مدينة على ضفاف الدم

19/05/2015 - 10:32:50

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

عمار محسن العميري

ولد عام 1985 في محافظة المثنى، حصل على بكالوريوس علوم الكيمياء، شارك في عدة مهرجانات شعرية، ونال جوائز محلية.


باتت على السندانِ


تحت المطرقة


والوجهُ يعلوهُ رماد المحرقة


باتت وصوتُ الموت يغزو حقلها


فتفيقُ خرساءً وما من زقزقه


بغدادُ يا ثغرَ الصباح وبسمة ً


باتت بدمعات الثواكلِ موثقة


بغدادُ يا سر الوجود


أما كفى قتلٌ وتفخيخٌ و أمسٌ مشنقة


والحزنُ يملؤكِ ودمعكِ نازفٌ


والحلمُ مقتولٌ وجارُكِ أزهقه


 


طعنوكِ غدراً يا لبئس فعالهم


والجرحُ مفتوقٌ وصبركِ رتقه


هذي خوابي حزننا مملوءة


ودموعنا فيها تنامُ معتقة


ما همك فصلُ الخريف فلم تزل


أغصان روحكِ رغم ذلك مورقة


وهنا عراقُ الصبر أمسى متعباً


فالظلم قد فاقَ الخيال وأرهقه


أشلاؤه باتت تناثرُ بالفضا


وعيون أطفال العراق مؤرّقة.