د . رانيا يحيى : الفن الراقى يصحح المفاهيم الخاطئة

04/06/2015 - 10:31:29

د . رانيا يحيى د . رانيا يحيى

حوار - أميرة اسماعيل

من حين لآخر تتطل علينا فراشة الفلوت " رانيا يحيى " بنغمات راقية ومختارة كان آخرها مع المايسترو عمرو سليم وقد لاقت الحفلة رد فعل إيجابى خاصة وأنها أولى حفلاتها المستقلة بالهناجر ، ونظراً لأهمية الموسيقى ودورها كفن راق يهذب النفس ويرقى بالوجدان " حواء " التقت رانيا فى حوار تحدثت فيه عن أهمية الفن المهذب فى محاربة الأفكار المتطفة .


بداية كيف ترين الفن الآن ؟


الفن بحاجة لإعادة صياغة خاصة فى ظل مواد درامية بها الكثير من الإسفاف وتسليط الضور على السلبيات فقط وكأن المجتمع كله موبقات ، وهذا أمر خاطئ فالفن الراقى يعبر عن المجتمع ويصحح المفاهيم الخاطئة بل يعمل على معالجة كل السلبيات أو على الأقل طرح حلول وبدائل منطقية وسليمة ، وأنا أؤمن بقول أفلاطون ( علموا أولادكم الفنون ثم أغلقوا السجون ) وهذا يدل على أثر الفن الراقى ومنه الموسيقى تلك القوى الناعمة التى تسيطر على الوجدان وتعطيه طابع التسامح والسمو .


كيف ترين إقبال المرأة على الدخول فى عالم الموسيقى ؟


لو رجعنا للوراء سنرى العازفات الثلاث هم الأشهر فى الحضارة المصرية المنقوشة على جدران المعابد وبالتالى فإن الفن هو أساس الحضارة ، وهناك موسيقيات كثيرات فى عالم الموسيقى مع اختلاف الآلة الموسيقية التى يخترنها وذلك لأن الموسيقى روح وإحساس يفوق الكلمات وهذا ما تستشعره الأنثى وبقوة .


فى رأيك .. ما مواصفات العازفة الجيدة ؟ أن يكون لديها الكاريزما والمهارة والمصداقية فيما تقدمه وتهتم بطريقة أو بأخرى بتنوع البرنامج الموسيقى فلا تسكن قالباً واحداً طوال الوقت .


حدثينى عن سطوع موهبة ابنك يحيى ؟


من الممكن أن تقولى أ، يحيى يستمع إلى الموسيقى منذ فترة حملى ولديه حاسة سمعية متذوقة للفن وقد شارك معى فى حفل الهناجر ولاقى قبولاً وحبة عالية من الجمهور أحمد الله عليها خاصة وأن الوقوف على المسرح يتطلب حضوراً خاصاً ، كما أن بداية يحيى الموسيقية مع أختى الدكتورة رشا - وهى عازفة فيولا - كانت من خلال حفلات المسرح الصغير ، ويحيى يعزف ثلاث حفلا آلالات موسيقية ومن ضمنها البيانو .


بماذا تصفين ارتباطك بآلة " الفلوت " ؟


" الفلوت " تعد ابنى الأول فهى حبى وعشقى وصلتى بالجمهور الذى أحبه هو الآخر.


ماذا عن خطتك الرمضانية ؟


أنوى تقديم مجموعة من الحفلات التى تناسب الأجواء الروحانية التى نعيشها فى هذا الشهر الكريم ولكن لم يتم الاتفاق على أشياء محددة بعد .