المستشارة جيهان البطوطي مدير مشروع مكاتب المساعدة القانونية : هدفنا مساندة البسطاء والمهمشين

04/06/2015 - 10:27:05

المستشارة جيهان البطوطى المستشارة جيهان البطوطى

حوار - إيمان الدربى

يجسد التقاضي أمام محاكم الأسرة قصة معاناة حقيقية لا يعيش تفاصيلها إلا من فرضت عليه الظروف اللجوء إلى أروقتها للحصول على حقوقه ،سواء لطول فترة نظر الدعاوى أو لمماطلة  الخصوم  أو استغلال بعض المحامين حاجة المتقاضين لكسب المزيد من الأموال، من هنا جاءت فكرة مكاتب التسوية القانونية التى أقامتها وزارة العدل بالتعاون المشترك بينها وبين برنامج الأمم المتحدة الإنمائى بهدف تقديم خدمة قانونية وإرشادية للمتقاضين بالمجان


"حواء" التقت المستشارة "جيهان البطوطى" عضو مكتب مساعد أول وزير العدل ومدير مشروع المساعدة القانونية للبرنامج الإنمائى للأمم المتحدة للتعرف على دورهذه المكاتب ونوعية الخدمات التي تقدمها يخفف من عبء القضايا فى المحاكم المصرية .


دون توقيع محام


• ما نوعية  الدعاوى التي يمكن أن يساعد فيها مكاتب المساعدة القانونية ؟


 ·نساعد في الدعاوى التي لايشترط  التوقيع عليها من المحامي وعلي سبيل المثال وليس الحصر دعاوى الأجور وضم للصغير والحضانة ولكننا لا ندخل في دعاوى الطلاق والخلع فنحن لا نتعدى على عمل المحامين .


نص تشريعي


• ولماذا لا يكون هناك محامين تابعين لهذه المكاتب يختصون بالدعاوى التي تحتاج إلى توقيع محام مثل الخلع والطلاق ؟


 ·أنا شخصيا أتمنى ذلك لأن عدد دعاوى الخلع والطلاق وغيرها التي تشترط توقيع صحيفة من محام ليست قليلة فنحن ننظر ما لا يقل عن مليون قضية سنويا وهذا يتطلب تعديلا تشريعيا بحيث يكون اللجوء لمكاتب المساعدة القانونية المفتوحة في محاكم الأسرة وجوبيا لكافة أنواع القضايا كما هي الحال في فرنسا وأسبانيا وإيطاليا وأمريكا وبعض البلدان العربية ،فالمسألة عندنا ليست وجوبية وغير منصوص عليها بقانون وإنما صادرة من وزارة العدل بقرار وزاري .


• هل تعتقدين إذا تم ذلك أن الوضع سيختلف ؟


-بالتأكيد، ووقتها يمكننا عمل بروتوكول مع نقابة المحامين خصوصا وأن هناك محامين لديهم رغبة صادقة في التطوع ومساعدة المحتاجين، كما أننا لا نستطيع دفع أجور للمحامين ، فالموظفون الذين يعملون حاليا في هذه المكاتب تابعون لوزارة العدل  .


•هناك أماكن كثيرة في المحافظات والقاهرة والجيزة مازالت تحتاج الي مكاتب للمساعدة القانونية فعلى أي أساس يتم اختيار الأماكن  ومتى سيتم إنشاء مكاتب جديدة في أماكن أخرى ؟


·نحن نخاطب الجهة الرسمية المختصة في وزارة العدل وهي إدارة المحاكم المتخصصة وهذه الإدارة تكون لديها كافة إحصائيات محاكم الأسرة علي مستوي الجمهورية فتنظر في الأماكن التي تحتاج إلى مكاتب مساعدة قانونية ويوافونا بها وبالتالي نقوم بفتحها وعلي سبيل المثال هذا العام رشحت لنا ثلاثة أماكن لإنشاء مكاتب في البحر الأحمر وشبين الكوم وأسيوط إضافة إلى مكاتبنا في زنانيري ومدينة نصر والتجمع ومصر الجديدة وحلوان  .


