فى أحدث معارض إسلام زاهر .. الجسد فريسة العجز

25/05/2015 - 10:32:13

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتبت - شيماء محمود

يقام حاليا أحدث معارض الفنان إسلام زاهر الذى إختار له عنوان"وردى ومراثي" بجاليري مصر للفنون بالزمالك..قدم الفنان مجموعة من أحدث لوحاته التي عبر فيها بأسلوبه الخاص والمتميز عن حالة من الحزن والشجن التى تلتمسك مع كل لوحة من لوحات المعرض فبعد أن يثير تساؤلك ذلك العنوان الملتبس الذى اختاره زاهر للمعرض عنوانه "وردى ومراثى"حيث رسم زاهر فتاته ليلة خطبتها في ثوبها الوردى وحوائط المنزل والزهور التى حرصت على حملها ذات المسحة الوردية ..حتى غطاء الرأس كان ينافس فى ورديته قماش الثوب الذى غطى كل وجودها عدا الوجه والكفين .. ورغم ان فناننا معروف بتنوعه وتمكنه من الرسم وأدوات وتقنيات معالجته تشكيليا إلا أنه فاجأنا بمعالجات غير مألوفة فلم يزايد على الحيل التقنية أو يستعرض تمكنه اللونى ليستهدف أولا إعادة الاعتبار الجمالى للنسب القياسية للأجسام مستعرضا الجماليات البصرية "للبدانة" بملبسها الذى يشبه الجثث المدرجة فى أكفانها ..هذا بخلاف تعمده خشونة المسطح عبر ضربات فرشاته التى جعلت من الفستان الوردى سجنا وكفنا وسلكا شائكا ..ليتأكد لنا عبر تلك الكيانات الجسدية المشوشة المأزومة بوجودها الذاتى ..على فقدان الهوية وضياع ملامح الشخصية بضبابية تعمدها الفنان فيصبح الجسد فريسة لعجزه عن مواجهة الآخر.