عن الجنوب المنسى: متى يزور الرئيس الصعيد؟

03/06/2015 - 11:40:40

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تقرير: أشرف التعلبى

يرحل نظام ويأتى نظام، والصعيد هو أكبر ضحايا الانظمة، رغم كثرة التصريحات والوعود الا ان الفقر يدق باب كل قرى الصعيد، فقد تجاوزت نسبة الفقر فيه الحد المسموح به عالميًا،وطبقا لإحصائيات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والاحصاء بلغت نسبة السكان الواقعين تحت خط الفقر فى أسيوط ٦٠٪، وفى سوهاج ٤٧٪، وقنا ٤١٪، وأسوان ٤٠٪،وتتزايد معدلات الفقر فى ظل عدم قدرة الحكومة على رفع معدلات النمو بشكل حقيقي، لتنعكس آثار هذا النمو على المواطنين، فالصعايدة محرمون من فرص العمل بسبب التراجع الكبير فى قطاع السياحة وأزمات القطاع الزراعى المتراكمة وغياب الاستثمارات الحكومية واستثمارات القطاع الخاص التنموية، وحتى الآن لم يتم تفعيل المادة (٢٣٦)من الدستور والتى تنص « تكفل الدولة وضع وتنفيذ خطة للتنمية الاقتصادية، والعمرانية الشاملة للمناطق الحدودية والمحرومة، ومنها الصعيد وسيناء ومطروح ومناطق النوبة، وذلك بمشاركة أهلها فى مشروعات التنمية وفى أولوية الاستفادة منها، مع مراعاة الأنماط الثقافية والبيئية للمجتمع المحلى، خلال عشر سنوات من تاريخ العمل بهذا الدستور، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون.


الأولوية للصعيد


اكد الدكتور اشرف العربي، وزير التخطيط، ان الحكومه تعمل وفق خطة واضحة لتنمية الصعيد وتحويله لمنطقة غير طاردة للسكان، إلى جانب العمل على تقليل معدلات الفقر.، واضاف العربى فى تصريحات خاصة «للمصور « أن تنمية الصعيد لها اولوية فى رؤية الحكومة،وتاريخيا الصعايدة كانوا لا يعرفون ماذا يحدث فى التنمية بالصعيد، ام اليوم هناك ٥ آلاف مشروع بتكلفة ٧٥ مليار جنيه تستطيع متابعتها، وفى خطة العام الجديد ستكون هذه المشروعات موزعة بين كافة المحافظات وتم تحديدها من اول يوم على الخريطة


واضاف وزير التخطيط أن السنة الماضية تم تجريب ما سمى بخطة المواطن ولديه القدرة على معرفة ماذا يحدث من خلال الموقع الالكترونى للوزارة، وهذا الكلام سوف يتم ترجمته فى السنه الجديدة ويمكنك متابعة ذلك بشكل مستمر من خلال التليفون، وتستطيع أن تعرف المشروع والتكلفة وموعد الانتهاء منه وكل التفاصيل الخاصة به، موضحًا أن الوزارة تقوم الآن بتأمين المنظومة لأن بها معلومات كثيرة جدا .


واشار إلى أن هناك مليون فدان بمحافظة المنيا، وهم ليسوا للزراعة فقط بل هم للتنمية العمرانية المتكاملة، وهذا المشروع سوف يؤثر على الصعيد بشكل عام فى احداث طفرة تنموية، بالاضافة أن هناك مشروع المثلث الذهبى ونحن ننتظر الانتهاء من المخطط العام للمشروع وتم انشاء شركة لهذا المشروع، وهناك ايضا العديد من المشروعات التى تقام فى محافظات الصعيد .


فيما اضاف محمد أبوالفضل، المنسق العام لنادى ابناء الصعيد، أن الخطوات التى تم اتخاذها خلال العام الاول لحكم الرئيس السيسى فى الصعيد عكست إصرارًا منه شخصيا على معالجة المشكلات التى تواجه أبناء الصعيد من جذورها والبدء فى تحقيق تنمية شاملة تنعكس على حياة المواطن الصعيدى منها المشروعات الاقتصادية الكبرى , بدأت الحكومة إطلاق مجموعة من المشاريع القومية العملاقة مثل مشروع المثلث الذهبي، وتقع مساحة المشروع على ٨٤٠ ألف فدان، ما بين محافظتى قنا من الجهة الغربية، والبحر الأحمر من الجهة الشرقية، ومدينتى سفاجا شمالا، والقصيرجنوبا.