• لكن منطقة الجيزة لم توجد بها أي مكاتب للمساعدة القانونية  حتي الآن فلماذا ؟


·مشكلة الجيزة تكمن في عدم وجود مكان مناسب داخل محاكم الأسرة ، ونحن على وشك نقل مكتب محكمة الأسرة من الكيت كات إلى مكان أخر، وبمجرد توفرالمكان المناسب سيتم إنشاء مكتب .


• كيف يتم التعريف بمكاتب المساعدة القانونية داخل محاكم الأسرة ؟


·نحن معروفون داخل المحافظات التي لدينا مكاتب بها  كما أنه وطبقا للعادات المصرية أو الموروث الثقافي عندما تتعرض أي سيدة لمشكلة أو تذهب إلى محكمة أسرة ترجع وتحكي القصة كلها لجيرانها وأقربائها وبالتالي يعرف الجميع، أيضا نحن نوزع برشورات في نيابة الأسرة والمحاكم ،ومنذ أيام أنا شخصيا حاضرت في جامعة حلوان للطلاب عن مكاتب المساعة القانونية ودورها ، كذلك هناك اتصال وتنسيق بين مكاتب تسوية النزاعات ومكاتب المساعدة القانونية بحيث يعرض كل منهما مساعداته علي المتقاضي ويخبره بالآخر .


• لو كانت هناك سيدة تعاني ضيق ذات اليد وتوجهت إلى مكتب المساعدة القانونية ما الذي سيطلب منها وما الخطوات التي ستنفذها ؟


- لنفترض مثلا أنها سيدة متزوجة وتركها زوجها ولم يعد ينفق لاعليها ولا علي أولادها وتوجهت لمكتب المساعدة .. أولا الموظف القانوني وقبل أن يكتب لها الدعوى الخاصة بها  سيسألها عن طلب التسوية وبالتالي يجب أن تتوجه إلى مكتب التسوية  داخل محكمة الأسرة لإحضار ما يثبت أنه لم تحدث تسوية لأنه لو حدثت فلا توجد ضرورة لإجراءات التقاضي ،أما إذا كان طلب التسوية قد حفظ فسترجع إلينا مرة أخرى لكتابة الدعوى وتمر بالخطوات بالتتابع


• ما عدد الموظفين داخل مكتب المساعدة القانونية وما دور كل منهما مع هذه السيدة ؟ 


 ·لدينا ثلاثة موظفين ،قانوني ومتخصص حاسب آلي وإداري ، أولا القانوني سيعرف منها المشكلة ليبلورها ويحولها إلى دعوى ، فيما سيكتب متخصص الحاسب الآلي الدعوى علي الكمبيوتر ، وإذا كانت هذه السيدة غير ملمة بالإجراءات داخل محكمة الأسرة أوكانت مسنة سيقوم الإداري بانهاء كافة الإجراءات نيابة عنها 


سرية تامة


• هل الخدمات التي تقدمها مكاتب المساعدة القانونية مجانية بالكامل وما المميزات الأخرى التي يتمتع بها من يلجأ إليها ؟


- نعم هذه المكاتب تقدم مساعدة مجانية بالكامل فهي خدمة تقدمها وزارة العدل بالتعاون مع البرنامج الإنمائي وسفارة السويد، وتتكفل وزارة العدل بكل المصروفات الإدارية ، ونحن لا نحمل من يلجأ إلينا مليما واحدا إلا في الماليات التي يتطلبها  رفع الدعوى أو مصروفاتها داخل المحكمة .


