وداد .. صعيد الحب والانتقام على خشبة المسرح العائم

01/06/2015 - 10:25:17

مسرحية وداد مسرحية وداد

كتب - محمد بغدادى

" وداد" مسرحية شبابية تقام حالياً بقاعة الشباب بحديقة المسرح العائم بالمنيل، وتدور أحداثها داخل إحدى القرى فى صعيد مصر، وتناقش مشكلة اجتماعية شائعة داخل قرى الصعيد، من خلال عرض قصة لأسرة فقيرة تتكون من 3 أشخاص هم الأم والابن والزوجة، ونظراً لتعلق الأم الشديد بابنها وعشقها له وشعورها الدائم بأنها فقط صاحبة الحق فى امتلاكه، تقوم الأم بزرع الشك داخل ابنها فى سلوك زوجته ويبدأ الصراع بين الأم والزوجة وتزداد حيرة الرجل بينهما، فلم يستطع تفضيل أي منهما عن الاخرى فإحداهما أمه التى احتضنته وعاش فى كنفها والأخرى زوجته التى يعشقها بجنون ويثق فى انضباطها وحسن سلوكها .. وتوالت الأحداث فى إطار اجتماعى تراجيدى وظلت الأم تحقن ابنها وتزيد من شكه نحو زوجته، من خلال بعض الحكى الشعبى والموروثات المتعارفة من أمثال وحكم واقاويل، ويتطور الأمر ويزداد الزوج احتقاناً وشكا نحو زوجته، إلى أن يقوم بقتلها فى نهاية العرض لسوء سمعتها وفقاً لاعتقاده المزيف .


قال الفنان الشاب أحمد مجدى بطل العرض إن العرض يتضمن هدفين، الأول ظاهرى ويتمثل فى إظهار أحد أشكال الظلم التى تتعرض له المرأة فى المجتمعات المنغلقة، من نظرة دونية وعدم مساواتها بالرجل وسلبها من جميع حقوقها ، مؤكداً على ضرورة التخلص من هذه العادات والتقاليد القديمة، حيث إنها أصحبت لا تتناسب مع المجتمع المعاصر وعالم الانفتاح والتكنولوجيا الذى بات مسيطراً فى الوقت الحالى .. أما الهدف الظاهرى فضرب له مثال " الزن على الودان أمر من السحر" قائلاً : "هذا هو الحال الذى نعيشه منذ اندلاع ثورة يناير من تهويل وتفخيم فى الأمور دون التأكد من صحتها من قبل بعض الإعلاميين والنشطاء على موقع التواصل الاجتماعى، والذين لم يكن يشغلهم الصالح العام بقدر مصالحهم الشخصية".


وعلى صعيد آخر، أشار مجدى إلى أن العرض امتدت بروفاته لما يقرب من عام كامل، نظراً للظروف السياسية المتلاحقة التى اضطرتهم للتوقف أكثر من مرة، معربا عن سعادته بإعادة عرضه على المسرح العائم مرة أخرى، حيث سبق وتم تقديمه فى شهر فبراير الماضى فى ذات المكان.


"وداد" بطولة أحمد مجدى، لقاء الصيرفى، منال زكى، رويدا نعيم، ومن تأليف حسن أحمد حسن، وإخراج أسامة مجدى، ومن إنتاج فرقة الشباب التابعة للبيت الفنى للمسرح .