الحكومة متوترة من تغيير الحكومة!

20/05/2015 - 10:57:14

المهندس ابراهيم محلب المهندس ابراهيم محلب

تقرير تكتبه : سحر رشيد

الحكومة متوترة هذه الأيام من الحديث عن تغيير الحكومة وما زاد من هذه الضغوط استقالة وزير العدل فى أعقاب تصريحاته المسيئة لعمال النظافة وانقطاع التيار الكهربائى عن ماسبيرو وأزمة ارتفاع الأسعار .


والملاحظ لأداء الحكومة وعلى رأسها المهندس إبراهيم محلب يجد أن هناك توتراً واضحاً فى أداء الوزراء داخل الاجتماعات الوزارية والزيارات الميدانية، فعلى الرغم من أن المهندس محلب أكد فى تصريحات عديدة أنه لا يوجد تعديل وزارى إلا أن التقارير المتداولة تؤكد ضعف أداء بعض الوزراء، الأمر الذى جعل محلب فى اجتماع مجلس الوزراء الأخير يتحدث بلهجة حادة وشديدة مع الوزراء وقال لهم «يجب تطبيق مبدأ الثواب والعقاب على كل المسئولين فى كل الوزارات» وأضاف «فصل لربك وانحر» ويجب معاقبة أى مسئول مقصر أو مهمل أو فاسد وفى الوقت نفسه يجب مكافأة كل من يجيد فى عمله وينجز . وعلمت المصور من مصادرها داخل مجلس الوزراء أن محلب شدد على تنفيذ تكليفات محددة من رئيس الجمهورية بالتواصل مع المواطنين وتحسين الخدمات الحكومية المقدمة لهم.. والنزول إليهم للتعرف على شكواهم وحل مشكلاتهم لدرجة أن المهندس محلب أمر بإعادة ترتيب إدارة الشكاوى فى المحافظات وأن تقدم تقريرا وافيا للمحافظ شخصيا كل شهر. وفى مواجهة انخفاض شعبية الحكومة ارتفعت الزيارات الميدانية للمواقع الخدمية، ولكن بشكل مفاجئ خرجت البيانات الرسمية عن الحكومة محاولة إظهار مدى الجهد الذى يبذله رئيس الوزراء لدرجة أنه أصدر بياناً رسمياً بعنوان «عاد من فرنسا فجراً وحضر احتفالاً مع السيسى فى السادسة والنصف صباحاً وقام بأربع زيارات مفاجئة للاطمئنان على الخدمات المقدمة للمواطنين».


ليعلن محلب أثناء زيارته أننا متواصلون مع المواطن وتحت أمره وسنواجه الفساد.. وقام بالتشديد على المسئولين فى سرعة إنجاز الخدمات المقدمة قائلاً عدم الاكتفاء بالجلوس فى المكاتب ومواجهة الفساد والمحسوبية، والنظافة على رأس أولويات المحافظات والأحياء.


وأضاف محلب أن هناك رسالة عن هذه الزيارات المفاجئة «أن كل مسئول هيلاقينا «في وشه» وبالتالى يجب على الجميع العمل بجدية خاصة فى المواقع التى تقدم خدمات يومية للمواطنين إحنا جايين للشعب وتحت أمره».


وأكد محلب على ضرورة أن تكون الخدمات الإلكترونية لضرب الفساد والمحسوبية نهائياً وسرعة تقديم الخدمة وعدم وجود طوابير».


وحرصت الحكومة خلال الأيام القليلة الماضية أن تقدم كشف حساب عن إنجازاتها خاصة فيما يتعلق ببرنامج الرئيس السيسى بتقديم خطوات ملموسة فى مشروعات بعينها ومنها مشروع استصلاح مليون فدان بإعلان المرحلة الأولى فى المنيا باستصلاح ٤ ملايين فدان فى سهل المنيا الغربى لتوطين ٥٠٠ الف نسمة وتوفير ١١٠ آلاف وحدة، بالإضافة لنجاح جهود الحكومة فى مواجهة السيول هذا العام وتوفير خسائر تقدر بالملايين ... ومواجهة التعديات على النيل على ٣٥ فداناً.. ومواجهة سرقات التيار الكهربائى وأن محلب يتلقى تقارير دورية عن نتائج تلك الحملات وأنها تحظى برضا شعبى وبخاصة الحملات الأخيرة التى تمت من خلالها مداهمة البؤر الإجرامية فى محافظات بعينها ومنها القليوبية .. واعتماد الخطة الخمسية التنفيذية للاستراتيجية القومية للسكان (٢٠١٥ - ٢٠٢٠) واعتماد موازنة قدرها ٢٣٧ مليون جنيه والبدء الفورى فى تنفيذها مع الشركاء من القطاع الأهلى والخاص مع المتابعة الوثيقة من قبل وزارة السكان.


وحرصت الحكومة على مواجهة ما تردد فى الأيام الماضية عن التأخر فى تنفيذ مشروعات المؤتمر الاقتصادى بأن تتم مناقشة تنفيذ بعض المشروعات ومنها شركة العظيم لإقامة منطقة استثمارية للأنشطة التجارية بالقطامية باستثمارات ٩،٣ مليار جنيه بتوفير ٤٢ الف فرصة عمل .


وحرصت الحكومة على المضى قدماً فى قراراتها الخاصة بإعادة هيكلة ماسبيرو بتعديل القانون ٣ لسنة ٧٩ بالتصرف بأمواله لسداد الديون المستحقة عليه.


وعرض تقارير وانقطاع التيار الكهربائى فى بعض مناطق الوجه القبلى وإعلان أنها نتيجة أعمال تخريبية .. واعتذار حكومى عن قطع الإرسال عن ماسبيرو واعتذار مماثل عن تصريحات وزير العدل وأن استقالته جاءت لإرضاء الرأى العام وتقارير عن حالة الأسعار وأن وصل الأمر لدرجة أن رئيس الوزراء يسأل عن سعر الطماطم فى جولته الأخيرة فى حى الاسمرات فى المقطم وعن البلطجية الذين يسرقون انابيب البوتاجاز ويعرف من الأهالى أسماء بعينها يبلغها لوزير الداخلية بنفسه!!


ويعرض وزير التموين تقريراً عن منظومة الخبر يؤكد أنه تم الانتهاء من تطبيق منظومة الخبز التى وفرت حوالى ٢ مليون طن من القمح عن العام الماضى.. وأنه تمت تغطية السوق بالكروت الذكية بحوالى ١٨ مليون بطاقة ولم يتبق سوى ٢٠٠ ألف كارت فى جميع المحافظات.