أما في ما يتعلق بالمميزات فأهمها على الإطلاق إحساس المتقاضي بالأمان داخل المحكمة ، أيضا مراعاة السرية التامة حيث يتدرب الموظف على ذلك، إذ ربما يلجأ الزوج والزوجة في ذات الدعوى إلى مكتب المساعدة القانونية ومن المهم في هذه الحالة ألا يعلم كلا الطرفين بأن أحدهما لجأ لمكتب المساعدة تماما كما هي الحال بالنسبة للمحامي، فلا يصح أن يذهب إليه الطرفان ليكون وكيلا عن المدعي والمدعي عليه!!


هذه المكاتب يشرف عليها قاض من وزارة العدل لديه خبرة قانونية في مجال الأسرة فهل يؤدي هذا الفصل السريع في القضايا ؟


بالتأكيد ، فالقاضى المشرف يعرف جيدا ما تتطلبه الدعاوى من إجراءات خاصة بإعلان المدعى عليه أو التحري عن الزوج ودخله في قضايا النفقة مثلا بحيث عندما تعرض على قاضي المحكمة يقرأها ويفصل فيها بسرعة


المرحلة الأخيرة من إنشاء مكاتب المساعدات القانونية بها بروتوكول يتعلق بالنفقة لو تم تنفيذه سيوفر الكثير علي المطلقة وسيحفظ لها ماء وجهها ويضمن لها نفقة سريعة تحفظ كرامتها وأولادها فما تفاصيل هذا البروتوكول ؟


 ·هناك اتجاه لعقد بروتوكول بين وزارتي العدل والتضامن الاجتماعي  بمشاركة مكاتب المساعدة القانونية لتسهيل حصول المطلقات على النفقة بحيث تذهب السيدة إلى الصرف مباشرة ، فحين يصدر الحكم بالنفقة للمطلقة سواء كانت قليلة أو كثيرة ستتوجه إلى بنك ناصر للصرف إلى أن يصدر حكم الاستئناف سواء بالزيادة أو التخفيض أو بالتأييد وستأخذ حكم النفقة واجب النفاذ وتختمه بختم الصيغة التنفيذية وتتوجه بعدها لذات المحكمة التي بها مكتب المساعدة القانونية والصادر منها الحكم ، وسيقوم المكتب بإجراءات الإعلان ومخاطبة بنك ناصر ثم يحدد لها ميعاد الصرف لتتوجه مباشرة إلى فرع بنك ناصر في محافظتها .


العامل المصري


تحدثت عن مجالات أخرى تتمنين فيها وجود مكاتب مساعدات قانونية فماذا عنها ؟


 ·المشكلات التي يتعرض لها العامل المصري أحيانا من فصل تعسفي من أي شركة غير مؤمن عليه فيها تحتاج إلى مكاتب مساعدات قانونية ، فالعامل الذي لا يتجاوز راتبه 150 جنيها كيف سيذهب لتوكيل محامي بخمسمائة جنيه ليأخذ حقه؟! لذا أتمنى أن تتوفر مكاتب مساعدة قانونية على وجه السرعة في طنطا وأسوان والغردقة وشرم الشيخ والمحلة الكبري وكل الأماكن التي توجد بها مصانع فمشاكل العمال كثيرة وقد لمست ذلك بنفسي حيث عملت قاضي عمال لمدة ستة شهور .


• ما نوعية الدعاوى التي ترفع بشكل أكبر داخل مكاتب المساعدات القانونية ؟


- دعاوى النفقة وإعلانات الوراثة والولاية على القصرمن أكثر الدعاوى التي تأخذ حيز كبير جدا في مكاتب المساعدة القانونية .


ما أكثر الأمور التي تسعدك عند إنشاء مكاتب المساعدة القانونية ؟ 


·أكون سعيدة أكثرعندما ننشئ مكاتب المساعدة في أماكن عشوائية وريفية من تلك التي ننشئها في المدن حتى نستطيع تقديم العون للمرأة المهمشة التي ليس لها دراية قانونية ولا قدرة مالية لتحصل على حقوقها في المجتمع ،وهذا هو الهدف الأساسي للمشروع .