بطلة تنس الطاولة فرح عبد العزيز: العالمية حلم حياتي

21/05/2015 - 10:34:17

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

حوار - أميرة إسماعيل

نجحت فرح حسن عبد العزيز(22 سنة) فى أن تكون ضمن منتخب مصر لرياضة تنس الطاولة الفائز على نظيره النيجيرى فى مباراة نهائي فرق السيدات، ضمن فعاليات البطولة الإفريقية لتنس الطاولة التى استضافتها مصر, بمشاركة 105 لاعب ولاعبة من 19 دولة إفريقية.. التقينا البطلة ودار هذا الحوار.


فى البداية تقدم فرح نبذه عنها قائلة: أنا طالبة بالفرقة الثالثة بكلية الفنون الجميلة – جامعة حلوان, قسم جرافيك ورسوم متحركة, بدأت تنس الطاولة منذ عمر خمس سنوات وكنت أذهب للتمرين مع أختى الأكبر"سارة" وأحببت اللعبة من خلال متابعتى لها..


لماذا تنس الطاولة؟


لأنها رياضة ليست عنيفة ولا توجد احتكاك مع المنافس بل تعتمد على التفكير وثبات الأعصاب وسرعة رد الفعل والتركيز واللياقة البدنية.


هل هناك رياضة أخرى تمارسينها؟ وإلى أي مدى يصل طموحك؟!


مارست السباحة وألعاب القوة والفروسية، ولكن وجدت تعارضاً بينهم فقررت اختيار تنس الطاولة والتركيز عليها وتحقيق البطولات فيها. أما عن طموحى فأتمنى الحصول دائما على ترتيب دولى متقدم لأصل إلى العالمية في تنس الطاولة.


ماذا عن أهم البطولات التى حققتيها محلياً أو دولياً؟


حصلت على المركز الأول فى بطولات الجمهورية عدة مرات منذ سن 12 سنة وحتى السيدات آخرها شهر فبراير 2015 فى استاد القاهرة، وكنت أول لاعبة تجمع بين الميدالية الذهبية تحت سن 18 والسيدات فى نفس البطولة فى بورسعيد 2010, حصلت على الميدالية الذهبية فى دورة الألعاب الأفريقية فى موزمبيق فى 2011، والعربية فى نفس السنة فى قطر، والمركز الثالث فى دورة ألعاب البحر المتوسط فى تركيا 2012, أيضا حصلت على العديد من الميداليات فى البطولات الأفريقية والعربية منذ مسابقات الناشئات حتى الآن.


ومن هو مثلك الأعلى؟!


لا يوجد لدى مثل أعلى معين، فقط هم مجموعة من الأشخاص أسعى جاهدة للحصول على صفاتهم الجيدة، مثل أبى وأمى وأختى سارة عبد العزيز التى حققت الكثير من الإنجازات التى أتمني تحقيقها يوما ما.


ما دور الاتحاد فى دعم هذه اللعبة وكيف تستعدين لكل بطولة؟


يدعم الاتحاد اللعبة عن طريق تشجيعنا على المشاركة فى بطولات دولية كثيرة لمزيد من الاحتكاك، وبذلك يقوم برفع مستوى اللعبة واللاعبين فى مصر والمساهمة فى توفير تكاليف الأدوات للأندية التى يصعب عليها تحملها ويحرص على عمل بطولات محلية كثيرة ويقوم بعمل معسكرات خارجية فى بلاد مختلفة مثل الصين وإيطاليا لأفراد المنتخب حتى نستفيد من خبراته ورفع المستوى العام.


أما عن الاستعداد لأى بطولة: فذلك من خلال تكثيف التمارين ومحاولة زيادة اللياقة البدنية ومعرفة نقاط ضعف وقوة منافسينى والتركيز عليها، والتركيز على الاستعداد النفسى ومحاولة تشجيع نفسي وإعطاؤها ثقة زائدة فى المكسب.


ماذا عن الدراسة ؟


يشغلنى كثيرا التوفيق بين الدراسة والتمارين اليومية، وكيفية المحافظة على التوزان بين تفوقي فى المجالين، فكلاهما يحتاج إلى الكثير من الوقت والمجهود خصوصا أنني في كلية عملية تحتاج لمجهود وتركيز، ولكن مع تنظيم الوقت والعمل ووضع خطة منظمة نستطيع أن نحقق اهدافنا.. وفى النهاية رؤية الشخص نجاحه تساعده على تحمل المجهود.


ماذا يمثل لك فوزك مع المنتخب النسائى لبطولة إفريقيا؟


يمثل نجاحاً مستحقاً حيث إن المنتخب النيجيرى كان متقدماً فى النهائى، واستطعنا التغلب عليه فكانت لحظة سعيدة على أسرة تنس الطاولة جميعهم.


فى رأيك هل يقبل الشباب على رياضة معينة؟! ولماذا؟


أعتقد أن كرة القدم مازالت الأولى لدى الكثير من الشباب لأنها اللعبة الشعبية الأولى، والحاصلة على أكبر اهتمام إعلامى أيضا.