بارانويا .. رؤية نسائية لمعاناة المرأة المصرية

28/05/2015 - 12:32:57

لقطة من عرض بارانويا - عدسة عمرو فارس لقطة من عرض بارانويا - عدسة عمرو فارس

كتبت - أميرة إسماعيل

فى صالة يخيم عليها الصمت المضفر بالموسيقى والإضاءة المتناغمة, قدم مسرح الهناجر عرض المونودراما "بارانويا" تأليف رشا فلتس وإخراج الفنان محسن حلمى..


 هذا العرض الذى يجسد الضغوط النفسية التى تتعرض لها المرأة المصرية والتى برعت الممثلة المتألقة ريم حجاب فى تجسيدها بحرفية ومهارة جسدية وحركية طوال 60 دقيقة هى مدة العرض.. من داخل قاعة العرض كانت حواء شاهدة على تجربة غاية في الثراء والأهمية.. تجربة تدق كل نواقيس الخطر تجاه ضغوط يومية تتعرض لها المرأة المصرية..


مفاتيح الشخصية..


"تحمست شعوريا.. فالورق غني بالإلهام" هكذا تحكى ريم حجاب عن "بارانويا" قائلة: الورق به أحاسيس فياضة مسترسلة فى تناسق وإتقان, وقد استوعبته بقلبى قبل ذهنى وتدريجيا بدأت تتكشف لنا التفاصيل، وأقوم بتطبيقها مع فريق العمل ومع المخرج الرائع محسن حلمى الذى كشف لي مفاتيح الشخصية.. وتكمن مفاتيح الشخصية فى التعرف على الحالة التى نعرضها, فالعمل يجسد حالة تعيشها معظم النساء من فقدان الثقة منذ صغرها سواء بوفاة جدتها "مصدر الأمان الأول فى حياتها وأقرب شخصية لها", ثم فقدانها الثقة مرة ثانية بأحد المقربين إليها "خالها" التى تستد إليه، وتحكى له تفاصيل حياتها فيستغل ذلك ويتحرش بها, وبالتالى انكسر حائط الأمان الثانى! وهنا يتضح أن بذرة الأمان قد فقدتها مع كل من حولها بفعل تلك التجارب التى مرت بها, وتعتبر هذه الجزئية هى الوحيدة التى تسردها البطلة عن طريق الحكى وباقى العرض مجرد هواجس وتخيلات لا نعرف مدى صدقها من زيفها, نظرا لأن الشخصية -طوال العرض - تتحدث عن استغلالها من قبل الآخرين, وتحريكها مثل عروس الماريونيت, وبالتالى يصل انطباع للمشاهد بالتساؤل: هل حديثها حقيقى أم يدور فى عقلها فقط, أم هى مجرد هلاوس تمر بها الشخصية, فهى مليئة بالمشاعر والصراع مع ذاتها.


الصراع والأمان


فى كل حركة قدمتها ريم مزيد من الإبداع والإتقان فى الأداء والبراعة فى توصيل إحساسها وضعفها وهذيانها وأحيانا استسلامها, وعلى خشبة المسرح شاركتها الأصوات الجانبية - التى تمثل الهواجس وفقدان الثقة فى نفسها - التمثيل, بالإضافة إلى صوت هادىء - صوت المنتصف ويمثل مصدر الأمان للشخصية - وجدل دائم بينهم وحيرة أكثر للمرأة التى تعانى من كل ضغوط الحياة بلا رحمة أو تفهم أو مراعاة لنفسيتها.


قهر المرأة


فيما توضح رشا فلتس - مؤلفة العرض - استنادها لتجارب الحياة والقراءات المختلفة التى تهتم بأحوال المرأة - وبخاصة القراءات النفسية التى تمثل المحرك الأساسى لأى شخص خاصة لو كانت امرأة - وقد ركزت بشكل قوى على أن المرأة التى تتعرض للقهر من الآخرين يقودها ذلك إلى قهر نفسها بنفسها من خلال جلد الذات أو الإحساس المستمر بالذنب وهذا تحول نفسى بشع على المرأة, وبالتالى تنادى رشا كل امرأة بأن تدفع أى قهر عن حياتها بل وتحاربه فلا تستسلم لذلك وإلا ستتحول حياتها إلى جحيم.


وتشير رشا فلتس إلى أهمية الصحة النفسية حتى نكون فى مجتمع صحى, وبالتالى اعتمدت على تقديم العرض فى شكل سيكودراما وقد كان رد الفعل إيجابيا جدا ومفهوما لكل الحاضرين.


خدى حقك


وفى كلمة لـ"حواء" تقول ريم حجاب: "أقول لكل حواء متكبريش دماغك وخدى حقك, وعلمى بناتك ياخدوا حقهم إما بالحب أو بالقوة, فلا تهمل أى حق من حقوقها".