«الشكمجية».. فرقة مسرحية تتحدى الإعاقة

10/06/2015 - 11:34:31

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير: أشرف التعلبى

تخذوا من الفن والمسرح وسيله للتعبير عن مشاكلهم، فلم تكن الإعاقة عائقا أمامهم فى استكمال مشوار حياتهم، بل كانت دافعا قويا للتفكير والإبداع وإفادة الآخرين، ٤٠ طفلا من ذوى الاحتياجات الخاصة هم فرقة الشكمجية تحدوا الظروف لتوصيل صوتهم للمجتمع ليقولوا نحن هنا.


قالت المخرجة أميرة شوقى إن فرقة الشكمجية تتكون من ٤٠ طفلا من سن ٣ سنوات إلى ١٨ سنة (١٥ طفلا ذهنيا من توحد وداون وشلل دماغي، وآخرين صم وحركى) وأنا أم لطفل توحدى، وهذا ما دفعنى لتبنى الفرقة.


وأضافت: نحن أول فرقة مصرية تضم متحدى الإعاقة، أرادوا أن يثبتوا للجميع أنهم لا يقلون قدرة عن غيرهم من الأصحاء، وبعزيمة وإصرار استطاعوا أن يتغلبوا على كافة الصعوبات التى كانت تهمش دورهم، وهدفى كان دمجهم مع بعض، وبالفعل تم دمجهم مع ٤عناصر أصحاء، وللفرقة أكثر من أوبريت وعروض مسرحيه صغيرة .


وأوضحت شوقى أن الفرقة تقدم عروضها فى قصر ثقافة بهتيم وأيضا بنقابة الأطباء ونادى البلاستيك، وسوف نشارك فى مهرجان آفاق فى أول شهر رمضان.


وأشارت المخرجة إلى أن كل أمهات الأطفال أبطال؛ نظرًا لدعمهم وجهدهم مع أبنائهم حتى وصلوا لهذه المرحلة من التمثيل على خشبة المسرح، وهذه الفرقة هى الوحيدة التى تتحدث بأسلوب فنى عن مطالب وهموم ذوى الاحتياجات الخاصة، وهؤلاء لا يقل دورهم عن الأطفال العادين.


وأوضحت أنها تتحمل كافة مصروفات الفرقة من ملابس وتدريب ومعدات واكسسوار، والتدريب يتم فى قصر ثقافة بهتيم بعد أن تم توقيع بروتوكول تعاون مع القصر من أجل هذا الغرض.


وطالبت شوقى بدعم وميزانية من وزارة الثقافة، حتى تستطيع الاستمرار بالفرقة فى أداء رسالتها، وتعميم هذه الفكرة فى كل قصور الثقافة، فيما طالبت بدعم المجلس القومى لشئون الإعاقة، مرددة: نحن نحتاج رعاية طبية شاملة للفرقة ولابد من توفير مراكز تأهيل لهؤلاء الأطفال، فهم لا يستطيعون دفع الاشتراك الشهرى لمراكز التأهيل والتى تصل إلى ألف جنيه شهريا فى بعض المراكز.