كرسى الفوم حضن الراحة والاسترخاء

28/05/2015 - 12:20:31

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت - د . عبير بشر

يجب أن تحقق البيوت العصرية لقاطنيها الراحة والهدوء.. هذا باختصار الاتجاه السائد لدى كبار مصممى الديكور حول العالم، ويعتبر مقعد حبيبات الفوم من أكثر قطع الديكور التى تم ابتكارها لتحقيق هذا الهدف.


  وقام بتصميم هذا المقعد لأول مرة ثلاثة من مصممى الديكور الإيطاليين المنتمين لتيار الحداثة المعتمد فى تصميماته على التكنولوجيا الحديثة التى أتاحت مادة البوليستيرين وأدخلتها فى الكثير من الصناعات.


وتقوم فكرة التصميم على أن يتشكل بحيث يحيط بجسم الجالس، وبشكل يسمح له بإسناد جميع عضلات جسمه عليه، كما تتميز الكسوة الخارجية للمقعد بالتنوع فهى إما من الجلد أو القماش أو الفرو، ليعطى مساحة من حرية الاختيار تناسب كل الأذواق.


ويتسم المقعد بمناسبته لجميع أفراد الأسرة على اختلاف احتياجاتهم وأعمارهم، فهو يلائم الصغار والكبار، كما يفيد فى حالات الجلوس طويلا أمام شاشات الكمبيوتر .


ونظرا لطبيعته المرنة وخفة وزنه يمكن نقله بسهولة فى أرجاء البيت كله, كما أن مرونته تتيح تشكيله حسب رغبة المستخدم، فأحيانا يمكن استخدامه كمقعد أو سرير أو على شكل وسادة أو مقعد لرفع القدمين.