منزل الرجل القديم

19/05/2015 - 10:46:22

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

علي وجيه

ولد في بغداد عام 1989، صدرت له ثلاث مجموعات شعرية.


الرجلُ الذي خرج من كتاب التاريخ، من الرفّ التريب، فاجَأنا أطفالاً فكبرنا أمام عينيهِ القديمتينِ.


نَمَتْ على وجوهِنا لِحىً صفراء، وصارَ على سواعدِنا وشمٌ أسود يقولُ "البياضُ هتكٌ".


كانَ يسحبُ وراءَهُ حصاناً من المدائحِ، وثوباً من البلاغةِ. قال "قوموا"، فقُمنا نجولُ معَهُ اللحظاتِ حتى غدتْ مُرَّةً، وانبجسَ الدَّمُ من الكتاب المدرسي الأخضر.


ألبَسنا الثوبَ وقالَ "البياضُ هَتْكٌ"، فقُلنا "سمعنا"، ومضينا نسوِّدُ أيدينا.


لم يعدْ الرجلُ إلى مُستقرِّه، شدَّ الرَّفَ التَّريب وصيَّرَهُ منزلاً، صرنا موقدَهُ وكرسيَّه ومنشفتَه المبلّلة، أغلقَ الباب علينا وختمَهُ بشمعٍ وكلام.


تركنا بجَدلٍ قديمٍ بدأ بـ"اقرأ"، حيثُ المكانُ ضيّقٌ والملاكُ يختنق.


طالتِ اللُحى، ولامست رفوف المكتبةِ. صارتِ القصائدُ موزونةً، والمدائحُ تقطرِ من شقوقِ الخَشب.