ناهد العشرى .. محامية العمال

21/05/2015 - 10:42:04

رئيسة التحرير ماجدة محمود رئيسة التحرير ماجدة محمود

كتبت - ماجدة محمود

اكثر ما لفت نظرى فى حوار د/ ناهد العشرى وزيرة القوى العاملة والهجرة فى ندوة المصور انها لسان حال العمال ، ولما لا وهى واحدة منهم عاشت أحلامهم وآلامهم ، هكذا قالت : " اعمل بالوزارة منذ ثلاثين عاما بعد تخرجى مباشرة من كلية الحقوق وبعد تقلد الوزارة أصبحت مسئولة عن 27 مليون عامل " .


وأضافت : لا تعينات بالحكومة ولا أدعو لها ، ولكن لدينا 253 ألف فرصة عمل من 1256 صاحب شركة ، من رغب بالعمل منهم   وصل عددهم 169 ألف عامل معين الآن ، سألت سيادة الوزيرة ، هل هناك طلب على العمالة النسائية ام الفرص للرجال فقط؟ 


بحماس شديد قالت : لا يوجد تصنيف فى التوظيف وعبارة " للرجال فقط  "تم منعها نهائيا من طلبات التوظيف ، ولا أقبل من اى صاحب عمل هذا إلا اذا كانت الوظيفة من المهن المحظورة على النساء مثل المحاجر .


سألتها : هل هناك عاملات مصريات يتم إلحاقهن للخارج للعمل كخادمات ؟  أجابت : أنا لا أعطى تصريحاً لأى امرأة للعمل بالخارج إلا إذا كانت طبيبة او مدرسة او مهندسة ومنذ بداية شهر مارس 2014 وحتى الآن لم يتم طلب أى من هذه المهن الخاصة بالسيدات ، وأنا لم أقم بتسفير أى امرأة للخارج حتى الآن  وهذا الموضوع يتم فتحه عندما يريد الإعلام تغيير وزير القوى العاملة ، فأنا لم أسفر خادمات ولا يوجد أى صلة لى بهذا الأمر وأشهد الله على ذلك ، وعدت لأسألها ولكن غالبا ما نسمع عن مصريات يعملن كخادمات فى دول الخليج ؟ أجابت ، هذه العمالة تخرج بطريقة غير شرعية ولا نعرف عنها شيئا إلا عندما تتعرض لمشكلة ما ، وحتى السفارة فى الخارج لا تعرف عنها شيئا ، قلت للوزيرة ، اشهد الله ان السؤال برئ ، براءة الذئب من دم ابن يعقوب ، وكنت أود التأكد من حماية الجاهلات بالقانون ،والحقوق ، والخادمات من هذه الفئة ، ولهذا أود ان اعرف رأى سيادتك فى تخصيص وزارة للتعليم الفنى وهل تستطيع مستقبلا توفير عمالة مدربة والاستغناء عن العمالة الأجنبية ؟ قالت : طبعا هذا النوع من التعليم سوف يسد ثغرات المهن التى يشغلها الأجانب ، وقرار تخصيص وزارة التعليم الفنى جاء متأخراً كثيرا . 


موضوع اخر هام كان لابد من التطرق له وهو الهجرة غير الشرعية وكيفية السيطرة عليها ؟ 


معالى الوزيرة أكدت أن الهجرة الشرعية صارت أزمة حقيقية فى كثير من المحافظات المصدرة لها وعلى رأسها الفيوم ، وأشارت أن الوزارة أنشأت مكاتب استشارات للهجرة والإستقدام بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية حيث تعرض هذه المكاتب أفلاماً عن مخاطر الهجرة غير الشرعية وهناك ايضا أفلام يعدها المركز القومى للأمومة والطفولة ، وأنا لا أقول للشاب الذى يريد الهجرة غير الشرعية انها مخاطرة محفوفة بالموت ، ولكن أقول له وظيفتك عندى ، ونحن لدينا متطوعون صرفوا النظر عن فكرة الهجرة غير الشرعية يتم الإستعانة بهم للتحدث عن تجربتهم وإقناع أقرانهم بالعدول عن الفكرة ، وأتمنى تعميم هذه المكاتب على مستوى محافظات الجمهورية قريبا .


وكما عنونت مقالى بأن الدكتورة الوزيرة محامية العمال وأنها تسعى جاهدة لتحقيق العدالة الإجتماعية لهم أؤكد على ماذكرته بأن الوزيرة بدأت حوارها بالإشارة الى مطالبتها بتخصيص محكمة عمالية تماثل محكمة الأسرة لمناقشة قضايا العمال ، مقترحة جعل احدى الدوائر دائرة عمالية من دون اى إنفاق او تكلفة لبناء مكان جديد لأنها شخصيا وكما قلت تبذل جهودا كبيرة لتطبيق العدالة الاجتماعية على ارض الواقع وليس مجرد هتافات .