أوقــــــاف الفيــــوم تحـــرر ملحقــــات ١٠ مساجــــد من قبضة الجماعة الإسلامية

27/05/2015 - 10:42:10

  د. نسيم د. نسيم

تقرير: طه فرغلى

شنت مديرية أوقاف الفيوم حملة موسعة من أجل إعادة السيطرة على ملحقات بعض المساجد، التى وضعت الجماعات المتطرفة، وعلى رأسها جماعة الإخوان الإرهابية والجماعة الإسلامية، وأنشأت بطرق ملتوية غير قانونية دورا لتحفيظ القرآن، وحضانات.


وقاد الحملة الدكتور عبدالناصر نسيم، وكيل وزارة الأوقاف بالفيوم يرافقه تفتيش المتابعة، وقال فى تصريحات خاصة لـ»المصور»، إن الهدف من هذه الحملات المستمرة إعادة مرافق المساجد من يد هذه الجماعات التى تستخدمها بشكل غير قانونى، وأنشأت دور حضانة، وأماكن لدروس السيدات، ومكاتب لتحفيظ القرآن، وصناديق للزكاة تجمع أموالا لا نعرف أين تذهب، وكل هذا بشكل غير شرعى أو قانونى، وهذه الجماعات المتطرفة ضربت بالقانون عرض الحائط وتلاعبت بالأوراق.


وأضاف: الجماعة الإسلامية وباقى الجماعات المتطرفة كانت تحتل مساجد الفيوم احتلالا دعويا، وتستغل ملحقات ومرافق المساجد فى نشر الأفكار المتطرفة.


وقال اتخذت إجراءات حاسمة وصارمة من أجل تصحيح هذه الأوضاع وقدت بنفسى حملة مكبرة من أجل إزالة لافتات هذه الجماعات من أعلى المساجد، ود.مختار جمعة، وزير الأوقاف، يدفعنا لمواصلة هذه الحملات، وقرر صرف مكافأة بقيمة شهر تقديرا منه لجهودى، وكانت هناك لافتات حديدية، وصناديق زكاة موضوعة عند مداخل المساجد، وأزلنا كل هذا، ولم نرضخ لابتزاز هذه الجماعات المتطرفة، وحذرناهم تحذيرا شديدا من العودة إلى ارتكاب هذه المخالفات مرة أخرى، وهناك حملات تفتيش مستمرة ومتابعة على مدار الساعة، وأنزل بنفسى متتكرا فى الظهر والمغرب والعشاء والفجر أيضًا من أجل كشف أى مخالفات.


وأوضح أن تم إزالة المخلفات وإعادة السيطرة على ملحقات ١٠ مساجد أبرزها:


- مسجد الزهراء بالعدوة التابع لإدارة أوقاف شمال الفيوم، وكانت هذه الجماعات تستغل الدور الثانى، والثالث فى إنشاء دور حضانة، ومكتب لتحفيظ القرآن الكريم، وأغلقنا هذا النشاط بشكل تام، وكان هذه الجماعات تدرس لما يقرب من ٣٠٠ شخص ما بين شباب وأطفال وبنات، ويعلم الله ما الذى كانت تفعله هذه الجماعات المتطرفة بعقول الشباب.


- المسجد الكبير بالعزبة البيضاء شمال الفيوم، وكانت الجماعة الإسلامية تسيطر على ٣ أدوار، وهذا المسجد من أكبر مساجد الفيوم.


- مسجد الصباحية بحى السهارية ببندر الفيوم، وهذا المسجد أيضا من المساجد الهامة بالفيوم، ووجدنا أعلاه لافتة عرضها ١٠ أمتار مكتوب عليها مديرية التعليم بالفيوم، ولافتة عليها مجمع صلاح الدين الأيوبى، فما كان منا إلا إزالة هذه اللافتات، ووضعنا مكانها لافتة مديرية أوقاف الفيوم.


وأضاف: «أحذر هذه الجماعات وأقول لها نحن وراءكم، ولن نترككم، وأطالب هذه الجماعات إن كانت تسيطر على مساجد أخرى بتسليم المفاتيح لأننا لن نسمح لهم بالتواجد، وسنتخذ ضدهم كافة الإجرءات القانونية، وهناك إجرءات سرية نتخذها، ونحن لهذه الجماعات بالمرصاد».


 



آخر الأخبار