واوضح ابوالفضل ان مشروع الإسكان لبناء آلاف الوحدات السكنية لمتوسطى الدخل، فضلًا عن مشاريع تطوير البنية التحتية والتى تجاوزت قيمتها ٢ مليار دولار مثل محطات تنقية المياه المستشفيات ومشروعات الطاقة الشمسية المشروع القومى للطرق: هو عبارة عن شبكة طرق قومية لربط محافظات الصعيد بالوادى الجديد والواحات البحرية، إلى جانب طريق دولى يربط بين موانئ البحر المتوسط والطريق الدائرى الإقليمي، وكان رئيس الوزراء قد أعلن عن المرحلة الأولى للمشروع، والتى تعمل على تنفيذ ١٤ طريقا بطول ١٢٠٠كم تقريبًا خلال عام، وبتكلفة وصلت إلى ٤١٨ مليون جنيه، ويتم تنفيذ طريق سوهاج ـ البحر الأحمر وطريق «الفرافرة - عين دلة» بطول ١٦٨ كيلو بتكلفة تزيد علي٣٠ مليون جنيه والطريق الجديد يربط بين محافظتى أسيوط والوادى الجديد والذى يسهم فى استصلاح أكثر من مليون فدان نظرا لتوفر مياه الرى الجوفية بالمنطقة، كذلك انطلاق المشروع القومى للتنمية البشرية والمجتمعية والمحلية (مشروعك) من محافظة قنا يعكس اهتمام الدولة بمحافظات الصعيد واتجاهها نحو تحقيق التنمية الشاملة تردد على المشروع آلاف الشباب ومنهم ٤.٣٤٦ شاب تقدموا بطلبات فعلية للاقتراض للبدء فى مشاريع صغيرة بتكلفة إجمالية بلغت ٢ مليون ٧٣٢ ألف جنيه مشيرا إلى وجود ٥٠٠ دراسة جدوى بالمقرات لمساعدة الشباب على اختيار المشروع المناسب لهم, ودعا أبوالفضل رجال الأعمال إلى الاطلاع على دراسات الجدوى المتوفرة والتى يتم تنفيذالبعض منها فى الصعيد حتى يقوموا بتنفيذ مثل هذه المشروعات ولكى يحصلوا على فرص مربحة من ورائها وأشارإلى أن من بين هذه المشاريع والتى تم تنفيذها فعليا مشروع إنشاء مزرعة سمكية متكاملة تستخدم بالطاقة الشمسية داخل المياه فى الظهير الصحراوى بصعيد مصر، موضحا أن هذا المشروع غير مكلف على الإطلاق.


واشار بكرى دردير مدير منظمة العدل والتنمية بالأقصر،الى ان الرئيس عبدالفتاح السيسى منذ ان تولى رئاسة الجمهورية أصدر تعليماته للوزراء والمحافظين بالتخلى عن نظرية المكاتب المكيفة واختار نظرية الالتحام مع المواطنين فى الشارع، ليستمع لشكواهم ويعيش جزءا من معاناتهم، وهى ميزة لرئيس الجمهورية تجعله يدرك حجم ما يعانيه الصعيد من مشاكل خاصة فى القطاعات الخدمية المهمة مثل المستشفيات والمدارس والمواصلات والخدمات الأخرى المتصلة بالحياة اليومية للمصريين.


خارج حسابات الرئيس


اكد جمال فاضل، مؤسس حملة لا لتهميش الصعيد، ان السبب الحقيقى فى تهميش واهمال الصعيد فى عهد السيسى هو عدم تفعيل المادة ٢٣٦ من الدستور والتى تنص على دور الدولة فى وضع وتنفيذ خطة للتنمية الاقتصادية، والعمرانية الشاملة للصعيد، مع مراعاة الأنماط الثقافية والبيئية للمجتمع المحلى، ويرى فاضل ان الرئيس مقصر فى حق محافظات الصعيد، متسائلا كيف لا يزور الصعيد رغم مرور عام على توليه منصب رئيس الجمهورية؟


طالب العميد علاء عابد، البرلمانى السابق، بسرعة الإنجاز فى إعداد خطة مكتملة لتنمية الصعيد، بدلا من ان يخرج علينا وزير ما ويقول إن الصعايدة هم سبب العشوائيات كما رأينا فى الايام الماضية والسبب يعرفه الجميع ان سبب هروب الشباب الصعيدى من بلاده هو عدم وجود مصدر للرزق من مصانع أو مزارع أو غيرها من مصادر للتنمية، وهذا يدل على عدم عدالة التوزيع فى التنمية الصناعية فكلها تركزت فى القاهرة الكبرى، هذا بالاضافة إلى ارتفاع اسعار الاسمدة الزراعية وإيجارات الاراضى الزراعية مما جعل الصعيدى يتركها ولا يزرعها لان الناتج منها اصبح اقل بكثير من التكلفة الفعلية للمحصول الناتج، كل هذه عوامل ادت إلى هروبه من الريف للمدينة .


