مليون دولار من إسرائيل لمؤسس ويكيبيديا

27/05/2015 - 11:08:53

تقرير: دعاء رفعت

استضافت تل أبيب الأسبوع الماضى الأمريكى «جيمى ويلز» مؤسس موسوعة الـ «ويكييديا» لإهدائه جائزة «دان ديفيد» كخطوة جديدة يراها البعض إحتلالا ممن نوع ثقافى يوفر لها دعما مؤسسيا أكبر منظومة معلومات مبرمجة على مواقع الإنترنت والتى تعتبر بمثابة التاريخ المقروء.


صرح «ويلز» الذى يدعى الحيادية التامة لمحطة الـ «جى تى إيه» الإخبارية قائلاً «أنا داعم شديد لإسرائيل، لذا لا أكترث لهؤلاء المنتقدين»، كما تحدث خلال زيارته عن أسباب دعمه لإسرائيل التى تدعم حرية التعبير وحقوق المرأة ، وأنها دولة ديمقراطية حقيقية على حد زعمه. «جيمى ويلز» (٤٨ عاماً) رجل أعمال أمريكى وهو أحد مؤسسى منظومة الـ «ويكيبديا» والرئيس الفخرى لها سيعود من رحلته بمليون دولار (١٠٪ منها مخصصة لطلاب الدكتوراة) وهو قيمة الجائزة الدولية (دان ديفيد) والتى تمنحها جامعة تل أبيب سنوياً، ويذكر أنه تم أختياره من قبل لجنة الجائزة لقيادته لـ «ثورة المعلومات». قال «ويلز» عند تلقيه الجائزة ويكيبديا ليست مجرد موقع، بل هى حركة لمشاركة المعلومات فى أنحاء العالم، وهى موسوعة مجانية لكل شخص فى الكرة الأرضية «ويدعى ويلز» الحيادية فيما يخص القضية الفلسطينية الإسرائيلية زاعماً بأنه أكبر تحد له حيث أنه يهدف إلى الانتصار على الانحياز ولهذا يعمل على توفير أكبر قدر من المعلومات. «ويلز» الذى يُعرف بانحيازه التام فى مواقف عديدة سبق وقام بالدفاع عن إسرائيل فى مراسلات بثها عبر صفحته بموقع «الفيس بوك» وفى عام ٢٠١١ حضر فيه «ويلز» المؤتمر الرئاسى الإسرائيلى، كما حضر مؤتمر «ويكييديا» والذى عقد فى مدينة «حيفا» الشمالية بإسرائيل فى ذلك العام. وفى حين يتهم البعض «ويلز» بالإنحياز بشكل شخصى لدولة الاحتلال، هناك ما يدل على انحياز المؤسسة بالكامل للموقف الإسرائيلى، ففى عام ٢٠٠٣ (بعد عامين من تأسيس الموقع) كان على محررى المؤسسة التطرق لجدار الفصل العنصرى الذى تبنيه إسرائيل على الحدود مع الضفة الغربية، وفى خلال الانتفاضة الثانية سمى الموقع الجدار بـ «الجدار الأمنى» وركز بشكل كبير على دعم إسرائيل.