إيناس الدغيدي .. وأعداء الوطن

08/06/2015 - 10:48:41

ناصر جابر ناصر جابر

كتب - ناصر جابر

ليس من المقبول وليس من المنطق ان تطل علينا المخرجة إيناس الدغيدي عبر الفضائيات المصرية والعربية وايضا بعض الصحف والمجلات بأفكارها المسمومة ان جاز التعبير فمنذ ما يقرب من خمس عشرة سنة وبدأت إيناس الدغيدي تثير نوعا من البلبلة وردود أفعال سلبية واستياء الملايين من الشعب المصري وأذكر أن أول ما نادت به إيناس مطالبتها بممارسة السلوكيات الشاذة والغريبة على مجتمعاتنا العربية والشرقية الاصيلة مثل تأييدها لممارسة الفتاة الجنس قبل الزواج وأذكر في عام 2002 أن القاضي الجليل المستشار إسماعيل محمد الذي يعمل حاليا رئيسا بمحكمة الجنايات قد أصدر حكما لم يعد سابقة أولى لم ولن يتكرر في تاريخ القضاء المصري وهو جلد المخرجة ايناس الدغيدي 80 جلدة استنادا لنص الدستور عقابا لها على جريمتها في حق بنات مصر عندما صرحت بأن بعضهن غير آنسات وان غشاء البكارة ليس شرطا للعفة وهو ما جعل فتاة مصرية والمحامي نبيه الوحش يقاضينها ! وصدر هذا الحكم على أمل ردع المخرجة المثيرة للجدل والاستفزاز.


لم تكتف إيناس بتصريحاتها الصادمة فخرجت علينا منذ أيام معلنة فتواها أن ممارسة الجنس قبل الجواز حلال وانها حرية شخصية وان ممارسته قبل الزواج افضل وحلال لمواجهة المشاكل التي قد تحدث بعد الزواج ضاربة عرض الحائط بكل الشرائع والنصوص الدينية الإسلامية وغير الاسلامية وأنا اسأل المخرجة الفذة فتواك هذه من أين لك وهل بنيت على أصول وشرائع دينية ؟!


لم يكن هذا فحسب ويبدو أن إيناس مصرة على استفزازها وتكديرها للمجتمع المصري والعربي كله فمن خلال برنامج (مفاتيح) مع مفيد فوزي على قناة دريم قالت إنها حلمت انها كلمت الله عز وجل وقالت له أنها ليست مقتنعة بما جاء به الانبياء والرسل وقالت بالنص "أنا لست مقتنعة بكلام الأنبياء"مما أغضب الدكتور مختار مرزوق، عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر وقال إن كلام ايناس اثار استياء المسلمين على وجه العموم وأهل العلم على وجه الخصوص ودعاها إلى التوبة إلى الله عز وجل، وأن تكف عن مثل هذا الكلام الذى به تجاوز فى حق الله .


ولهذه المخرجة أقول إذا كنت فشلت في مهنتك الاساسية وهي الإخراج السينمائي فلا يكون ذلك دافعا لك لاثارة بلبلة في المجتمع ولابد أن تعلمي أن الشعب المصري متدين بالفطرة ولم ولن يقبل خرافاتك وشطحاتك غير البناءة والشاذة وأنت بذلك تخدمين اعداء الوطن من المتشددين والذين يتهمون المجتمع بالعلمانية الكافرة وليس من المقبول ان نعطي فرصة لهؤلاء الارهابيين أن يتخذوا كلامك وتصريحاتك غير المسئولة وغير الناضجة ذريعة ليؤكدوا لانفسهم انهم يحاربون المجتمع الكافر ثم اسألك لماذا لا تحتفظين بآرائك لشخصك فلا ترمي بسمومك في المجتمع وتحاولين احداث بلبلة وانت بذلك تحرضين على ارتكاب الرزيلة والا فما معني دفاعك عن بيوت الدعارة بقولك "إن ترخيصها يصب فى صالح المجتمع والشباب، كما أنها تقلل من غريزة الشباب"


انني لا اطالب فقط ايناس بالكف عن تصريحاتها الصادمة لقيم المجتمع بل أطالب بمحاكمتها لتكون عبرة لغيرها من اعداء الوطن .. أتمنى!