مرددًا هل ستترك الحكومة الرئيس يعمل بمفرده وحيدا ليل نهار دون ان تسانده فهو يعمل بسرعة الصاروخ وهم يعملون بسرعة السلحفاة، لذا اطالب الرئيس بسرعة تشكيل حكومة جديدة حتى تنجز معك الثلاث سنوات القادمة نحو ازدهار وتنمية اكبر لمصر وخاصة الصعيد . وتابع انه اذا تحدثنا عن مشاكل الصعايدة فهى عديدة ولم تتغيير أو تتحسن فالمستشفيات متهالكة لدرجة انها لا ترقى لعلاج الحيوانات لقلة الخدمات الصحية بها ونقص الاجهزة الطبية، والمدارس متهالكة ونقص شديد فى عددها وزيادة كبيرة فى اعداد الطلاب فى الفصول يتخطى السبعين تلميذا فى الفصل .


اكد المستشار حلمى علي،منسق عام حركة الصعيد يا ريس، أن الصعايدة يعانون من تدنى مستوى الخدمات الصحية،خاصة مع زيادة وانتشار الامراض من الكبد والفيروسات فى مجتمع فقير يعانى مشقة الحياة، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الأمية بسبب تكدس الفصول بالتلاميذ وعدم تنمية قدرات المعلمين، كما ان المزارع يعانى الامرين لزراعة ارضه من ازمة المياه والاسمدة وعدم قدرته على تسويق المحصول


واوضح علي، ان الصعيد هو ترمومتر الحياة الاقتصادية فى مصر لأنه شريان الاقتصاد كونه الداعم للعديد من المنتجات الاستراتيجية ويكفى التدليل فقط على السد العالى ومصنع الومنيوم نجع حمادى ومصانع السكر بسوهاج ونجع حمادى ودشنا ورغم تلك الأهمية القصوى للصعيد وقدرته التامة على إحداث التغييرات المرجوة لتحسين الاقتصاد الا ان الصعيد مازال بعيدا كل البعد عن خريطة التطوير والنمو بشتى مجالاته


وطالب منسق عام حركة الصعيد يا ريس، الرئيس السيسى بأن يضع الصعيد فى اولى اهتماماته بعمل جاد ومثمر حتى ينهض بالصعيد. موضحا ان الصعيد هو قاطرة تنمية الدولة بشكل عام، كما طالب بسرعة تنفيذ مشروع “المثلث الذهبي” لاستغلال الثروة المعدنية والموارد الطبيعية بمناطق (قنا،القصير،سفاجا)، مضيفا ان هذا المشروع سيحقق تنمية سياحية، وزراعية، وتجارية، وصناعية.


وقالت الدكتورة حنان الحلبي، رئيس التيار النسائي، أن المرأة فى الصعيد تم تهميشها لفترات طويلة سواء كان فى مجال التعليم أو السياسية، والرجال دائما ما يحاولون توصيل رسالة أن المرأة لا ينقصها شيء بالرغم من أنها حرمت من العديد من الحقوق.


وأضافت الحلبى اننا لا نبحث عن الدور السياسى للمرأة حاليا بقدر ما نبحث عن دعمها ماليا واقتصاديا لسد متطلبات الحياة اليومية، فالمرأة فى الانتخابات الماضية أظهرت أنها سياسية من الدرجة الأولى فقد ذهبت وصوتت وشاركت فى العملية السياسية، نحن نريد برنامجا للصحة، وبرنامجا تعليمىا لها، فاستثمار المرأة هو الاستثمار الحقيقى حاليا، فمن الممكن توفير مشاريع صغيرة لها فى الصعيد، كل بيت فيه ٨ بنات وولد أو ولدان فالولد من الممكن أن يعمل على توك توك أما البنات فأين يعملن؟.