومحمد يس، وعلى من يصل للبطولة المطلقة أن يحافظ عليها بالمجاهدة والبحث الدقيق وحسن الاختيار، وأن يكون دائما عند حسن ظن الجمهور ولا يخذله.


نعيش أزمة تشابه في الأفلام مؤخرا؟ كيف تخرج من هذا المأزق؟


عاهدت جمهوري منذ بداياتي الفنية تقديم كل ما هو جديد، وأحرص دائما على تقديم كل ما يفاجئ الجمهور وكل ما هو جديد ومختلف، وأحرص كل الحرص على عدم تكرار ما سبق وقدمته من قبل، لذا أقوم بالتحليل والبحث ودراسة كل عناصر العمل.


كيف ترى حصولك على جائزة أفضل ممثل في تطوان السينمائي؟


لاشك.. أن جوائز المهرجانات العالمية لها تأثير جيد وتزيد من تسليط الضوء على الفنان، فللتكريم حافز معنوي كبير للفنان، ورسالة له تحثه على بذل مزيد من الجهد، ولكنها ليس مقياسا للنجاح أو الفشل.


هل يطمح آسر ياسين في الوصول للعالمية؟


بالتأكيد.. من منا لم يطمح في العالمية؟، هي حلم وهدف أي فنان، وكذلك في المجالات الأخرى أيضا، فنجد أن حلم أى لاعب الكرة اللعب والاحتراف في الأندية العالمية الكبرى.


بعد نجاحك كمذيع في مهرجان القاهرة السينمائي هل تفكر في تقديم برنامج تلفزيوني؟


بالطبع.. ليس لدي أي مانع، خاصة إذا كان برنامجا محترما، يتوافق مع أفكاري وطبيعتي، وأنا أحب تكرار هذه التجربة مرة ثانية طالما سأضيف لها وستضيف لي أيضا.


هل أفادتك دراستك للهندسة في مجالك الفني؟


بالطبع... دراستي للهندسة جعلتني أحسب خطواتي واختياراتي بشكل علمي، خاصة عندما أقع في الحيرة تجاه تقديم أحد الأدوار، حينئذ أقوم بإعداد قائمة بعناصر العمل المختلفة وأمنح كل عنصر من هذه العناصر الدرجة الملائمة له، وبعد ذلك أقوم بجمع كل هذه الدرجات كي أحدد من خلالها السلبيات والإيجابيات.


بماذا يحلم آسر ياسين؟


أحلم أن أكون فنانا صاحب بصمة جيدة في السينما المصرية، وأن استثمر الخبرات التي اكتسبتها من مخرجين ومؤلفين كبار، تعلمت منهم، مثل وحيد حامد وداود عبدالسيد وخيري بشارة وشريف عرفه ويسري نصرالله الذين أعطوني ثقلا فنيا، وجعلوني أنتقي الاختيار وأضع الاختلاف نصب عيني حتي لا أكون مكررا .